الاتحاد

عربي ودولي

انقسام المحامين حول إضراب صدام وأعوانه عن الطعام اليوم


بغداد، عمان-وكالات الانباء: انقسم فريق محامي الدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين أمس حول معلومات عن عزمه (صدام) ورفاقه الذين يخضعون للمحاكمة بقضية الدجيل بدء اضراب عن الطعام اعتبارا من اليوم الاثنين· فقد سارع رئيس فريق الدفاع خليل الدليمي الى نفي المعلومات عن اضراب صدام عن الطعام قائلا أنه لا اساس لها من الصحة اطلاقا· لكن عضو الفريق المحامي زياد النجداوي اكد من جانبه ان صدام ورفاقه اتخذوا قرارا جماعيا بالاضراب عن الطعام اعتبارا من اليوم بسبب محاولات المحكمة اجباره على حضور جلساتها بعد ان امتنع عن ذلك·
واعتبر الدليمي ان الاضراب عن الطعام سلاح الضعفاء والرئيس الشرعي للعراق لا يزال قويا كما انه يشكل معادلة الرقم الصعب، وقال 'انه في حكم المؤكد ان صدام لم تعد لديه النية لبدء الاضراب عن الطعام لكن بعض رفاقه ربما يفعلون مع استئناف المحاكمة اليوم'·
وقال خميس العبيدي احد كبار المحامين في فريق الدفاع ان صدام واعوانه سيبدأون اضرابا عن الطعام بدءا من اليوم احتجاجا على الاجراءات غير الشرعية والمعاملة القاسية التي يتلقونها من هيئة المحكمة· فيما قال عضو هيئة الدفاع نقيب المحامين الاردنيين صالح العرموطي انه اذا كان الاضراب صحيحا فان ذلك يعني أن صدام والمتهمين الاخرين يتعرضون لضغوط كبيرة من قبل سلطات الاعتقال، مشيرا الى أن هيئة الدفاع ستستمر في مقاطعة المحكمة لدى استئناف جلساتها اليوم لانها لا تريد إضفاء الشرعية على القاضي رؤوف عبد الرحمن المنحاز تماما وعلى خروقاته للقانون الدولي وعلى هذه المحكمة غير الشرعية، واضاف 'لن نحضر المحاكمة الا في حال البت في الاعتراضات التي قدمناها وتلبية مطالبنا بتغيير رئيس المحكمة نظرا لعدم أهليته'·
وكان صدام وثلاثة من معاونيه قاطعوا الجلسة العاشرة للمحاكمة بعدما انسحبوا من الجلسة التي سبقتها اثر مشادة مع القاضي عبد الرحمن·

اقرأ أيضا

بوتين يستضيف أردوغان ويبحث العملية العسكرية في سوريا