أبوظبي (الاتحاد) تطل مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية على قرائها في عدد سبتمبر 2017، بمجموعة من التحقيقات الشائقة، فتشرح تجربة هولندا الزراعية، وتلقي الضوء على التنمية المستدامة في خليج «باخا كالفورنيا»، وتستعرض الأسباب الخفية للإدمان والطرق الحديثة في علاجه، قبل أن تختم جولتها في تونس لتعريف القراء على أطفال القمر. ويتصدر المجلة تحقيق «التجربة الهولندية»، إذ وعلى الرغم من صغر حجمها، تُعد هولندا ثانية أكبر دول العالم تصديراً للمنتجات الزراعية والغذائية التي باتت تحظى بسمعة عالمية لجهة طيب مذاقها وارتفاع قيمتها الغذائية وسلامته. فما السر وراء تفوق الهولنديين في إنتاج الغلات الزراعية؟ وتلقي المجلة الضوء على خليج «باخا كاليفورنيا» الواقع في محاذاة شواطئ المكسيك الذي يتمتع بخصوصية كبيرة، إذ تُعد مياهه الفيروزية خزاناً طبيعياً للحياة البحرية الأحيائية، لكن أساليب الصيد المفرطة التي اتبعت في العقود السابقة، كادت تقضي على ثرواته. أما الأمر المدهش في هذا الخليج، فهو نجاح مجتمعاته المحلية في ابتكار طرق مستدامة بسيطة لحماية مواردها، يمكن تعميمها في أي مكان بالعالم. ويتعرف قراء عدد سبتمبر على أطفال يولدون في بعض مناطق تونس أصحاء من دون أي علامة إصابة، لكن لدى تعرضهم لأشعة الشمس فوق البنفسجية، تجتاح التقرحات السرطانية جلودهم، فتقضي عليهم في سن مبكّرة.