الاتحاد

عربي ودولي

مستوطنون ينتهكون حرمة مسجد في الضفة


غزة - علاء المشهراوي والوكالات: قال مصدر عسكري اسرائيلي وسكان محليون امس، إن مستوطنين يهودا كتبوا كلمات مسيئة تمس النبي محمد صلى الله عليه وسلم، على جدار جامع في قرية في الضفة الغربية المحتلة·
وعقب شيوع هذا النبأ رشق فلسطينيون سيارات اسرائيلية في طريقها إلى مستوطنات يهودية قريبة ما اسفر عن اصابة امرأة بجروح طفيفة، بينما تفجرت مصادمات مع جنود اسرائيليين اطلقوا غازات مسيلة للدموع وطلقات رصاص في الهواء· وقال مسعفون ان ثلاثة فلسطينيين اصيبوا في اعمال العنف·وقال مصدر عسكري 'جاءت مجموعة من المستوطنين إلى مسجد بقرية النبي الياس وكتبت الكلمات'· وفي وقت لاحق أزال الجنود الكتابة من على الجدران· وقال قرويون ان الكتابة تسيء للنبي محمد وكتبت بحروف عبرية حمراء اللون كما انه تم ايضا رسم نجمة داود على المسجد·
وقال عثمان زيماري (67 عاما) لرويترز 'أفتح المسجد لصلاة الفجر كل يوم· واليوم حين ذهبت لفتحه رأيت شخصا يرتدي قلنسوة يكتب على الجدار'· وقال 'حين رآني جرى نحو سيارة تحمل لوحات معدنية (اسرائيلية) صفراء·
لا اعرف اذا كان هناك اخرون في السيارة· جريت الى داخل المسجد واغلقت الباب لانني كنت خائفا'·
واقتحمت أكثر من عشر آليات عسكرية قرية النبي اللياس وتجمعت في محيط المسجد وحاول جنود الاحتلال إجبار الأهالي على مسح الشعارات المسيئة للرسول الكريم إلا أن الأهالي رفضوا ذلك مصرين على ضرورة إحضار المستوطن الذي قام بهذه الفعلة الشنعاء وتقديمه للمحاكمة، وتقديم اعتذار وفي أعقاب رفض الأهالي مسح الشعارات قام جنود الاحتلال بمسح الشعارات بأنفسهم، الا ان عددا كبيرا من سكان القرية احتشدوا عند المسجد احتجاجا على ما حدث· وخرجت مسيرة من نحو 400 متظاهر اعربوا سلميا عن استنكارهم ورددوا 'بالروح بالدم نفديك يارسول الله' و'الله اكبر'·
وبعد ذلك اندلعت تظاهرة أخرى في قرية عزون المجاورة (2 كيلومتر شرق قرية النبي الياس) وخرج السكان للاحتجاج ورشقوا سيارات المستوطنين بالحجارة واحرقوا الاطارات·
وحضر جيش الاحتلال واطلق النار على المتظاهرين ما أدى الى اصابة ثلاثة متظاهرين بجروح في ارجلهم· ويعيش 1500 شخص في قرية النبي الياس التي تضم موقعا مقدسا يقال انه قبر النبي الياس يزوره المسلمون للتبرك·
واستنكر الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة وزير الأوقاف والشؤون الدينية، قيام قطعان المستوطنين بكتابة ورسم شعارات مسيئة للرسول محمد - صلى الله عليه وسلم - على جدران مسجد النبي إلياس في قلقيلية، والتي قام العاملون في مديرية أوقاف قلقيلية بتصويرها وإطلاع المؤسسات المعنية بالأمر·

اقرأ أيضا

علي بن تميم: ذهنية المؤامرات لن تخرج تركيا من أزمتها