دبي (الاتحاد) عقدت اللجنة الفنية لإدارة مشروع القمر الصناعي البيئي (DM SAT1)، والتي تضم في عضويتها المتخصصين من إدارة البيئة ببلدية دبي وإدارة الاستشعار عن بعد بمركز محمد بن راشد للفضاء اجتماعاً تنسيقياً في مقر المركز، وجرى خلال الاجتماع مناقشة مدى التقدم الحاصل في المراحل التي تشتمل عليها خطة عمل المشروع. وأشارت المهندسة علياء عبدالرحيم الهرمودي مدير إدارة البيئة ببلدية دبي ورئيس اللجنة الفنية لإدارة المشروع إلى أن الاجتماع شهد تقديم عرض مفصل لسير مراحل العمل لمشروع القمر الصناعي البيئي من قبل المتخصصين بمركز محمد بن راشد للفضاء، والذي تضمن عرض التفاصيل الإضافية المتعلقة بشكل القمر الصناعي والأجزاء التي يحتويها، والتي ستتيح إمكانية الرصد الفضائي لملوثات الهواء وغازات الاحتباس الحراري المسببة لظاهر التغير المناخي، والتي تعد من أبرز التحديات البيئية التي تواجه دول وشعوب العالم، ومن التفاصيل الفنية الأخرى التي تم التطرق لها خلال اجتماع اللجنة التوجه نحو إضافة خاصية ثالثة للرصد في مجال رصد غازات الاحتباس الحراري باستخدام حزم طيفية جديدة دون أن يؤثر ذلك على البرنامج الزمني للمشروع، وكذلك ما يتعلق بالخيارات المتاحة لعملية إطلاق القمر الصناعي البيئي والجداول الزمنية المقترحة لعملية الإطلاق، وماهية الصواريخ التي يمكن استخدامها لهذا الغرض.