بيروت (وكالات) قال الرئيس اللبناني ميشال عون أمس، إن لبنان والعراق يواجهان عدواً مشتركاً هو الإرهاب، مؤكداً أن البلدين «سينتصران عليه حتماً بإرادة شعبيهما الواحدة في نبذ التطرف والتفافهما حول قواهما المسلحة». وشددت الرئاسة اللبنانية في بيان خلال استقبال الرئيس اللبناني لنائب الرئيس العراقي إياد العلاوي على ضرورة المحافظة على وحدة العراق وما تميز به من عيش واحد بين مختلف مكونات مجتمعه، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الحل السياسي للأزمة السورية كفيل بوضع حد لمعاناة النازحين السوريين المنتشرين خارج بلادهم. وأكد البيان الحرص على تطوير العلاقات الثنائية مع العراق، والتطلع إلى تعزيز التبادل التجاري على رغم الصعوبات التي تواجه حركة الاستيراد والتصدير البرية نتيجة الأحداث في سوريا. ولفت البيان إلى أن علاوي هنأ عون على الإنجازات التي حققها الجيش اللبناني في حربه ضد الإرهاب، مؤكداً وقوف الشعب العراقي، إلى جانب الشعب اللبناني وقيادته. وأضاف أن علاوي اطلع عون على الإنجازات التي يحققها الجيش العراقي في حربه ضد الإرهابيين، واستعادته مناطق كانت تحت سيطرتهم.