صحيفة الاتحاد

الرياضي

20 زورقاً في تحدي مونديال «الفورمولا-1»

سلطان بن خليفة يتوسط بعثة فريق أبوظبي في إيفيان (الصور من المصدر)

سلطان بن خليفة يتوسط بعثة فريق أبوظبي في إيفيان (الصور من المصدر)

خالد السعدي (إيفيان)

زار سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، معسكر وخيمة فريق أبوظبي والمقام في مدينة إيفيان الفرنسية على مياه بحيرة ليمان- جينفا بمشاركة 9 فرق للمشاركة في الجولة الثالثة لبطولة العالم لزوارق الفورمولا-1 بمشاركة 20 زورقاً تتقدمها زوارق الإمارات ممثلة في زوارق فريق أبوظبي الثلاثة وزورقي الفيكتوري.
وتفقد سموه استعدادات فريق أبوظبي وجاهزيته قبل المنافسة اليوم في سباق أفضل زمن والذي يتأهل أصحابه والفائزون الأوائل للانطلاق من المراكز الأولى في السباق الرئيسي غداً، كما استمع إلى تقرير فني شامل من سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي على خطة الفريق من أجل المشاركة والتحدي في الزمن وفي السباق الرئيسي.
ووجه سموه كلمة إلى متسابقي وأعضاء الفريق، حيث أكد سموه أن قدرات الفريق وزوارقه جديرة بأن ينافس دائماً على المراكز الأولى ويمتلك المقدرة على تقديم الأفضل والتميز بشكل مستمر في أي مشاركة له في كل البطولات حول العالم.
وقال سموه: نحن على ثقة كبيرة بقدرات أبطالنا وزوارقنا والمنافسة على المراكز الأفضل في السرعة والرئيسي، وتقديم ما يثبت أنهم الفريق الأفضل وحامل اللقب.
وشدد سموه على الرسالة النبيلة والمعاني السامية التي يحملها فريق أبوظبي في كل مشاركاته خاصة التمثيل الرياضي للإمارات والحضور في كل أنهار وبحار العالم، وأضاف سموه: عندما تصلون بالمشاركة إلى كل مكان فإنكم تحملون معكم اسم الإمارات وتعكسون السمعة الطيبة لها ولرياضتها في الحضور والمنافسة والتميز أيضاً، وبوجودكم وحضوركم تتميز وتتفوق الرياضة البحرية.
وقدم سموه الدعم والمؤازرة للفريق من خلال قدومه إلى الموقع والحرص على مقابلة المتسابقين والطاقم الإداري، وهو ما ولد لدى الجميع طاقة إيجابية لا محدودة، ورغبة كبيرة في صناعة الفوز والإبداع في الجولة.
وينطلق تحدي الزمن بين الزوارق المشاركة للوصول إلى المركز الأول طمعاً في انطلاقة متقدمة من خلال السباق الرئيسي، وترفع آمال وطموحات فريق أبوظبي عوامل كثيرة، أهمها أنه حامل اللقب، وأيضاً الفائز في هذه الجولة لثلاثة مواسم متواصلة، ويضم الفريق ثاني القمزي على «زورق 5» وشون تورنتي على «زورق 6» وإريك ستارك على الزورق الثالث.
وتبدأ الفعاليات بالاجتماع التنويري والإلزامي للمتسابقين، وتعقبه فترة تجارب حرة لساعة، ثم تنطلق تصفيات الزمن والسرعة وتستمر لساعة تقام خلالها ثلاث تصفيات مختلفة في المنافسة.
وتقام منافسات السرعة بأسلوب الاستبعاد حيث يشارك في التصفية الأولى جميع الزوارق، ليتأهل للثانية 12 زورقاً، ثم تتأهل الزوارق أصحاب الزمن الستة الأفضل إلى المرحلة الثالثة والختامية، والتي ينطلق من خلالها كل زورق لدورتين وبشكل فردي في مسار السباق حيث تختار اللجنة التحكيمية الدورة الأفضل للمتسابق من الدورتين، وعلى وضوء نتائج التصفية الثالثة يتم الإعلان عن أصحاب الزمن الأفضل وصاحب الانطلاقة الأولى في السباق الرئيسي.
من جهته، عبر سالم الرميثي الارتياح الكبير الذي لف معسكر الفريق والمتسابقين والجهازين الفني والإداري بعد زيارة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مشيراً إلى أن متابعة الدائمة وقربه من الفريق جعلت من النتائج ترتفع للأعلى ليرتفع مستوى الفريق ويتحسن للأفضل في كل مشاركاته، وقال: دائماً ما يشملنا سموه بكل أنواع الدعم، ونحن متيقنون أن هذا الدعم سيكون له نتائج إيجابية من دون شك.
وعبر ثاني القمزي صاحب الوصافة في الترتيب العام للبطولة عن السعادة الكبيرة بزيارة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مشيراً إلى أن حضور سموه لمؤازرة ودعم الفريق وتقديم الدعم له قبل انطلاق الجولة دفعة معنوية كبيرة للفريق والمتسابقين وإعطائهم الكثير من الطاقة الإيجابية، وقال: حضور سموه وحديثه الودي معنا أعطى الفريق دفعة معنوية كبيرة جدا وطاقة من أجل المنافسة القوية في هذه الجولة، وتواجده معنا أسعدنا كما يسعدنا حضور قيادتنا الرشيدة دائما والمتابعة القريبة للمنافسة والتجهيز قبل أي سباق.
وأضاف: إيفيان هي ملعبنا المفضل من بين جميع الجولات خاصة أن الفريق سبق له الفوز بلقب الجولة ثلاثة مواسم متتالية فيها، ويبحث عن اللقب الرابع على التوالي.
وتابع: السرعة هي بداية السباق والجولة، والمطلوب بكل تأكيد إحراز أفضل السرعات قبل انطلاق السباق الرئيسي، وسنشهد اليوم تحدياً غير طبيعي بين كل الزوارق، وقتالاً من أجل الوصول إلى السرعة الأعلى، وبرأيي فإن لقب الجولة غداً سيكون بين الزوارق الأولى الستة حيث سيحرز اللقب صاحب أحد هذه المراكز.
وأوضح «أحس براحة كبيرة مع زورقي بعد التعديلات التي شهدها خلال الموسم الحالي والسرعات العالية التي تمكنت من الوصول لها سواء في الجولات الماضية أو في التدريبات التي سبقت المنافسة، وآمل أن أكون في أفضل حال.
ويخوض فريق الفيكتوري تيم التحدي بالزورقين «فيكتوري 3» بقيادة أحمد الهاملي و«فيكتوري 1» بقيادة الإيطالي اليكس كاريلا، ويدافع الفريق الأزرق عبر زورق «فيكتوري 1» عن صدارة ترتيب بطولة الزمن والتي يتصدرها برصيد 24 نقطة.
وقال أحمد الهاملي، إن المنافسة في ثالث جولات البطولة تشكل تحدياً خاصاً للفريق لأجل الصعود في سلم الترتيب.
وأضاف: الفريق لم يحالفه التوفيق كثيراً في الجولتين الأولى والثانية لكنه قادر من خلال الإمكانيات التي وفرتها مؤسسة الفيكتوري تيم على الاستمرار وبقوة لتحقيق حلم التتويج في النهاية.
وأشار إلى أن الترشيحات تبدو مفتوحة للفوز بالجولة حيث سيعمل مع زميله اليكس كاريلا على المنافسة وبقوة على المراكز الأولى في ترتيب السرعة، ومن ثم العمل على مواصلة المنافسة في السباق الرئيسي.
من جانبه، أكد الإيطالي اليكس كاريلا على أهمية الفوز في تصفيات السرعة لضمان انطلاقة مميزة في السباق الرئيسي.
وقال: المنافسة في مياه بحيرة ليمان -جينفا المعروفة بتقلباتها أمر صعب في كورس يصل طوله إلى 2080 متراً وأمام منافسين أقوياء يسعون أيضاً إلى نفس الهدف مما يجعل المهمة تبدو أكثر صعوبة.
ويتابع الجولة في مدينة أيفيان الفرنسية حريز المر محمد بن حريز رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم، ومحمد مبارك المطيوعي نائب رئيس مجلس الإدارة.

«زورق 6» الأسرع

سجلت ذاكرة الفورمولا-1 الزمن الأسرع والأفضل لفريق أبوظبي على مستوى الأعوام الثلاثة الماضية في إيفيان، حيث سجل الفريق في موسم 2016 عبر «زورق 6» زمنا وقدره 44:13 ثانية، وهو زمن لم يكسره أي فريق آخر.
ويمتلك فريق أبوظبي الكثير من الأرقام على مستوى البطولة في الجولات والمنافسات حيث حقق ثلاثية نادرة في البطولة الموسم الماضي بعد أن حقق اللقب العام ولقب السرعة ولقب الفرق ليحتكر بذلك ألقاب البطولة جميعها.