الاتحاد

الرئيسية

أوروبا تواجه إنفلونزا الطيور بـ العزل والحماية


عواصم ـ وكالات الأنباء: بدأت عشرات العائلات العراقية المقيمة في أطراف مدينة سامراء شمال بغداد أمس هروبا جماعيا خوفا من انتشار مرض إنفلونزا الطيور بعد تساقط عشرات الطيور المهاجرة النافقة على الأرض في منطقتي المرات والقلعة· من جانبه، أكد الطبيب خالد العباسي في مستشفى سامراء العام إرسال أربعة رجال إلى بغداد لإصابتهم بأعراض إنفلونزا حادة ولكن 'لا يمكن القول إنهم أصيبوا بإنفلونزا الطيور وإنما الفحص المختبري سيحدد نوع المرض'·
وأكدت منظمة الصحة العالمية وفاة امرأتين بإنفلونزا الطيور خلال الأسبوع الجاري في إندونيسيا، ليرتفع عدد الضحايا هناك إلى 18 شخصا· وخضع طفلان نيجيريان لفحوصات إثر الاشتباه بإصابتهما بالمرض· وأكدت سلوفينيا وجود الفيروس في بطة نافقة وأرسلت عينات منها إلى مختبر إنفلونزا الطيور التابع للاتحاد الأوروبي في إنجلترا· وأعلنت المفوضية الأوروبية بدء تطبيق إجراءات وقائية أعدت منذ فترة طويلة لمكافحة المرض تشمل فرض مناطق حماية نطاقها 3 كيلومترات حول المناطق التي يظهر فيها الفيروس والتشدد في احتجاز الدواجن ومنع نقلها عبر تلك المناطق وجوارها، ثم فرض منطقة مراقبة مشددة نطاقها 10 كيلومترات على جميع مزارع الدواجن في تلك المناطق·

اقرأ أيضا

15 قتيلاً جراء حريق هائل بمركز تجاري في الهند