نسرين درزي (أبوظبي) تتواصل الفعاليات الصيفية التي تنظمها وترعاها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، مع عروض «مواهب حول العالم» المستمرة في «بوادي مول» في مدينة العين حتى 31 أغسطس. ويستضيف المركز التجاري يومياً من الساعة 5:00 مساء حتى الساعة 10:00 ليلاً مجموعة من الأنشطة الترفيهية والثقافية المتنوعة كجزء من حملته للإضاءة على الاستعراضات والفنون التي تمثل مختلف الشعوب. وتقوم الفرق القادمة من أنحاء العالم بتمثيل بلدانها وتقديم لوحاتها وسط الأجواء الاحتفالية التي يعيشها الزوار والمتسوقون. تجربة ثرية وتحدث بسام صالح، مدير التسويق في «بوادي مول»، عن عروض «مواهب حول العالم» كمبادرة متفردة تحتفي بالتنوع الفني والثقافي، واعتبر أن هذا الحدث يؤكد أن الإمارات تمثل الوجهة الأولى للمواهب، إذ تعمل بشتى الطرق على تشجيع الشباب والبحث عن العلامات الفارقة في مختلف المجالات الفنية، ومن مختلف الثقافات. وذكر أن الاستعراضات المتنوعة المتواصلة منذ 9 يوليو الفائت، تعد تجربة ثرية، تمنح رواد المول فرصة مميزة للاستمتاع واستكشاف مواهب جديدة ومتنوعة مشيراً إلى أن عدد حضور الفعاليات تجاوز التوقعات، لا سيما من خلال شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي. فرقة أوكرانية ومن العروض المنتظرة على أجندة الفعاليات، الرقص النقري الإيرلندي الذي تقدمه حتى 24 من الجاري فرقة نارنيا الأوكرانية الفائزة بـ7 جوائز أوروبية عن أدائها الشائق والمفعم بالإبداع. والفرقة مؤلفة من راقصين دوليين، بينهم 7 أبطال أوروبيين عالميين مشهورين بسرعتهم وإيقاعهم، وتزامنهم في النقر بالقدمين بكامل طاقتهم وحيويتهم ومهاراتهم التقنية. ومن 25 - 31 من الجاري سيكون زوار «بوادي مول» على موعد مع فريق ميلانج الفريد من نوعه بسبب ملابسه ذات الأشعة فوق البنفسجية التي تنعكس وتتوهج في الظلام مع الاستعراضات والحركات الرشيقة. وعدا عن عروض المواهب حول العالم، يستضيف «بوادي مول» عدداً من الفنانين من دول مختلفة لتقديم عروضهم التي حققت نجاحات في برامج المواهب في بلدانهم. وكان المركز التجاري الأضخم في مدينة العين، قد شهد حضوراً لافتاً لفرقة IXI من الهند، والتي قدمت عروضاً في الـ«هيب هوب» خلال الفترة، دمجت فيها بين أنواع عدة من الرقص، وكذلك الأمر بالنسبة لفرقة سيرك «الحبشة» الأفريقية التي أدت عروضاً أكروباتية أبهرت بخفتها الحضور من خلال الخدع البصرية العالمية المستوى. وقدمت فرقة «فيربا» الأوكرانية لوحات تمثيلية راقصة عن طريق عرض قصص متنوعة تعتمد في أدائها على الظلال. ويمكن لمتابعي «مواهب حول العالم» أن يطلعوا على كواليس العروض واستكشاف الثقافات المختلفة التي توارثتها الأجيال، من خلال معارض جانبية، تتيح متابعة أبرز التطورات المجتمعية في الكثير من الدول.