الشارقة (الاتحاد) ترأس العقيد محمد عبدالله العوبد مدير إدارة شرطة المنطقة الشرقية بالشارقة، كلباء ودبا وخورفكان، الاجتماع المنعقد بقاعة الاجتماعات، بحضور الرائد محمد عبدالله علاي مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة، والمقدم عبدالله محمد اليماحي رئيس قسم المرور والدوريات بإدارة شرطة المنطقة الشرقية لاستعراض مؤشرات سرعة الاستجابة للحوادث والبلاغات المرورية على مستوى إدارة شرطة المنطقة الشرقية، وفرص تحسينها وفق الخطط الموضوعة للقسم. ويأتي الاجتماع ضمن الاجتماعات التنسيقية بين الإدارات الشرطية بشرطة الشارقة للوقوف على سير العمل، وبحث التعاون في تطوير الخدمات الأمنية، بما يتناسب مع استراتيجية وزارة الداخلية. وناقش الاجتماع تركيب أجهزة ضبط السرعة «الرادار» الحديثة وكاميرات المراقبة على مدينتي خورفكان وكلباء، وذلك ضمن خطة القيادة العامة لشرطة الشارقة في ضبط أمن الطرق عبر تركيب رادارات ذكية حديثة على الطرقات التي جاءت عليها الدراسة، سواء بعد ملاحظة التجاوزات للسرعة المقررة أم تكثر بها الحوادث المرورية وغيرها من الأسباب لضمان سلامة مستخدمي الطريق وخفض نسبة الحوادث. وأكد المجتمعون زيادة عدد الرادارات على الطرقات واستبدال القديم منها برادارات حديثة متطورة بهدف مراقبة سرعة الطرق، كما أن ضبط الرادار للمخالفات لن يقتصر على تجاوز السرعة إنما سيقوم على رصد المخالفات الأخرى إن وجدت، كالتحدث بالهاتف المتحرك أو عدم ربط حزام الأمان وجلوس الأطفال في المقعد الأمامي، وفي المحور الأخير تمت مناقشة عملية تركيب الشواخص المتعلقة بمرور الشاحنات الثقيلة وأوقات عبورها على الطرقات المخصصة لها.