دبي (الاتحاد) بحث اتحاد الرياضات الجوية واللجنة المنظمة لبطولة العالم للقفز بالمظلات للتزحلق على الماء والتي تقام من 24 نوفمبر وحتى الأول من ديسمبر المقبل، آخر تحضيرات ومستجدات البطولة، خاصة بعد فتح باب التسجيل والإقبال المتزايد وعرض التفاصيل الكاملة في تقرير واف ومتكامل، وصدور العدد الأول من النشرة الدورية «البوليتن» على موقعي البطولة والاتحاد الدولي والذي تضمن التعليمات وموعد بداية التسجيل في الثاني من سبتمبر المقبل، والذي يستمر حتى 10 من أكتوبر المقبل والشروط الخاصة بالمشاركة وفق قوانين وضوابط الاتحاد الدولي وكذلك عوامل الأمن والسلامة. وتمت مناقشة الفنادق المقترحة مقرات لإقامة الوفود والإقامة والإعاشة والمواصلات وتم الطلب من رؤساء اللجان المنبثقة عن اللجنة العليا بضرورة تقديم احتياجات ومتطلبات لجانهم من قوى بشرية ومستلزمات حتى تنجح مهمتهم، وذلك في موعد غايته مطلع سبتمبر المقبل. ووجه الاجتماع الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على دعمه المتواصل واللامحدود للرياضة والرياضيين عامة والرياضات الجوية خاصة، وتوجيهات سموه بشأن احتضان البطولة، كما أشاد بدعم مجلس دبي الرياضي للبطولة. جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الاتحاد واللجنة المنظمة للمونديال بالمقر المؤقت للاتحاد في سكاي دايف دبي بمنطقة مرغم برئاسة نصر حمودة النيادي رئيس الاتحاد رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، بحضور يوسف الحمادي النائب الأول، ومحمد يوسف نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا رئيس لجنة المظلات، وسالم أكرم الأمين العام، والأعضاء ماجد عبد الرحمن البستكي وخالد العارف وراشد محمد ممثل مجلس دبي الرياضي والمنسق العام للبطولة وعلي المرزوقي. ونقل نصر حمودة النيادي للحضور تحيات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، مشيراً إلى أن الرياضات الجوية تدين بالكثير إلى سموه ومكارمه السخية، والتي كان آخرها الموافقة على إقامة البطولة. وأشاد النيادي بالدعم الذي حظيت به البطولة واللجنة المنظمة العليا من مجلس دبي الرياضي ووجه الشكر إلى مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي على تسهيل مهمة اللجنة المنظمة واللجان العاملة ومتابعته المستمرة للحدث العالمي. وأضاف: كل محبي وعشاق اللعبة في العالم اعتادوا أن يشهدوا في دبي الإبهار في كل جوانب التنظيم. واقترح النيادي تنظيم مسابقة «قفزة» على هامش البطولة عقب المنافسات في اليومين الأخيرين وقبل مغادرة الوفود على أن يتم التسجيل لها قبل نهاية المنافسات، وأن يتم اختيار الموقع بعناية للترويج لدبي على أن تقام المسابقة بالقرب من قناة دبي المائية، وأن يكون خلفية الحدث برج خليفة بما تشهده المنطقة من تطور معماري أو محمية رأس الخور بطيورها النادرة أو الاستفادة من صحراء دبي الذهبية. من جهته، أكد يوسف حسن الحمادي أن الموقع الإلكتروني يسمح لأي مشارك بالاستفسار المباشر عن أية معلومات أو شروط أو توقيتات تخص البطولة والفعاليات مصاحبة. وتوقع الحمادي أن يشهد المونديال مشاركة واسعة بسبب الانطباع الرائع الذي تركته البطولات السابقة خاصة بطولة العالم للرياضات الجوية، والتي أقيمت منذ نحو ثلاث سنوات بدبي. من جانبه، طلب خالد العارف ضرورة إعداد مكان وتوقيتات واتجاهات القفز وإخطار دائرة الطيران المدني لتوفير ضمانات الأمن والسلامة والممرات الآمنة للطائرات والقافزين معاً. وأكد ماجد عبد الرحمن البستكي أهمية الإعداد المبكر وإسهامه في نجاح الجانبين الإعلاني والإعلامي معاً وبما يضمن التسويق والترويج وتحقيق أقصى فائدة ممكنة. ونوه محمد يوسف إلى أنه وجد مناشدات كثيرة خلال البطولات التي شاركت فيها الإمارات بألمانيا وإيطاليا وتايلاند وموسكو والبحرين بضرورة أن تعود دبي إلى سابق عهدها في تنظيم بطولات الرياضات الجوية وهو مطلب جماعي عام من كل دول العالم. وأبدى راشد محمد استعداد مجلس دبي الرياضي لتسهيل أعمال اللجنة المنظمة العليا بمخاطبة الجهات المتعاونة معها لسرعة إنجاز الإعمال المشتركة المناطة بها. وتناول سالم أكرم الحوسني تفاصيل تحديثات الموقعين الإلكترونيين للاتحاد والبطولة بالشرح وما يتضمنه من معلومات وفهرسة وتصنيف لكل المعارف والمعلومات، مشيراً إلى أن الموقعين موثقان بالخرائط والصور والأفلام.