الاتحاد

الرياضي

منتخبنا «الزعيم» بـ 35 هدفاً وشباك نظيفة

فرحة كبيرة لمنتخبنا بعد التتويج باللقب الرابع (من المصدر)

فرحة كبيرة لمنتخبنا بعد التتويج باللقب الرابع (من المصدر)

أحمد سليم (الدوحة)

عاشت بعثة منتخبنا لهوكي الجليد فرحة كبيرة بالإنجاز الخليجي الرابع على التوالي الذي حققه الأبيض في قطر، بعدما توج بلقب كأس الخليج في نسختها الرابعة، ليحقق الأبيض العلامة الكاملة في جميع البطولات بعد تتويجه بجميع نسخ البطولة أعوام 2013 بأبوظبي، و2014 بأبوظبي، و2015 بالكويت، و2016 بالدوحة.
وانطلقت الأفراح عقب تسلم قائد منتخبنا جمعة الظاهري كأس البطولة في نسختها الجديدة والتي صنعت خصيصاً لهذه البطولة، بعدما احتفظ منتخبنا بالنسخة القديمة للكأس، ليحقق الأبيض «سوبر هاتريك» خليجياً، حيث شهدت ساحة الجليد بملعب فلاجيو مول فرحة عارمة بين اللاعبين والجهاز الفني ومسؤولي البعثة، خاصة أن هناك 7 لاعبين يشاركون للمرة الأولى مع الأبيض في البطولات الخارجية، وبالتالي كانت فرحتهم أكبر، في الوقت الذي كانت فيه البطولة عزيزة على اللاعبين القدامى أمثال جمعة الظاهري وفيصل البلوشي وعبيد المحرمي ومحمد الظاهري وذياب السبوسي وفيصل السويدي ومحمد الشامسي.
وأكد الأبيض من خلال هذا الإنجاز الكبير الزعامة والريادة في عالم اللعبة، كما يؤكد جاهزيته لخوض غمار منافسات البطولة الآسيوية التي تقام في مارس المقبل، بأبوظبي، قبل التوجه نهاية الشهر المقبل إلى تركيا للمشاركة في بطولة العالم.
وعاش اللاعبون ليلة رائعة عقب التتويج باللقب، خاصة أن الاحتفالات تواصلت في فندق إقامة البعثة بـ «الماريوت»، وحرص هامل القبيسي نائب رئيس اتحاد الرياضات الجليدية على الالتقاء باللاعبين وتهنئتهم بالفوز بلقب البطولة على حساب المنتخب المضيف (قطر)، مطالباً اللاعبين بضرورة المحافظة على قمة مستواهم والتركيز بشكل أكبر في المرحلة المقبلة التي تتطلب عملاً كبيراً وروحاً عالية من أجل المنافسة بقوة على اللقب الآسيوي.
وأشاد القبيسي بأداء اللاعبين في البطولة وبدور الجهاز الفني بقيادة كوفاجو كريستوف مؤكدا ثقته الكبيرة في اللاعبين على تحقيق الهدف المقبل وهو التتويج بلقب البطولة الآسيوية والذي بدأ التخطيط له قبل بداية الخليجية.
ولم يكن التتويج باللقب الرابع وليد الصدفة حيث أثبت منتخبنا طوال البطولة أنه الأفضل على الإطلاق ومن جميع النواحي، حيث كان الأقوى دفاعا في البطولة ولم يسجل في شباكه أي هدف في المباريات الخمس التي خاضها في البطولة، كما سجل 35 هدفا رسميا في البطولة، واستحق دفاعه أن يحصل على لقب الأفضل وأيضا هجومه، وتؤكد الأرقام أن اللعبة تتطور بشكل كبير بفضل الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة والاهتمام الكبير.
كما حقق الأبيض الكثير من المكاسب أهمها اكتساب وجوه جديدة، إضافة إلى الاطمئنان على جميع خطوطه قبل خوض المعترك الآسيوي المقبل، والحصول على دفعة معنوية وثقة كبيرة في طريق المنافسة على لقب القارة الصفراء.
وكان منتخبنا قد اكتسح العديد من الألقاب الفردية في البطولة من خلال حصول محمد الشامسي على لقب أفضل لاعب في البطولة، وأحمد الظاهري على جائزة أفضل حارس، كما حصل لاعبو منتخبنا على العديد من الجوائز خلال البطولة كأفضل لاعب في كل مباراة، بعد أن قدموا أداءا ملفتا.
من جانبه، قال كوفاجو كريستوف مدرب منتخبنا إن الفوز باللقب الخليجي لا يعكس مستوى الأبيض الحقيقي قبل البطولة الآسيوية المقبلة، مؤكدا أن اللقب دافع كبير للاعبين والجهاز الفني في المرحلة المقبلة.
وأضاف: سنبدأ في تصحيح بعض الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون، مشيرا إلى أن التتويج باللقب لن ينسينا بعض الأمور التي تحتاج لعمل وجهد كبير في المرحلة المقبلة، أهمها الانسجام بين اللاعبين والتركيز بصورة أكبر خاصة أن مستوى المنتخبات الخليجية أقل بكثير من مستوى المنتخبات الآسيوية، لاسيما أن المنتخبات المشاركة معنا مثل قطر وعمان مستواها أقل من المستوى الذي يلعب فيه الأبيض، وبالتالي الأمور ستختلف وعلينا أن نعمل بقوة خلال الفترة المقبلة من أجل ضمان المنافسة على اللقب الآسيوي.
من جانب آخر، علمت الاتحاد أن أبوظبي تسعى لاستضافة النسخة الخامسة من البطولة، بعد أن سبق واستضاف نسختي 2013 و2014 والتي أحزر لقبهما منتخبنا قبل أن تقام في الكويت العام الماضي وتوج بلقبها منتخبنا أيضاً.
وستفتح اللجنة التنظيمية باب الترشح لمن يرغب في التقدم بطلب الاستضافة دون الخضوع إلى نظام «الدور»، وهو ما يعطي فرصة لأبوظبي لاستضافة النسخة المقبلة مجدداً وللمرة الثالثة، بعد أن غابت في آخر نسختين.

القبيسي: الفرحة مؤجلة
الدوحة (الاتحاد)

أشاد خالد القبيسي مدير منتخبنا، نائب أمين السر في اتحاد الرياضات الجليدية، بالإنجاز الذي حققه منتخبنا بالتتويج بلقب كأس الخليج للمرة الرابعة على التوالي، وقال: جميع اللاعبين يستحقون التحية والشكر والتقدير على الأداء الذي قدموه طوال البطولة، لينالوا اللقب عن جدارة واستحقاق.
وأضاف: كنا نتوقع أن يخلصها أبطال الأبيض من بداية البطولة، وثقتنا فيهم كانت كبيرة، وتمكنا من الفوز في جميع مبارياتنا بفضل الخبرة الكبيرة التي يمتلكها الأبيض والأداء القوي طوال المنافسات، حيث جئنا إلى الدوحة للتويج باللقب والوقوف على مستوى الفريق قبل البطولة الآسيوية التي تقام على أرضنا.
وأشار إلى أن البطولة الخليجية ستكون خير إعداد للبطولة الآسيوية، والآن مطالبون بأن لا نفرط في الفرحة ونؤجلها قليلاً حتى تكتمل فرحتنا بالتتويج باللقب الآسيوي.
وتابع: تنتظرنا استحقاقات مهمة، أولها البطولة الآسيوية، ثم كأس العالم في تركيا، ونحن نسعى لنسيان التتويج باللقب الخليجي، حيث سنبدأ الاستعداد لبطولة آسيا، ثم كأس العالم الذي نتمنى أن ندخله بصفوف مكتملة من دون أي إصابات، خاصة أن الفاصل الزمني بينه وبين البطولة الآسيوية قليل، ونعد إن شاء الله بالمنافسة بقوة على كأس آسيا.

الظاهري: القاري هدف جديد
الدوحة (الاتحاد)

قال أحمد الظاهري، حارس منتخبنا، إن الأبيض حقق هدفه من مشاركته في البطولة الخليجية بالتتويج باللقب للمرة الرابعة على التوالي، وهو الهدف الذي تم التخطيط له من البداية.
وأكد الظاهري أن التتويج بجائزة أفضل حارس للبطولة جاءت بفضل مساعدة زملائه له في الفريق، مشيراً إلى أن الروح الكبيرة والأسرة الواحدة التي يتمتع بها جميع اللاعبين كانت سر الانتصارات المتتالية.
وقال: حصلنا على دفعة معنوية كبيرة بلقب الخليج وهدفنا حالياً التتويج بلقب الآسيوية ونحن قادرون على ذلك.

الشامسي: دافع كبير
الدوحة (الاتحاد)

قال محمد الشامسي، أفضل لاعب في البطولة، إن الفوز باللقب الخليجي جاء عن جدارة واستحقاق بعد أن تمكنا من فرض سيطرتنا من بداية البطولة على المنافسات، مشيراً إلى أن التتويج دافع كبير للاعبين قبل البطولة الآسيوية ونتمنى أن نكون في أفضل حالاتنا، ونحن قادرون على المنافسة بقوة رغم قوة المنتخبات المشاركة في البطولة.
وأشاد الشامسي بتطور المنتخبات الخليجية، وقال: «المنافسة أصبحت أكثر صعوبة، لا سيما أن الجميع يسعى ليكون الأفضل، وقد شاهدنا المفاجآت التي حققها المنتخب القطري بالتأهل للنهائي، وأيضاً المنتخب العُماني الذي كان نداً قوياً، ولكن فارق الخبرات كان في صالحنا وتمكنا من حسم اللقب».

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين