الاتحاد

الإمارات

دورة استراتيجية دولية لمكافحة المخدرات


دبي ـ الاتحاد: أكد سعادة الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي أهمية تكاتف الجهود وتعزيز التعاون بين الجهات المعنية، لمكافحة المخدرات وتحصين وحماية النشء من الوقوع في براثن عصابات تهريب وترويج هذه الآفة، مشيراً إلى أن أضرار المخدرات لا تتوقف على المتعاطي فحسب، بل تتجاوزه لتصيب آثارها السيئة المجتمع· جاء ذلك خلال افتتاحه أعمال الدورة التدريبية 'الاستراتيجية الدولية لمكافحة المخدرات'، التي تنظمها الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي، وتستضيفها أكاديمية شرطة دبي، بحضور العميد خلفان خلفان عبدالله مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية ، والعميد محمد عيد المنصوري مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ ، والعميد خميس مطر المزينة مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية ·
وقال ضاحي خلفان يجب على جميع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية القيام بواجباتها وتحمل مسؤولياتها تجاه مجتمعها، بما في ذلك الجانب التوعوي والإرشادي والعلاجي الموجه ضد الطلب على المخدرات، مؤكداً سعادته أن مكافحة آفة المخدرات، تتطلب تعاون وتكاتف جهود الأجهزة والمؤسسات كافة، فهي ليست مسؤولية جهاز الشرطة وحده·
وأشار إلى أن القيادة العامة لشرطة دبي، تولي اهتماماً كبيراً ببرامج التدريب الحديثة، التي تهدف إلى رفع مستوى أداء الضباط والأفراد العاملين في ميدان مكافحة المخدرات، والقبض على التجار والمروجين والمتعاطين، والاستعانة بالخبرات الدولية في هذا المجال، والتعرف على آخر التطورات لهذه المشكلة ومكافحتها بأحدث الوسائل العلمية الحديثة، وتوعية جيل المستقبل بجميع جوانب هذه المشكلة·
وقال: من هذا المنطلق تمت دعوة الدكتور مهدي علي الشمري، الخبير الدولي في مكافحة المخدرات، للاستفادة من خبراته وتجاربه العلمية والعملية، التي تمتد إلى 3 عقود في المحافل الدولية، وشغله منصب الممثل الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمكافحة المخدرات ومنع الجريمة·
من جانبه أكد الرائد يوسف العديدي المنسق العلمي للدورة، أن الدورة تهدف إلى إلقاء الضوء على الوضع العالمي لمكافحة المخدرات، حيت يركز برنامجها على محاور مكافحة المخدرات 'من زراعة وإنتاج وتصدير تجارة واستخدام'، واستعراض الوضع العالمي للمخدرات من خلال إحصائيات الأمم المتحدة وخطوط تهريب المخدرات عالمياً وعربياً، وآليات عمل الأمم المتحدة في مواجهة مشكلة المخدرات ونظام الرقابة الدولية·
وفي مستهل محاضرته، أشاد الدكتور مهدي علي، بجهود سعادة الفريق ضاحي خلفان تميم، وتجربة القيادة العامة لشرطة دبي، في مكافحة آفة المخدرات، واستعرض في محاضرته، أماكن زراعة المخدرات في العالم وخطوط تهريبهـــــا، والجهــــود الــــتي تبذلها الأمم المتحــدة، في خفض الطلب على المخدرات وإنتاج المخدرات· يشارك في الدورة 21 منتسباً من وزارة الداخلية، والقيادة العامة لشرطة دبي، ودوائر الجمارك·

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي