الاتحاد

الاتحاد نت

خامنئي على موقع "تويتر"

تسبب المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي في جدل بإيران بين المعارضين للنظام، بعد أن تبين أنه يستعمل موقع تويتر الإلكتروني، في وقت كان يمنع فيه النظام الإيرانيين من استعمال الموقع، في خطوة اتخذها بعد المظاهرات التي اندلعت بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وفق ما ذكر اليوم الجمعة.

وقالت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية إن مير حسين موسوي، أحد زعماء المعارضة الإيرانية، انتقد خطوة خامنئي في موضوع على موقعه الإلكتروني تحت عنوان: إذا كان ممنوعا، فلماذا يستعمل مكتب المرشد الأعلى موقع (تويتر).

وأضافت أن موقع خامنئي لا يتتبع أحدا، إلا أن لديه 960 متتبعا. ويعتمد الحساب الشعار نفسه لخامنئي على موقعه الرسمي. ومعظم التعليقات التي يدخلها مكتب خامنئي على الموقع، هي خطابات وتصريحات لخامنئي.

ولم تؤكد السفارة الإيرانية في لندن أن الموقع هو لخامنئي. وهناك على موقع "تويتر" موقعان، على الأقل، مزيفان، باسم خامنئي.

اقرأ أيضا