دبي (الاتحاد) اطمأن الجهاز الفني للوصل بقيادة الأرجنتيني رودولفو أروابارينا على الحالة الفنية والبدنية للاعب «الإمبراطور»، وذلك بعد الفوز الذي حققه الفريق على ضيفه الرفاع البحريني بنتيجة 2-1 في اللقاء الودي الذي جمع بينهما مساء أمس الأول على ملعب النادي بزعبيل. ودفع أروابارينا بتشكيلته الأساسية، حيث بدا اللقاء بتشكيل مكون من سلطان المنذري في المرمي، وأمامه رباعي الدفاع سالم العزيزي وعبدالرحمن علي ووحيد إسماعيل وهزاع سالم، وفي الوسط محمد سرور وعبدالله النقبي وأنطوني كاسيرس، ثم الثلاثي الهجومي رونالدو مينديز وفابيو دي ليما وكايو كانيدو. ونجح الوصل في فرض تفوقه أغلب فترات المباراة، بفضل الانتشار الجيد للاعبيه، وفي مقدمتهم الوافد الجديد عبدالله النقبي الذي قدم مستوى مميزاً، ويعد مكسباً للفريق. وتمكن البرازيلي كايو كانيدو من منح الوصل الأفضلية عبر تسجيله أول أهداف اللقاء من ركلة جزاء في الدقيقة 6 وبعد 5 دقائق فقط، وتحديداً في الدقيقة 11 من زمن اللقاء تمكن اللاعب نفسه من تعزيز النتيجة بالهدف الثاني له ولفريقه بعد عرضية مميزة من هزاع سالم، قبل أن يقلص لاعب الرفاع محمد الطيب نتيجة اللقاء بإحرازه الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 14. وفي الشوط الثاني، قام مدرب الوصل بإجراء تغييرات عدة، حيث أشرك كلاً من حمد البلوشي وعلي سالمين وأحمد عيسى وخليل خميس وحسن محمد وراشد الهاجري وعبدالله كاظم وعبدالله جاسم وفارس خليل، مع خروج كل من محمد سرور وكايو والنقبي والعزيزي وهزاع سالم وكاسيرس وعبدالرحمن علي ورونالدو مينديز، وحاول لاعبو الرفاع تعديل النتيجة، لكن دون جدوى، ليطلق الحكم صافرة النهاية معلناً فوز الإمبراطور بهدفين مقابل هدف. ومن المقرر أن يخوض الوصل ثاني مبارياته التجريبية في المرحلة الأخيرة من برنامج الإعداد أمام عجمان يوم 30 أغسطس الجاري، على أن يخوض الصف الثاني للفريق مباراة ودية لمدة ساعة واحدة فقط أمام فريق مصفوت يوم 31 أغسطس، وذلك لمنح فرصة المشاركة لكل اللاعبين ووضعهم في أفضل درجات الجاهزية قبل خوض غمار البطولات المحلية، حيث سيدشن «الإمبراطور» الموسم الكروي الجديد بلقاء دبا الفجيرة في الجولة الأولى لبطولة كأس الخليج العربي للمحترفين، ضمن منافسات المجموعة الثانية، وذلك يوم 8 سبتمبر المقبل.