الاتحاد

عربي ودولي

موسكو تؤجل إرسال مدرعات للسلطة

القدس المحتلة - وكالات الانباء: تواصل اسرائيل محاولاتها لثنى القيادة الروسية عن قرار استضافة وفد من حركة 'حماس' يتوقع وصوله الى موسكو في النصف الثاني من الشهر الجاري، وفي هذا الاطار التقى شاؤول موفاز وزير الحرب الاسرائيلي الليلة قبل الماضية، بنظيره الروسي سيرجي ايفانوف ، على هامش مؤتمر وزراء الدفاع في حلف الناتو المنعقد في ايطاليا· وقال مصدر لاذاعة اسرائيل ان موفاز انتقد قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعوة وفد من 'حماس' لاجراء محادثات رسمية مع القيادة الروسية،مدعيا ان موسكو تفتح ابوابها امام تنظيم وصفه بالارهابي في الوقت الذي تدعو فيه الى التعاون الدولي لمحاربة 'الارهاب'·
وذكرت صحيفة 'معاريف' الاسرائيلية امس، ان ايفانوف رد على موفاز قائلا ان وصول 'حماس' الى السلطة الفلسطينية بات حقيقة واقعة ودعوة قادة الحركة الى موسكو تستهدف التوضيح لهم بأن العالم لن يتقبلهم الا اذا اعترفوا باسرائيل واوقفوا العمليات·
وحسب المصدر الاسرائيلي تم الاتفاق خلال لقاء موفاز وايفانوف على تأجيل ارسال 50 مدرعة كان من المقرر ان ترسلها روسيا الى السلطة الفلسطينية·
وانتقدت وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني الدعوة التي وجهها الرئيس الروسي الى 'حماس' لزيارة موسكو·
وقالت ليفني لاذاعة الجيش الاسرائيلي ان 'الدعوة الروسية غير لائقة وغير ضرورية وستحدث ضررا'·
واضافت 'منذ البداية كنا نخشى ان يحاول الاوروبيون اولا ،والروس ثانيا ،التفهم واتخاذ هذا النوع من المبادرات' باتجاه 'حماس'·
وقالت الوزيرة الاسرائيلية ان 'مشاركة 'حماس' في الانتخابات لا يبرئها لانها منظمة ارهابية'·واوضحت ان 'بين مختلف الخيارات المطروحة يبدو لنا ان اكثرها اشكالا هي ان ترفض 'حماس' الشروط التي يفرضها المجتمع الدولي وان تكتسب شرعية من قبله'· وكانت اللجنة الرباعية حول الشرق الاوسط (الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة) قد اشترطت على 'حماس' ان تعترف بدولة اسرائيل والاتفاقات المبرمة معها ووقف 'الارهاب'·
واضافت ليفني ان 'ما يميز المجتمع الدولي والاتحاد الاوروبي خصوصا هو نزعته للسعي الى فتح نقاش ثم محاولة التفهم قبل تقديم الاموال واضفاء الشرعية'·وقالت 'صحيح ان الرباعية لم تحظر التحدث الى 'حماس' لكن من وجهة نظرنا التحاور مع 'حماس' يفتح عملية يجب وقفها'·
واعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان اصدرته، ان وزير الخارجية سيرغي لافروف اتصل يوم السبت هاتفيا بكل من الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان ووزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس والممثل الاعلى لسياسة الاتحاد الاوروبي الخارجية خافيير سولانا ،وقدم لهم 'توضيحات اضافية' ·واضاف البيان ان لافروف 'اكد مرة اخرى ان مبادرتنا تستند الى موقف اللجنة الرباعية الذي اتخذ في الثلاثين من كانون الثاني/يناير في لندن، وهي تهدف الى وضعه موضع التنفيذ'·

اقرأ أيضا

مقتل جندي تركي أصيب في شمال سوريا