الاتحاد

عربي ودولي

حزب يساري يعرض تشكيل ائتلاف حكومي مع حركة في إيطاليا

الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا (الثالث من اليسار) في مشاورات مع برلمانيين

الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا (الثالث من اليسار) في مشاورات مع برلمانيين

عرض الحزب الديموقراطي اليساري في إيطاليا إقامة ائتلاف مع حركة خمس نجوم لتشكيل حكومة وتجنب إجراء انتخابات مبكرة، إثر انهيار التحالف بين الحركة وحزب الرابطة برئاسة وزير الداخلية ماتيو سالفيني.

وأدى انهيار التحالف الحاكم إلى استقالة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي ما جعل رئيس الجمهورية سيرجيو ماتاريلا يبدأ مشاورات لإيجاد مخرج من الأزمة السياسية الراهنة.

وصوت الحزب الديموقراطي، الذي يعتبر أول قوة يسارية في البلاد، بالإجماع على اقتراح سيقدمه إلى رئيس الجمهورية "لتشكيل حكومة تغيير" مع حركة خمس نجوم، المعروفة بمناهضتها للمؤسسات.

وقال زعيم الحزب الديموقراطي نيكولا زينغاريتي، في مؤتمر صحافي عقده في ختام اجتماع لقيادة حزبه، إن الحزب يريد التفاهم مع حركة خمس نجوم على "برنامج قابل للتنفيذ يتشارك به أيضاً مع غالبية برلمانية واسعة".

ووضع الحزب الديموقراطي خمسة شروط على حركة خمس نجوم، التي ولدت أصلاً للتنديد بالنظام السياسي القائم والفساد الذي ينخره لكنها تضم تيارات عدة وأحدها معاد بشكل كبير للتجربة الوحدوية الأوروبية.

والشروط الخمسة التي عددها زينغاريتي هي: "التمسك بالانتماء إلى أوروبا واعتراف كامل بالديموقراطية التمثيلية وبالدور المركزي للبرلمان والعمل على تنمية قائمة على احترام البيئة وتغيير كيفية إدارة تدفق المهاجرين مع المطالبة بدور أكبر لأوروبا في هذا الصدد وتعديل السياسية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد بشكل يتيح مزيداً من الاستثمارات".

اقرأ أيضاً... بدء مشاورات للخروج من الأزمة السياسية في إيطاليا

ولم ترد حركة خمس نجوم بعد على عرض الحزب الديموقراطي، موضحة أنها "تفضل انتظار نهاية المشاورات" التي يقوم بها رئيس الجمهورية. لكنها حرصت على التوضيح، في بيان، أنها "الحزب الأول في البرلمان وتحظى بأكثرية نسبية".

والوقع أن حركة خمس نجوم جمعت، خلال الانتخابات التشريعية التي جرت في ربيع العام 2018، نحو 32% من الأصوات مقابل 17% لحزب الرابطة. لكن استطلاعات الرأي حالياً تعطي ما بين 16 و17% لحركة خمس نجوم وما بين 36 و38% لحزب الرابطة.

وانطلاقاً من هذه الاستطلاعات، يرغب سالفيني بشدة في إجراء انتخابات تشريعية مبكرة. وقد سخر، أمس الأربعاء، من "أصدقائه" السابقين في حركة خمس نجوم قائلاً "اسألوهم ما رأيهم بالنقاط الخمس لزينغاريتي (...) خلال أسبوع واحد انتقلوا من الرابطة إلى رينزي".

وكان رئيس الحكومة السابق ماتيو رينزي، الذي ينتمي إلى الحزب الديموقراطي، عرض فكرة التحالف بين هذا الحزب اليساري وحركة خمس نجوم في الثامن من أغسطس الجاري، بعد فشل التحالف بين الحركة وحزب سالفيني الذي دام 14 شهراً.

وقال رينزي إنه يأمل في "فتح صفحة جديدة لإيطاليا"، مشدداً على أن "الاتفاق بين حركة خمس نجوم والحزب الديموقراطي يمكن أن يكون الحل" رغم الخلافات الكبيرة بين الطرفين.

بعد أن تناقش مع سلفه جورجيو نابوليتانو (الرئيس من 2006 الى 2015)، التقى الرئيس ماتاريلا مساء أمس الأربعاء رئيسي مجلسي الشيوخ والنواب قبل أن يلتقي ممثلي مجموعات برلمانية.

كما أعلن سالفيني مساء الأربعاء "مهما كانت الحكومة التي سترى النور، فإن هدفها هو الوقوف في وجه الرابطة".

اقرأ أيضا

إيطاليا وفرنسا تتفقان على آلية جديدة لتوزيع المهاجرين