الاتحاد

دنيا

خالد زكي: التعاون في الدراما أصبح ضرورة

القاهرة - سعيد ياسين:
تمرد الفنان خالد زكي مبكرا على محاولة حصره في نوعية معينة من الادوار، وهو يعيش خلال العامين الماضيين نشاطا فنيا وكأنه اعيد اكتشافه على صعيد التليفزيون الذي قدم فيه مسلسلات 'الطارق' و'مشوار امرأة' و'احلام عادية' أو السينما التي قدم فيها 'ملاكي اسكندرية' و'السفارة في العمارة' و'فتح عينيك' ويرى انه وصل الى مرحلة مهمة من النضج الفني وأكد سعادته بالعمل مع عادل امام ويسرا ونادية الجندي وميرفت أمين·
وعن نجاحه في أفلام 'فتح عينيك' امام مصطفى شعبان ومن قبله 'لاكي اسكندرية' امام احمد عزوفيلم 'السفارة في العمارة' امام عادل امام يقول: نجاح فيلم 'فتح عينيك' فاق توقعاتي رغم انه بُذل فيه مجهود كبير في التأليف والتمثيل والاخراج، واعتز بمشاركتي في الافلام الثلاثة لانها من انجح الافلام، وانا ضد عقد المقارنات ما بين الشباب والكبار ولكل جيل ولكل فنان قيمته ووضعه وبريقه، وكل سن يكون لها الدور المناسب كما انني ضد مقولة فلانا اخذ مكان فلان لان العمل الفني متكامل يشارك فيه الكبار والشباب كما حدث في 'السفارة في العمارة' وتكرر في 'فتح عينيك' الذي ضم مجموعة من الشباب والكبار، ولمست من خلال تجربتي في العمل مع الشباب في 'ملاكي اسكندرية' و'فتح عينيك' انهم واعدون وملتزمون ويحبون عملهم واعادوني وانا في كواليس العمل الى الايام الجميلة في السينما والتليفزيون·
رياح الغدر
وعن دوره في مسلسل 'رياح الغدر' الذي تشاركه بطولته ميرفت أمين يقول: اقدم شخصية جديدة ومليئة بالرومانسية لضابط يترك الخدمة ويلتحق بمكتب للتحقيقات الخاصة ويبدأ توظيف مواهبه ويمارس هوايته في اجراء التحقيقات الخاصة ببعض القضايا الى ان يلتقي ببطلة الاحداث وتربط بينهما علاقة قوية·
وعما اذا كان قد اعيد اكتشافه كممثل خلال الآونة الاخيرة يقول: قدمت اعمالا جيدة، ويرجع البريق الاخير ربما لانه عُرض لي في رمضان الماضي مسلسل 'احلام عادية' امام يسرا وخالد صالح واخراج مجدي ابوعميرة ومن قبله 'الطارق' و'مشوار امرأة' واسعدني حظي خلال عام ونصف العام بالعمل مع نادية الجندي ويسرا وميرفت امين ثم مع عادل امام وكل هذا كان جميلا، ومع هذا اعتبر المسلسل الذي شاركت في بطولته امام نبيل الحلفاوي واخراج احمد السبعاوي 'بيت من قطعتين' من أهم ادواري حيث انار لي مناطق كوميدية كثيرة وايضا للحلفاوي، وهو ما تكرر مع مسلسل 'الدوائر المغلقة' الذي شاركتني بطولته رغدة وفاروق الفيشاوي·
ويقول انه ليس مع الهجوم الذي تعرضت له الدراما المصرية مؤخرا وليس معنى ان مسلسل باللغة العربية كان اقل من مسلسل اخر نظير له ان الدراما المصرية تراجعت أو انها ليست على المستوى المطلوب من الجودة، فنحن دائما لدينا اعمال اكثر من رائعة، والدليل اننا قدمنا في رمضان قبل الماضي مسلسل 'الطارق' الذي حصد تسع جوائز من مهرجان القاهرة للاذاعة والتليفزيون ومن الامور الطبيعية جدا ان يظهر مسلسل أو اثنان دون المستوى·
خطوة للامام
ويؤكد ان المقومات التي يستند اليها في قبول ادواره تتلخص في ان يكون الدور جديدا وخطوة للامام وألا يكون مكررا وان يكون في عمل فني ناضج ومتزن·
وعن رأيه في الاجور الفلكية التي يتقاضاها كبار النجوم يقول: هذه المسألة تخضع للعرض والطلب ومن حق كل شخص ان يأخذ ما يريد على ألا يجور على اجور الاخرين ، أو على باقي عناصر العمل الفني لانه عمل جماعي يستلزم ان يأخذ كل فرد حقه حتى لو كان هذا سيقلل نوعا ما من الارباح المادية المتحققة ولكن الجودة أهم·
ويطالب خالد زكي بضرورة تكثيف التعاون العربي المشترك في مجال الدراما والدليل ان تجربة مسلسل 'الطارق' تُعد مثلا جميلا حيث ظهر جميع الممثلين المصريين والسوريين والاردنيين واللبنانيين والفلسطينيين بصورة مشعة وكان السيناريو الذي كتبه يسري الجندي قويا بدرجة كبيرة وكان احمد صقر متألقا كمخرج وانعكس الحب الذي جمع بيننا امام الكاميرا أو خلفها على الجميع، وظهر تميز باقي العناصر ومنها الموسيقى والديكور والازياء، وهذا العمل المتميز اجمع الجميع على جودته وكسر القاعدة التي كان يرددها البعض عن ان الاعمال التاريخية لا تدر اعلانات عند عرضها، وتجربة 'الطارق' خرجت منها مجموعة كبيرة من الصداقات الفنية والانسانية وحتى الان لا ينقطع الاتصال بيننا·
وعن استعانة عدد من المخرجين والمنتجين المصريين ببعض النجوم العرب في اعمالهم يقول: الساحة متسعة للجميع والدورهو الذي يطلب الممثل سواء كان مصريا أو سوريا أو لبنانيا أو اماراتيا لان نجاح اي فنان في اي بلد عربي هو نجاح للجميع ونحن جميعا في قارب واحد نتمنى ان يصل بسلام·
ويقول: اتمنى تقديم ادوار تحتوي على كوميديا الموقف، لان الكوميديا لها نجومها كما اتمنى تقديم ادوار مخابراتية جديدة كما حدث في 'وحلقت الطيور نحو الشرق' و'هوانم جاردن سيتي' واحلم ايضا بالوقوف على خشبة المسرح من خلال نصوص قوية ومتميزة لانني احب المسرح الملحمي القديم الذي كان يقدمه عبدالرحمن الشرقاوي وسعدالدين وهبة وغيرهما·
وعن سبب عدم ترشحه لعضوية مجلس نقابة المهن التمثيلية خلال الدورة الحالية حيث كان عضوا في الدورة السابقة قال: رأيت ان نترك الفرصة لزملاء اخرين ومن الجميل تقييم التجربة من الخارج وحساب النجاحات التي تحققت، ورغم انني خارج المجلس فان اي شيء سيطلب مني سأقوم به واتمنى للمجلس الجديد ان يكمل المسيرة بنجاح·
وعن مدى أهمية الجائزة للفنان يقول: حصلت خلال مشواري الفني على العديد من الجوائز منها جائزة احسن ممثل عن ادواري في مسلسلات 'جاء الاسلام بالسلام' و'زمن الاقوياء' و'حب بلا ضفاف' و'الانسة كاف' و'هوانم جاردن سيتي' و'الطارق' والجائزة مهمة للفنان والنجاح والتقييم الادبي يساوي مئات الملايين من الجنيهات·
وعن الاوبريت الغنائي الذي صاغ فكرته مع الفنان احمد بدير وكلمات مدحت العدل والحان عمرو مصطفى واخراج حسين دعيبس يقول: مشاركتنا كممثلين في الاوبريت رمزية لانه في الاساس يرتكز على غناء المطربين وقد توجد كلمات مؤادة والقيمة اننا مشاركون في الفكرة ونؤكد من خلاله اننا ضد الارهاب ومع الامن والامان في كل مكان·

اقرأ أيضا