الاتحاد

الرياضي

نسور قرطاج وأنجولا في معركة الصدارة

بن سعدة والنفطي يبحثان عن تكرار الفرحة لتونس

بن سعدة والنفطي يبحثان عن تكرار الفرحة لتونس

يلتقي المنتخبان التونسي حامل اللقب عام 2004 والانجولي اليوم في تامالي في قمة ساخنة في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن الدور الاول من نهائيات النسخة السادسة والعشرين لكأس امم افريقيا في كرة القدم المقامة في غانا حتى 10 فبراير المقبل·
ويدخل المنتخبان المباراة بهدف واحد وهو حجز البطاقتين الاخيرتين الى الدور ربع النهائي وهما الاقرب اليهما بعدما خطا كل منهما خطوة كبيرة في المباراتين الاوليين بجمعهما 4 نقاط وضعتهما في صدارة المجموعة وجعلتهما على بعد نقطة واحدة من تخطي الدور الاول بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية بين السنغال وجنوب افريقيا·
واذا كان المنتخب التونسي قدم عرضا بوجهين مختلفين في المباراة الاولى امام السنغال بعدما سيطر على مجريات الشوط الاول وغاب في الثاني قبل ان ينتزع تعادلا ثمينا 2-2- في الدقائق الاخيرة، فإنه كشر عن أنيابه في المباراة الثانية وسحق جنوب افريقيا 3-1 ويدرك المنتخب التونسي ان مهمته امام انغولا لن تكون سهلة ويتعين عليه اخذ الحيطة والحذر لمواجهتها بعد مباراتيها الرائعتين امام جنوب افريقيا والسنغال·
وأوضح مدير الفني للمنتخب التونسي الفرنسي روجيه لومير ''انجولا منتخب جيد ويلعب كرة قدم حديثة وبالتالي سنقدم مباراة جيدة امامه لأننا نلعب بدورنا كرة قدم من الطراز الرفيع''·
وقال ''حتى الآن قطعنا خطوة كبيرة نحو ربع النهائي لكننا لم نتأهل بعد ويتعين علينا عدم الافراط في الثقة· يجب خوض المباراة المقبلة بجدية كبيرة لانتزاع بطاقتنا الى الدور المقبل''· لكن لومير سيجد نفسه مضطرا الى اجراء تغييرات الى التشكيلة بسبب التخوف من حصول الرباعي مجدي تراوي وصابر بن فرج وفرانسيليدو دوس سانتوس وكمال زعيم على الانذار الثاني وبالتالي الغياب عن الدور ربع النهائي في حال حجز ''نسور قرطاج'' بطاقتهم اليه·
ويملك لومير البدائل اللازمة في مختلف الخطوط، وهو سيستفيد من عودة مهاجم النجم الساحلي الصاعد امين الشرميطي الذي امضى عقوبة الايقاف لمباراتين بعد طرده في المباراة الاخيرة في التصفيات امام السودان 2-3 في الخرطوم· ويبدو أن لومير يريد اشراك الشرميطي للدخول في اجواء المنافسة لحاجته الماسة الى خدماته في الدور ربع النهائي·
وأشرك لومير 17 لاعبا من اصل الـ23 المشاركين في النهائيات في المباراتين الاوليين ووحدهم الشرميطي الموقوف وسيف غزال ومهدي مرياح ووسام العابدي، والحارسان عادل النفزي وايمن المثلوثي لم يشاركا في المباراتين السابقتين·
وتعقد تونس امالا كبيرة على هدافها دوس سانتوس الذي فك صيامه عن التهديف بتسجيله ثنائية في مرمى جنوب افريقيا رافعا رصيده الى 10 أهداف في العرس القاري بفارق 4 أهداف عن حاملي الرقم القياسي الكاميروني صامويل ايتو والعاجي لوران بوكو·
من جهته، أكد مدرب تونس المحلي نبيل معلول ''انا متخوف من مواجهة انجولا، نحن الان في وضع صعب الى حد ما، فالتعادل يكفينا للتأهل وضمان الصدارة، لكننا نخشى استسهال المهمة من قبل اللاعبين''·
في المقابل، ضرب المنتخب الانجولي بقوة منذ البداية وكان في طريقه الى تحقيق الفوز على جنوب افريقيا عندما تقدم عليها بهدف نجم مانشستر يونايتد الانجليزي الجديد مانوتشو حتى الدقيقة 87 حيث استقبلت شباكه هدف التعادل، ثم ابهر المتتبعين عندما حول تخلفه صفر-1 في الشوط الاول امام السنغال الى فوز مستحق 3-1 بفضل ثنائية مانوتشو وهدف لنجم الاهلي فلافيو امادو·
وأدت الخسارة الى استقالة مدرب السنغال البولندي الاصل الفرنسي الجنسية هنري كاسبرجاك· ويسعى المنتخب الانجولي الى تحقيق انجاز تاريخي ببلوغه الدور ربع النهائي للمرة الاولى في 4 مشاركات له حتى الان ،حيث فشل في المرات الثلاث السابقة في تخطي الدور الاول، كما يطمح الى تأكيد أحقيته ببلوغه نهائيات كأس العالم قبل عامين في المانيا، وكذلك رفع معنويات لاعبيه خصوصا وانه سيستضيف النسخة المقبلة عام 2010 · وأكد مدرب انجولا المحلي اوليفيرا كونسالفيش ان عوامل كثيرة ساهمت في النتائج الرائعة التي يحققها المنتخب الانغولي في غانا ابرزها الاستعداد الجيد للنهائيات·
وقال ''ابرز العوامل التي قادتنا الى هذه النتائج هي الاستعداد الجيد للبطولة بالاضافة الى الدعم الكبير للمسؤولين في الحكومة الانغولية والذين كافأوا اللاعبين بشقة لكل واحد منهم مع مكافآت مالية عندما تأهلوا الى المونديال''· وتابع كونسالفيش الذي يشرف على تدريب انجولا منذ عام 2003 ''لا يجب ان ننسى الاستقرار الفني والتشكيلة التي تضم اغلبها لاعبين محترفين في اوروبا''·
يذكر ان محترفي انجولا في اوروبا يلعبون في اندية مغمورة باستثناء مانوتشو الذي ينتظر رخصة العمل للانتقال من بترو اتلتيكو الى مانشستر يونايتد الانجليزي· وفرض مانوتشو حتى الان نفسه نجما في صفوف منتخب بلاده وكذلك البطولة بتسجيله ثلاثية ما يؤكد ان مدرب مانشستر يونايتد السير اليكس فيرجسون كان على صواب عندما ضم هذا المهاجم الصاعد الى صفوف ''الشياطين الحمر''·
ولا يختلف هداف الاهلي المصري فلافيو امادو عن مانوتشو وهو لعب دورا كبيرا في مباراتين جنوب افريقيا والسنغال الى جانب زميله في الفريق المصري جيلبرتو وزي كالانجا وموريتو·

مانوتشو الجوهرة الثمينة

تامالي (ا ف ب) - أكد مهاجم بترو اتلتيكو ماتيوس البرتو كونتريراس كونسالفيش الملقب بـ''مانوتشو'' بما لا يدع مجالا للشك أنه ''جوهرة انجولية'' ثمينة لم يكن مانشستر يونايتد بطل الدوري الانكليزي لكرة القدم ومدربه السير اليكس فيرغوسون مخطئين في ضمه الى صفوف ''الشياطين الحمر''· نادرا ما يخطئ فيرجسون في اختياراته للاعبين الجدد، واذا كان واجه انتقادات كثيرة لذهابه الى انغولا وتعاقده مع لاعب هاوٍ في بطولة مغمورة، فإن مانوتشو اسكت المنتقدين بثلاثية رائعة حتى الان·
ففي الوقت الذي ركزت فيه عيون الكشافين والمراقبين في نهائيات كأس امم افريقيا السادسة والعشرين المقامة حاليا في غانا حتى 10 فبراير المقبل، على العاجي ديدييه دروجبا والكاميروني صامويل ايتو والمالي فريديريك كانوتيه، برز اسم جديد ينافس بقوة على لقب هداف النسخة الحالية هو مانوتشو صاحب ثلاثة اهداف حتى الان يتقاسم بها صدارة لائحة الهدافين مع ايتو والمغربي سفيان العلودي والمصري حسني عبد ربه· وجه مانوتشو انذارا منذ المباراة الاولى لمنتخب بلاده امام جنوب افريقيا عندما منحها هدف السبق بارتماءة رأسية رائعة من داخل المنطقة اثر تمريرة من هداف الاهلي المصري فلافيو امادو، ثم أكد حسه التهديفي وانه من طينة الهدافين الكبار بتسجيله ثنائية في مرمى السنغال (3-1) حيث ادرك التعادل 1-1 بضربة رأسية رائعة، ثم منحه التقدم 2-1 بتسديدة قوية·
ويملك مانوتشو مؤهلات فنية عالية وقوة بدنية وهي كلها خصائص يتميز بها لاعبو كرة القدم الانجولية· وقال فيرجسون لدى التعاقد مع مانوتشو ''لقد قام بتجربة في صفوفنا لمدة 3 اسابيع لقد أبهرنا ونجح في الاختبار· انه السبب الوحيد الذي دفعنا للتعاقد معه لمدة 3 اعوام· انه مهاجم قوي ببنيته الجسدية وسريع· شكرا لكارلوس كيروش (مساعد فيرجوسون) لانه هو من اكتشفه''·
ومانوتشو الذي سيلتحق بمانشستر يونايتد عقب النهائيات القارية يحتاج الى رخصة عمل للعب مع الاخير في الدوري الانجليزي، لكن يبدو من الصعب الحصول عليها في الوقت الحالي وبالتالي فإن النادي الانجليزي سيعيره الى احد الاندية البرتغالية بانتظار خوضه العدد المطلوب من المباريات الدولية والذي سيتعزز في النهائيات القارية حاليا· وتسلق مانوتشو الذي سيحتفل بعيد ميلاده الخامس والعشرين في السابع من مارس المقبل، المراتب في خط تصاعدي، فهو بدأ مسيرته الكروية في شوارع العاصمة لواندا وتعلم المبادىء الاولية للعبة فيها قبل ان يلعب مع فلامنجينوس ومنه الى بنفيكا لواندا قبل ان يكتشفه مسؤولو بترو اتلتيكو وضموه الى فريق الشباب·
وتوج مانوتشو هدافا للدوري الانجولي عامي 2005 و2006 برصيد 15 و16 هدفا على التوالي ونال جائزة ''اكوا'' (نجم انجولا فابريس الذي تألق مع بنفيكا واكاديميكا والفيركا البرتغالية وعلى الخصوص في الملاعب الخليجية مع الشباب السعودي والوكرة والغرافة وقطر القطرية) التي يمنحها الاتحاد الانجولي لهداف الدوري·

لقاء الفرصة الأخيرة بين السنغال وجنوب أفريقيا

تامالي (ا ف ب) - يلتقي المنتخبان الجريحان السنغال وجنوب افريقيا في مباراة الامل الاخير حيث يمني كل واحد منهما النفس بخسارة احد طرفي المباراة الثانية لحجز بطاقة الدور ربع النهائي· وتأمل السنغال في تحقيق الفوز بهدفين او ثلاثة اهداف وخسارة تونس بهدف او هدفين لانتزاع بطاقة الدور المقبل، فيما تطمح جنوب افريقيا في الهدف ذاته لكن شرط خسارة انجولا·
وتخوض السنغال المباراة بقيادة لامين ندياي مساعد المدرب كاسبرجاك المستقيل من منصبه، وهي ستحاول تفادي الخروج من الدور الاول للمرة الاولى منذ عام 1986 في مصر· وتشارك السنغال في النهائيات للمرة الثانية عشرة في تاريخها وهي خرجت مرتين فقط من الدور الاول عامي 1986 و1986 حيث حلت رابعة اعوام 1965 و1990 و2006 وثانية عام 2002 وخرجت من ربع النهائي اعوام 1992 و1994 و2000
و2004 وقال كاسبرجاك (61 عاما) ''اتحمل كامل المسؤولية عن مستوى هذه النتائج· لقد خاب امل المشجعين السنغاليين· لقد قدمت استقالتي من اجل احداث شيء ما في المنتخب السنغالي مع ان ذلك قد يؤثر على اللاعبين في المباريات المقبلة''·
واضاف ''الوضع حرج جدا لكن فرصة التأهل لا تزال قائمة· كان هدفي بلوغ المباراة النهائية، ويمكن اعتبار ما حصل فشلا· لا استطيع هضم هذه الخسارة لاني اصبو دائما الى الفوز· بعد الخيبة الأخيرة، فكرت مليا وقلت لنفسي قد اكون انا السبب· قد تكون ادارتي للمجموعة هي السبب، ولهذا قلت لنفسي يجب علي ان اطلق الحرية للاعبين''· وتوجه السنغال خطر الخروج من الدور الاول للمرة الاولى في النسخ الخمس الاخيرة·
اما مدرب جنوب افريقيا البرازيلي كارلوس البرتو باريرا فقال ''حسابيا لا نزال نملك املا في التأهل على الرغم من ان التعادل بين تونس وانجولا يؤهلهما معا الى الدور المقبل''، مضيفا ''ما يجب علينا فعله هو نسيان المباراتين الاوليين والعمل بجدية ومحاولة الفوز في المباراة المقبلة''·
وتابع ''لا يجب ان ننسى بأن لاعبي المنتخب شباب ولا يملكون الخبرة الكافية لكن ستكون لهم الكلمة في المستقبل''·
يذكر ان جنوب افريقيا حاملة اللقب عام 1996 على ارضها، فشلت في بلوغ الدور ربع النهائي في النسختين الاخيرتين وتحديدا منذ عام 2002 ·

مارادونا تونس ضد الرقابة

تامالي (ا ف ب) - يمني ''نسر قرطاج'' مهاجم النجم الساحلي ومنتخب تونس لكرة القدم الصاعد محمد امين الشرميطي الى التحليق عاليا في سماء النهائيات، وذلك لطرق ابواب الاحتراف في الاندية العريقة بالقارة العجوز· ويعقد المنتخب التونسي امالا كبيرة على هذا النجم الواعد البالغ من العمر 20 عاما والذي ابلى البلاء الحسن في مسابقة دوري ابطال افريقيا وقاد فريقه الى انجاز تاريخي باحراز اللقب الذي تخلو خزائنه منه على حساب الاهلي المصري حامل اللقب في عامي 2005 و2006 معوضا بالتالي فشل النجم الساحلي في بلوغ قمة المسابقة مرتين متتاليتين عامي 2004 امام انييمبا النيجيري و2005 امام الاهلي بالذات·
وتوج الشرميطي هدافا للمسابقة برصيد 8 اهداف بينها الهدف الثاني في اياب الدور النهائي 3-1 ويتميز الشرميطي بمراوغاته السريعة والمتنوعة وبقتاليته في اللعب ما جعل التونسيين يلقبونه بـ''مارادونا تونس''·
ومن المتوقع ان يخوض الشرميطي اليوم مباراة منتخب بلاده الحاسمة امام انغولا في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة بعدما غاب عن المباراتين الاوليين بسبب الايقاف لطرده في المباراة الاخيرة لتونس في التصفيات امام مضيفها السودان 2-3 في الخرطوم·
ولم يخف الشرميطي رغبته في اللعب في اوروبا، وقال في هذا الصدد ''لقد بلغت هدفي في القارة السمراء من خلال احراز لقب مسابقة دوري ابطال افريقيا· الان افكر في اوروبا وامامي تحدٍ كبير يجب علي رفعه''· وبحسب الصحف التونسية فإن اندية اوروبية عدة عبرت عن رغبتها في التعاقد مع الشرميطي ابرزها مرسيليا الفرنسي ومواطنه رين وهرتا برلين الالماني·
لفت الشرميطي الانظار مع فريقه شبيبة القيروان حيث تعلم مبادئ الكرة المستديرة في مدرسته، قبل ان يوقع اول عقد احترافي في مسيرته مع النجم الساحلي وعمره 18 عاما· لم تكن بداية الشرميطي مع النجم الساحلي سهلة في ظل المنافسة القوية التي واجهها من زميله في المنتخب حاليا ياسين الشيخاوي المحترف في صفوف اف سي زيوريخ السويسري بالاضافة الى شك جماهير النادي في مؤهلاته·
ويقول الشرميطي عن تجربته مع لومارشان ''علمني لومارشان كيف أركز امام المرمى· كما علمني بان الكلمة الاخيرة في المباريات الكبيرة تعود الى الفوارق الصغيرة''· وعلى غرار تألقه مع ناديه، لم يحتج الشرميطي لاكثر من مباراة مع منتخب بلاده للاعلان عن نفسه، فضرب بقوة في اول مباراة له مع المنتخب التونسي عندما استدعاه لومير لمواجهة سيشل في تصفيات امم افريقيا الحالية في الثاني من يونيو الماضي وساهم بشكل كبير في الفوز الساحق 4-صفر وسجل هدفا· بيد ان الهدف الذي اسال مداد العديد من الاقلام في المنابر الاعلامية، كان الهدف الثاني في مرمى الاهلي في الدقيقة الاخيرة من اياب الدور النهائي في التاسع من نوفمبر الماضي في القاهرة والذي وجه به ضربة قاضية لاصحاب الارض في محاولتهم قلب النتيجة والاحتفاظ باللقب· واكد المدافع سيف غزال قائد النجم الساحلي ان ''المدافعين يستهينون كثيرا بالشرميطي لنحافة جسمه (66 كيلو جراماً و76ر1 متر) ولا يراقبونه بجدية في الوقت الذي يستغل هو اهمالهم وينسل بسرعة ليهز الشباك''·

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا