الاتحاد

الاقتصادي

إصدار 690 مواصفة هندسية


أعلن سعادة وليد بن فلاح المنصوري مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس(مواصفات) إن الهيئة أصدرت حتى الآن 690 مواصفة قياسية في المجالات الهندسية شملت 220 مواصفة للمنتجات الكهربائية والالكترونية و235 مواصفة للمنتجات الميكانيكية بالإضافة إلى 115 مواصفة تتناول السلع والمنتجات ذات العلاقة بالتشييد والبناء، مشيرا إلى انه فيما يتعلق بالمواصفات القياسية الخاصة بأجهزة القياس المختلفة فقد أصدرت الهيئة 120 مواصفة في هذا الشأن· وقال المنصوري في تصريحات صحفية أمس بمناسبة تكريم هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس من قبل جمعية المهندسين في احتفالها باليوبيل الفضي لإنشاء الجمعية بحضور معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة، إن التكريم يأتي لدور الهيئة في دعم الأنشطة ذات العلاقة بالقطاع الهندسي بالدولة سواء على المستوى الوطني أو الخليجي أو الدولي في مجالات المنتجات الكهربائية والالكترونية والميكانيكية ومنتجات البناء والتشييد بصفتها الممثل للدولة في عضوية هيئة المواصفات الدولية ( أيزو) في جنيف ·
وأضاف سعادة مدير عام الهيئة: يؤكد التكريم أهمية دور الهيئة في هذا القطاع المهم بما يخدم العاملين فيه من مهندسين في الشركات الإنتاجية الوطنية أو المستوردة للسلع والمنتجات الهندسية وقطاع التشييد والبناء الذي يشهد حاليا طفرة كبيرة بالدولة بالإضافة إلى إفادة الأجهزة الرقابية وحتى الجهات الأكاديمية مثل كليات الهندسة، مشيرا إلى انه حرصا من الهيئة على مشاركة كافة الجهات المعنية في إعداد هذه المواصفات الإماراتية فقد شكلت ست لجان فنيه رئيسية من ممثلي كافة هذه الجهات تقوم بإعداد هذه المواصفات والتي يتم توزيع مسوداتها على باقي الجهات المختصة بالدولة لدراستها وإبداء المشورة حولها قبل اعتمادها·
وكشف عن الانتهاء من إعداد أول نظام للمقاييس بالدولة يشمل نظام المقاييس والمكاييل والموازين ونظم معايرتها، ويعتمد أساسا على النظام الدولي العشري ومن المتوقع اعتماد وإصدار هذين النظامين قريبا، مؤكدا أن هذه المواصفات القياسية ونظم الجودة والمقاييس أنشطة تساهم في دعم القطاع الهندسي بالدولة في مجال إنتاج السلع الهندسية أو التبادل التجاري لها أو نشاط التشييد والبناء وما يتبعه من أسس دولية·
وأوضح المنصوري أن الهيئة أقرت في خطة عملها لعام 2006 برنامجا يهدف لمشاركة الجهات الرسمية وغير الرسمية بالدولة في أنشطة الهيئة سواء في عضوية اللجان الفنية لإعداد المواصفات الوطنية أو اللجان المزمع تشكيلها خلال المرحلة القادمة·
وأضاف أن الهيئة انتهت مؤخرا من إعداد النظام الكامل لعلامة الجودة الإماراتية (وهي اختيارية) وتتيح لكافة المنتجين الحصول عليها لمنتجاتهم بما يضمن مطابقتها للمواصفات المعتمدة وهو ما يساهم في القدرة التنافسية لها في الأسواق المحلية أو التصدير للخارج·

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري