الاتحاد

الرياضي

الكعبي: البطولة تسهم في تفعيل الحركة الرياضية النسائية

وجه سعادة اللواء محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة العربية الأولى لكرة القدم النسائية الشكر الى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان للثقة الغالية التي أولاها بإشراك نادي ضباط القوات المسلحة مع نادي أبوظبي الرياضي وإتحاد الإمارات لكرة القدم لتنظيم البطولة العربية الأولى لكرة القدم النسائية ،كما أشاد الكعبي بالرعاية الكريمة من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية للبطولة والتي تقام منافساتها على ملاعب نادي ضباط القوات المسلحة ومركز التربية البدنية بالقوات المسلحة في الفترة من 21-27 من الشهر الجاري بعدما تم تأجيلها حداداً على روح فقيد الوطن الغالي الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم رحمه الله وأسكنه فسيح جناته حيث كان مقرراً إقامتها ا خلال الفترة من الثامن حتى الثاني عشر من يناير الماضي ،وقال الكعبي في الكلمة التي افتتح بها المؤتمر الصحفي للبطولة لا بد لنا أن نشيد بالدور الكبير الذي أولاه المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم بالرياضة والرياضيين في الدولة، وكانت له أياد بيضاء على دعم ألعاب عدة، وحرص دائماً على تكريم المميزين، ولا يزال الجميع يذكر مكرمته عندما أمر بتكريم منتخب الإمارات للشباب لكرة القدم تقديراً لانجازه التاريخي وغير المسبوق بالوصول إلى الدور ربع النهائي لكأس العالم للشباب التي احتضنتها الدولة عام 2003 ،وأضاف إن الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم أكد على أهمية الرياضة في حياة الشعوب، واعتبر دائماً ان الاهتمام والعناية بالرياضة يجب أن يكونا في المستوى المطلوب لما للنشاط الرياضي من أثر كبير في حياة الشعوب والأمم·
وأكد الكعبي أنه وعلى الرغم مما تحقق من انجازات حضارية واقتصادية إلا أن ملحمة بناء الإنسان كانت هي من أهم ما حرصت عليه قيادتنا الرشيدة لتكون الانجاز الأهم في مسيرة الاتحاد ،ومن هنا ومن أبوظبي عاصمة الدولة وإحدى المدن العصرية الحديثة في العالم تنطلق فعاليات البطولة ، وتستمر اللقاءات الرياضية بين السيدات العربيات الرياضيات ، للتعارف وتقوية روابط الأخوة في مناخ رياضي يجمع شملهن ويقوي انتماءهن ويزرع الأمل في نفوسهن ، وهذا هو هدفنا الأسمى من وراء إقامة بطولة كرة القدم النسائية ،وأكد أن الدولة بكافة إمكاناتها تقف بكل جدية وحماس لإنجاح هذا الحدث الرياضي النسوي الأول الهام·
وقال نأمل أن تتكاتف جميع الجهات من أندية واتحادات رياضية ولجان أولمبية والرياضة المدرسية نحو المبادرة لمزيد من التشجيع للمرأة الرياضية ، والاهتمام بالمواهب التي يفرزها المجتمع ، ودور الاتحادات والأندية الرياضية في رفع الكفاءات القيادية الرياضية النسائية كما للإعلام دورهام في مجال تغيير نظرة المجتمع للرياضة النسائية ،وابراز المواهب الرياضية وتقديمها للمجتمع وللعالم كواجهة صحية للمجتمع، والتوعية بأهمية الرياضة على مستوى الصحة والمجتمع ·
وأكد رئيس اللجنة المنظمة بأن هذه البطولة ستفتح آفاقا أوسع لتفعيل الحركة النسائية ونشر الوعي الرياضي لما تحققه في تقوية روابط الصداقة ،كما أشار الكعبي إلى الفخر والشرف الذي يجب أن تشعر به المرأة في الإمارات لما وصلت له من مكانة في المجتمع الإماراتي ، ولما أفرزه المجتمع من نساء يعتبرن واجهة مميزة للإمارات بشكل خاص وللمجتمع الخليجي على وجه العموم ، وذلك بفضل التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه·

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»