الاتحاد

عربي ودولي

الجنوبيون يتوسطون لإنهاء حرب دارفور


ابوجا - 'الاتحاد':في محاولة لكسر الجمود في محادثات السلام السودانية حول إقليم دارفور بغرب السودان يصل بعد غد الأربعاء إلى العاصمة النيجيرية ابوجا، الفريق سلفا كير مارديت النائب الأول لرئيس الجمهورية ورئيس حكومة جنوب السودان ووفد من قيادات الحركة الشعبية لتحرير السودان السياسية والعسكرية للتوسط بين وفدي الحكومة السودانية وحركتي تمرد دارفور من اجل دفع المفاوضات إلى الأمام·
وأكد عصام الحاج الناطق الرسمي لوفد المتمردين في المفاوضات لـ(الاتحاد) ترحيبهم بمشاركة سلفا كير ورفاقه موضحا' إن متمردي جنوب السودان خاضوا تجربة المفاوضات مع حكومة الخرطوم ويمكنهم أن يدعموا المفاوضات الحالية بالضغط على الوفد الحكومي لتقديم التنازلات اللازمة لدفع التفاوض إلى الأمام موضحا' انهم ظلوا يطالبون باشراك الحركة الشعبية في المفاوضات لكن الحكومة كانت تعمل على إبعادهم·
ومن المتوقع أن يلتقي الزعيم الجنوبي بالرئيس النيجيري اوليسجون اوباسانجو والوسطاء الأفارقة وعلى رأسهم سالم احمد سالم بالإضافة إلى وفدي الحكومة والمتمردين·
وعلى صعيد المفاوضات أكد الحاج موافقة وفد حركتي التمرد المشترك بالورقة التوفيقية التي قدمتها الوساطة ممثلة في الاتحاد الأفريقي والشركاء من المجتمع الدولي والمراقبين للجنة الخاصة بالترتيبات الأمنية والعسكرية وأكد الحاج إن الورقة المقدمة انسجمت مع مقترحات جميع الأطراف بشأن دعم أمن النازحين والمخيمات وضمان أمن ممرات الإغاثة الإنسانية، وقال الحاج انهم يرون إن الورقة تشكل أساسا' جيدا' وأرضية صالحة بالرغم من وجود بعض التحفظات عليها·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة