الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يلتقي الوزراء السابقين


التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في أبراج الإمارات في دبي أمس عددا من الوزراء السابقين الذين خرجوا من الوزارة الجديدة·
وقد اثنى سموه في بداية اللقاء على جهود أصحاب المعالي السابقين راشد عبدالله وزير الخارجية والشيخ فاهم بن سلطان القاسمي وزير الدولة لشؤون المجلس الأعلى للاتحاد ومجلس التعاون الخليجي وسعيد الرقباني وزير الزراعة والثروة السمكية وسعيد خلفان الغيث وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وحمد المدفع وزير الصحة على عطاءاتهم ومساهماتهم الايجابية في خدمة الوطن والمواطنين وإعلاء شأن الوطن في المحافل والمنظمات والهيئات العربية والدولية ما كان لدورهم الوطني الأثر الطيب الذي انعكس على تعزيز خطط وبرامج التنمية الداخلية الناجحة وترسيخ
سمعة ودور الإمارات خارجيا
ودعا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إخوانه الوزراء السابقين إلى استمرار التواصل مع إخوانهم وزملائهم أعضاء الوزارة الجديدة ومد يد المساعدة لهم وتزويدهم بالمعلومات والخبرات التي تفيدهم في إدارة وزاراتهم وتحمل مسؤولياتهم الجديدة· وأكد سموه للوزراء السابقين بأنهم جزء لا يتجزأ من نسيج العمل الوطني والاجتماعي وسيظل لهم دور استشاري مهم في كثير من المواضيع والمسائل والقضايا ذات الصلة بتطوير الأداء الحكومي وخدمة المجتمع في شتى القطاعات·
واعتبر سموه خلال تبادله الحديث والوزراء أن الجميع يؤمن بأن سنة الحياة تقضي بالتغيير وتعاقب الأجيال وأن على قيادات الصفوف الأولى أن تخلي مواقعها في وقت ما للقيادات الشابة من الصفوف الثانية والثالثة حتى تتسلم المراكز القيادية وتتحمل مسؤولياتها الوطنية بدعم ومؤازرة من سبقوهم في هذه المواقع وتزويدهم بتجاربهم وخبراتهم التي تتواكب مع متطلبات العصر وتخدم مصالح شعبنا ووطننا·
وقال سموه مخاطبا الوزراء السابقين ' أريدكم ان تتعاونوا مع الوزارة الجديدة وتتشاوروا مع إخوانكم الوزراء الشباب حول كل ما يسهم في رفعة وتقدم دولتنا العزيزة وجيرانها والدول الأخرى وعليكم أن تسهموا في تحيق هذا الأمر لأنكم اصحاب خبرة وتجربة يمكن للوزراء الشباب المتحمسين أن يستفيدوا ويستعينوا بخبراتكم·
' واشار صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في معرض حواره الصريح مع الوزراء إلى انه عاصرهم نحو ثلاثين عاما ويعرف عنهم أنهم قدموا وأعطوا مالديهم من امكانات وأفكار وجهود بناءة منوها سموه بأن السفينة أبحرت بقوة لكنها كانت تصطدم في كثير من الأحيان بأمواج عاتية تعيق إبحارها وتؤخرها عن الوصول بيد أنها بعزيمة قيادتنا وتضافر جهود أبناء شعبنا بكل شرائحه ومواقعه تمكنت السفينة من الوصول إلى مينائها سالمة وسليمة بالإنجازات العظيمة التي حققتها دولتنا في كل الميادين وعلى مختلف الصعد· ومن جهتهم أعرب الوزراء السابقون عن اعتزازهم بانتمائهم إلى وطنهم وولائهم إلى قيادتهم الرشيدة مؤكدين لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أنهم سيظلون جنودا مخلصين للوطن والقيادة ورهن الإشارة ويضعون أنفسهم تحت تصرف قيادتهم وفي خدمة زملائهم الوزراء الجدد حتى ينهضوا بأعباء مسؤولياتهم ويحققوا الأهداف الوطنية داخليا وخارجيا·
وثمن الوزراء لفتة سموه الكريمة ومبادرته بلقائهم والاستماع إلى توجيهات وأفكار سموه كقائد وفارس يحرص كل الحرص على التشاور مع كل أطياف شعبه ويتحاورمعهم ويوجههم ويأخذ بارائهم الخلاقة ويستفيدون من رؤيته الثاقبة وتوجيهاته السديدة في مسيرة البناء والتنمية التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله'· حضر اللقاء معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ومعالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم وعدد من المسؤولين·(وام)

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: أعمال الخير أساس المواطنة الصالحة