الاتحاد

عربي ودولي

فريق من الأمم المتحدة للمساعدة في عودة اللاجئين في السودان

إنقاذ أربعة أشخاص من وسط أنقاض مستشفى منهار بالخرطوم
عواصم-وكالات الأنباء: قررت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين إرسال فريق دولي الى مناطق جنوب السودان ليتولى أعمال المساعدة في تهيئة الأوضاع والقيام بالاستعدادات المناسبة لضمان عودة ما يزيد على 550 ألف سوداني لديارهم التي شردوا منها في السودان· وقال الناطق الرسمي لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين رون ردموند الليلة قبل الماضية ان اجراءات الأمم المتحدة بهذا الخصوص جاءت كخطوة طبيعية بعد اعلان توقيع اتفاقية السلام بين الحكومة والجيش الشعبي لتحرير السودان مع مطلع العام الحالي·
واشار الى ان مهمة الفريق الدولي والذي يتألف من 15 عنصرا دوليا ستتركز على تنفيذ عدد من المشاريع الأولية بهذا الخصوص ولا سيما ما يتعلق منها بوضع الأساسات لعملية عودة اللاجئين وتهيئة الظروف الملائمة موضحا ان هذه العملية تأتي كخطوة أولى وترمي الى خدمة حوالي أربعة ملايين مشرد سوداني داخلي بالإضافة الى المشردين في الخارج·
ومن جانبه، اكد النائب الاوروبي ورئيس حزب الاتحاد من اجل الديموقراطية الفرنسية (يمين وسط) فرانسوا بايرو أمس الاول لفرانس برس في ختام زيارة من ثلاثة ايام الى دارفور غرب السودان ان الوضع خطير في هذه المنطقة ويزداد تدهورا· وقال النائب في اتصال هاتفي بعد زيارة مخيم كلمة القريب من نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور ان 'الوضع خطير جدا ويزداد تدهورا يوما بعد يوم كما يشهد على ذلك مليونا شخص شردوا من قراهم ولم يتمكنوا من العودة اليها'· وقال 'ان الوضع اشبه بالجحيم وهذا يتطلب من الاسرة الدولية التحرك بصورة عاجلة'· وقال النائب الذي يقود وفدا من الحزب الديموقراطي الاوروبي ان 'الاولوية يجب ان تعطى لضمان سلامة' اللاجئين الذين يشتكون من عدم قدرتهم على العودة الى قراهم لزرع حقولهم مع اقتراب موسم المطر· والتقى بايرو والنائب فرانسيسكو روتيلي منظمات غير حكومية في الخرطوم ومسؤولين سودانيين قالا انهم 'يرفضون الاعتراف بالوضع' في دارفور·
وعلى صعيد آخر، قال عامل اغاثة إنه جرى انتشال أربعة أفراد أحياء من وسط أنقاض مبنى مستشفى في العاصمة السودانية الخرطوم أمس· وقال إن الأربعة هم ضابط شرطة برتبة عقيد وعامل مصري وعاملان سودانيان أمضوا الليلة الماضية تحت أنقاض مبنى ملحق بالمبنى الرئيسي للمستشفى مؤلف من أربعة طوابق الذي انهار أمس الاول· ومضى عامل الاغاثة الذي رفض نشر اسمه يقول 'جرى انتشالهم من تحت الأنقاض ويبدو أن حالتهم مستقرة ولكنهم نقلوا إلى الرعاية المركزة·' ومن المعتقد أن الرجال الأربعة كانوا الأشخاص الوحيدين المحاصرين تحت الأنقاض أثناء الليل· وكان هناك تسعة آخرون في المبنى عند سقوطه ولكن جرى انقاذهم سريعا·

اقرأ أيضا

أميركا: ملخص تقرير مولر حول التدخل الروسي لن يسلم للكونجرس اليوم