صحيفة الاتحاد

الرياضي

الأخطاء القاتلة تغتال الحراس

القاهرة (الاتحاد)

تسببت أخطاء الدفاع في تسجيل 19 هدفاً، بنسبة 15.5%، منها 12 بسبب أخطاء حراس المرمى، وعانت السعودية واليابان وبولندا من أخطاء حراسها، الذين تسببوا في اهتزاز شباك هذه المنتخبات، بواقع هدفين لكل منهم، ولم يتمكن الحراس من التصدي الصحيح مع التسديدات في 6 مناسبات، أبرزهم هدف كريستيانو رونالدو في مرمى دي خيا الإسباني في افتتاح مباريات المنتخبين بالبطولة. وكان التعامل الخاطئ مع 3 كرات عرضية هو ثاني أسباب تلك الأهداف القاتلة، منها هدف سواريز في مرمى السعودي، وخروج الحراس من حدود المرمى بشكل خاطئ في هدفين آخرين أشهرهما بالطبع هدف كوريا بالمرمى الألماني، وأخيراً كانت تمريرة الحارس الأرجنتيني كاباييرو الساذجة أمام كرواتيا، سبباً في اهتزاز شباك الألبيسيليستي للمرة الأولى قبل أن يصعقهم الناري بهدفين آخرين في هزيمة تاريخية لرفاق ميسي !
أما عن أخطاء لاعبي الدفاع القاتلة، فتسببت بشكل مباشر في اهتزاز الشباك 7 مرات في مواجهات الدور الأول، وتعرض الثنائي المصري علي جبر وأحمد حجازي لمراوغتين غريبتين في جزء من الثانية، كلفت الفراعنة هدفاً ثالثاً أمام الدب الروسي، وهو ما تكرر مع خط دفاع السعودية أمام روسيا أيضاً، ومنح المدافع الإسباني سيرجيو راموس المنتخب المغربي هدية الهدف الأول في آخر مباريات دور المجموعات، وتكرر الأمر لصالح المنتخب الكرواتي أمام آيسلندا، ومرر المدافعون الكرة مرتين بشكل خاطئ ليسجل المنتخب الكوري في شباك ألمانيا، وكذلك فعلت السنغال أمام بولندا.