صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تطالب دول الأطلسي الالتزام بتعهدهم زيادة الانفاق الدفاعي

رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال

رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال

طالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب ثماني دول أعضاء في حلف شمال الأطلسي بالالتزام بتعهدهم زيادة الإنفاق الدفاعي، كما أعلن رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال اليوم الجمعة.

وانتقد ترامب مرارا حلفاء بلاده في الأطلسي بالفشل في الوفاء بتعهدهم في العام 2014 بإنفاق 2 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في قطاع الدفاع بحلول العام 2024، متهما إياهم بترك الولايات المتحدة تتحمل عبئا غير عادل دفاعا عن أوروبا.

وقبل أقل من أسبوعين على قمتهم المرتقبة في بروكسل في 11-12 يوليو القادم، كتب ترامب خطابات إلى قادة ثماني دول في الحلف الأطلسي لتذكيرهم بتعهدهم.

وقال ميشال، للصحافيين خلال القمة الأوروبية في بروكسل "لست منبهرا بهذا النوع من الخطابات".

وتابع أن "بلجيكا أوقفت التراجع المنهجي في الإنفاق الدفاعي وشاركت في العديد من العمليات العسكرية".

وأفاد مصدر دبلوماسي أن الدول الثماني التي تلقت الخطابات التي وقعها ترامب بنفسه هي: بلجيكا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال ولوكسمبورغ والنروج وهولندا وألمانيا.

وكان ترامب قد كتب خطابا مماثلا إلى كندا، تم نشر نصه الأسبوع الماضي، جاء فيه أن هناك "إحباطًا متزايدًا في الولايات المتحدة لأن الحلفاء الرئيسيين مثل كندا لم يزيدوا الإنفاق على الدفاع كما تعهدوا".

وفي الوقت الراهن، تتحمل الولايات المتحدة نحو 72 بالمئة من كافة الإنفاق الدفاعي لحلف الأطلسي، فيما بلغت ثلاث دول فقط عتبة الاثنين بالمئة وهي بريطانيا واليونان واستونيا.

ويأمل مسؤولو الحلف أن تقر أربع دول جديدة في قمة الحلف المقبلة وهي على الأرجح: بولندا ورومانيا ولاتفيا وليتوانيا زيادة في إنفاقها الدفاعي.