أبوظبي (الاتحاد) أشاد الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، رئيس بعثة الحج الرسمية، بالاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة للحجاج. ودعا أعضاء البعثة إلى أن يخلصوا العمل لله سبحانه وتعالى، وأن يكونوا خير سفراء لخدمة أبناء وطنهم في هذا الموسم الكبير، ككل موسم، وأن يواصلوا العمل على مدار الساعة للوصول إلى كل حاج إماراتي، وتفقد أحواله، وإشعاره باهتمام القيادة الرشيدة به، لكي يؤدي حجه صحيحاً وكاملاً، وفق أحكام الشرع الحنيف. جاء ذلك في كلمته لدى مغادرة بعثة الحج الرسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة أرض الوطن أمس من مطار أبوظبي الدولي متجهة إلى المملكة العربية السعودية لمزاولة مهامها في خدمة حجاج الدولة في الأراضي المقدسة، ومتابعة تنقلاتهم ومساكنهم في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة، والإشراف على أحوالهم، وبناء مخيماتهم في المناسك، وإعداد خطط تصعيدهم إلى منى وعرفة، بالتنسيق مع الجهات المعنية في المملكة، وبذل أقصى وأرقى الخدمات التي تساعدهم على أداء الحج بكل يسر وسهولة حتى عودتهم إلى أرض الوطن. وقال الدكتور الكعبي في كلمته: «نسافر الآن من أرض الوطن ونحن نحمل في قلوبنا خالص الرجاء، وعلى ألسنتنا أصدق الدعاء، بأن يديم الله سبحانه وتعالى على سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، موفور الصحة والعافية، وأن يوفق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو الحكام إلى أسمى ما يصبون إليه من رفعة الوطن وعزته وازدهاره، وأن يتغمد الله القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بواسع الرحمات، وأن يعلي مقام شهدائنا الأبرار الذين قدموا أرواحهم الزكية فداء وانتماء للوطن وللقيادة وللسلم الإقليمي والعالمي». وأضاف الكعبي «الحج موسم لإبراز طموحات البشر في التعاون والتعايش بأمان وسلام تحقيقاً لقوله تعالى (وإذ جعلنا البيت مثابة للناس وأمناً)، وكلنا رجاء ودعاء أن يعم الاستقرار والسلام عالمنا العربي والإسلامي وبقية بلدان العالم، وأن يكون الحج رسالة حضارية إيمانية تعكس السلام والاستقرار الذي يدعو إليه ديننا الحنيف، بعيداً عن الغلو والتطرف والإرهاب». واختتم كلمته قائلاً «نسافر إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة ونحن نحمل لشعبها ولقيادتها الرشيدة كل التقدير، لما توفره لحجاج بيت الله العتيق الذين يتوافدون إليها من كل فج عميق، ويجدون كل الخدمات والتسهيلات، وللروابط الخاصة فيما بين قيادتينا وشعبينا على امتداد التاريخ والجغرافيا من أواصر الدين والدم والمستقبل المشرق بكل ما يحمل من آمال للعرب وللمسلمين وللعالم». «الصحة»: 38 طبيباً ضمن البعثة دبي ( وام ) أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع مغادرة البعثة الطبية التي تضم 38 طبيباً وممرضاً وإدارياً من الهيئات الصحية بمرافقة البعثة الرسمية للحج من مطار أبوظبي الدولي بهدف توفير سبل الرعاية الصحية المتكاملة، وتقديم المشورة الوقائية والنصائح الصحية للحجاج. وأكد الدكتور سالم الدرمكي مستشار وزير الصحة رئيس لجنة الحج العليا حرص الوزارة على توفير أفضل سبل الرعاية الصحية للحجاج بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والهيئات الصحية في أبوظبي ودبي. وأشار إلى توجيهات معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، لإسعاد حجاج دولة الإمارات من خلال توفير أفضل الكوادر والتجهيزات الطبية، وإنشاء غرفة عمليات للطوارئ تعمل على مدار الساعة ضمن البعثة، فضلاً عن تخصيص طبيب لكل 100 حاج ضمن البعثة الرسمية للدولة لضمان صحة وسلامة الحجاج. شرطة مطار أبوظبي تطلق مبادرة إسعاد الحجاج جمعة النعيمي (أبوظبي) أكد العقيد محمد أحمد الهاملي نائب مدير مديرية جوازات المنافذ بأبوظبي، أن مبادرة إسعاد الحجاج التي أطلقتها إدارة شرطة أمن مطار أبوظبي، بالتعاون مع مطارات أبوظبي تأتي تزامناً مع موسم الحج التي توافق مبادرة حكومة دولة دولة الإمارات، وتزامناً مع عام الخير لإسعاد حجاج بيت الله الحرام، حيث تتمثل هذه المبادرة باستقبال البعثة الرسمية للحج والعمل على إعطائهم التعليمات والإرشادات التي يحتاجونها في الحج، مشيرا إلى أن هذه المبادرة خصصت لإسعاد المتعاملين لحجاج بيت الله الحرام، بدءاً من استقبالهم في مطار أبوظبي الدولي وحتى وداعهم ووصولهم إلى الطائرة. وأوضح أن تطبيق «السفر الذكي» في مطار أبوظبي ساعد في التقليل من الانتظار في الصفوف، وجعل رحلة المسافر عبر المطار أكثر سلالة، حيث إن الوقت المستغرق لا يتعدى 8 ثوان، حيث يمكن الآن التسجيل لاستخدام نظام «السفر الذكي» من خلال إحدى منصات التسجيل الإلكتروني في مطار أبوظبي الدولي. وتابع التسجيل متاح في أي وقت، وليس فقط في يوم السفر، حيث سيسمح لأي مسافر التسجيل باستخدام بوابات العبور الإلكتروني عند المغادرة وعند الوصول.