صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

العراق ينفذ حكم الإعدام في 13 مداناً بالإرهاب

نفذت السلطات العراقية حكم الإعدام بحق 13 جهاديا مدانا، بناء على أوامر رئيس الوزراء حيدر العبادي، بحسب بيان صادر اليوم الجمعة من وزارة العدل التي لم تحدد هويات المحكومين.

وفي وقت سابق، أشار مكتب رئيس الوزراء في بيان إلى أنه "تم تنفيذ حكم الإعدام بـ12 إرهابيا مدانا الخميس من الذين اكتسبت أحكامهم الدرجة القطعية".

والأحكام القطعية هي التي رفض فيها الاستئناف، وصادقت عليها رئاسة الجمهورية.

لكن وزير العدل العراقي حيدر الزاملي أوضح، في بيان لاحقا، أن حكم الإعدام نفذ بحق 13 مدانا و"هي الوجبة الثانية لعام 2018".

وأضاف البيان أن "أحكام المنفذ بهم ضمن قانون مكافحة الإرهاب، ما بين الاشتراك بالعمليات المسلحة مع المجاميع الإرهابية وعمليات الخطف والتفجير وقتل المدنيين".

وفي العام 2017، نفذ حكم الإعدام شنقا بـ111 محكوما على الأقل. وبدأ العام 2018 بإعدام 13 شخصا، بينهم 11 مدانا بـ"الإرهاب".

وتمت عمليات الإعدام في سجن الحوت في مدينة الناصرية بجنوب العراق.

وكان العبادي قد دعا، في وقت متأخر أمس الخميس، إلى "إنزال القصاص العادل فورا بالإرهابيين" المحكوم عليهم بالإعدام وبات الحكم عليهم نهائيا بعد استنفاد فرص الاستئناف.

وعثرت قوات الأمن يوم الأربعاء على جثث ثمانية من رجالها مشوهة وملفوفة بالمتفجرات وذلك بعد يومين من انتهاء مهلة حددها تنظيم داعش الإرهابي الذي خطفهم.

وخطف التنظيم المتشدد أفرادا من قوات الأمن العراقية وأظهر ستة منهم في تسجيل مصور بثته عبر الإنترنت يوم السبت وهددت خلاله بقتلهم في غضون ثلاثة أيام إذا لم تطلق الحكومة سراح سجينات.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إن تشريح الجثث أظهر قتلهم قبل انقضاء المهلة وإن التسجيل ما هو إلا دعاية للتنظيم.

وأعلن العبادي النصر النهائي على داعش في ديسمبر الماضي، لكن التنظيم المتطرف ما يزال يعمل انطلاقا من جيوب على الحدود مع سوريا ويواصل نصب الكمائن وتنفيذ اغتيالات وتفجيرات في أنحاء العراق.

وزادت وتيرة هجمات داعش خلال الأسابيع القليلة الماضية وخصوصا على طريق يربط العاصمة بغداد بشمال البلاد، وهو الذي شهد  خطف رجال الأمن.

وعقد رئيس الوزراء سلسلة اجتماعات مع مسؤولي الأمن والمخابرات منذ ظهور المقطع المصور لعملية الخطف. ويسعى العبادي للفوز بفترة ثانية كمرشح توافقي في إطار حكومة ائتلافية رغم أن تكتله السياسي جاء في المركز الثالث في الانتخابات.