الاتحاد

ثقافة

شعر وكتابة بنواكشوط والمفرق

الاتحاد

الاتحاد

الشارقة (الاتحاد)

اختتم بيت الشعر في نواكشوط دورة تدريبية بعنوان «فنيات الكتابة الإبداعية» تواصلت فعالياتها على مدى ثلاثة أيام، حاضر فيها الأكاديميان: د. الشيخ ولد سيدي عبدالله، ود. باتة بنت البراء، وشارك فيها خمسة وثلاثين شاعراً وكاتباً من المبدعين الشباب.
وقال ولد سيدي في كلمة اختتم بها الدورة: «إن الشارقة باستراتيجيتها المشهودة في خدمة الثقافة العربية تقوم بدور ريادي لإشاعة روح الإنتاج الإبداعي وبث الثقافة الخلاّقة، سبيلا لتنمية الإنسان العربي تنمية واعية وأصيلة تحتاجها الأجيال العربية في مسيرة التطور والنماء المنفتح والمتسامح والمتكامل ثقافيا مع أسرته الإنسانية».
وأضاف: إن هذه الدورة مكنت هؤلاء المبدعين الشباب من اكتساب بعض المهارات المهمة في الكتابة الإبداعية وأمدتهم بمعلومات قيمة عن تجارب ثرية ونماذج منتقاة عبر دروس تفاعلية محكمة في فهم آليات الكتابة الإبداعية بشتى أصنافها ومدارسها الفردية والجماعية، الموريتانية والعربية والعالمية.
في الأردن، وضمن أمسياته المتنوعة، استضاف بيت الشعر في المفرق الشاعرين: إسلام علقم ومحمد ساري، وقدّم لها الشاعر والقاص عاقل الخوالدة، مدير ثقافة محافظة إربد الذي رحب بالحضور وأشاد برسالة بيت الشعر، ومنح المنصة لعلقم ليقرأ قصائد تعاين الوجع الإنساني بأسلوب رصين عذب مميز.
ثم قرأ ساري نصوصه الشعرية الوثابة نحو التأمل والأحلام الضائعة.

اقرأ أيضا

«الشارقة للنشر» تسعى لمنهج جديد لصناعة الكتب