الاتحاد

الاقتصادي

مصر معركة شرسة للفوز بشبكة المحمول الثالثة


كانت السوق المصرية تنتظر بلهفة ذلك البيان منذ فترة طويلة·· اخيرا وبعد شهور من التأجيل، أعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور طارق كامل ان من المقرر طرح ملف التأهل لترخيص الهواتف المحمولة الثالث بنظام جي اس ام، منتصف هذا الشهر· وهناك تكهنات واسعة النطاق حول الشركات التي ستقرر المنافسة في المناقصة التي ستؤدي إلى كسر احتكار شركتي موبينيل وفودافون للسوق المصرية·
ويجيء الكشف عن هذه الخطوة في وقت مناسب الي حد كبير للاقتصاد المصري· فمنذ تولي رئيس الوزراء الاصلاحي احمد نظيف لمنصبه في منتصف ،2004 والاقتصاد المصري ينمو بمعدل حوالي 5 % في المتوسط سنويا· وهناك مبادرات اصلاحية وقوانين جديدة تستهدف جذب الاستثمارات الاجنبية المباشرة وهو ما يتزامن مع تصميم حكومي وايضا وربما هو الاهم استقرار في سعر العملة المحلية 'الجنية'· وكل هذه العوامل تشجع من يتطلعون لدخول السوق المصرية·
ولا تخف شركات الاتصالات الاقليمية رغبتها في اقتحام السوق المصرية بما في ذلك شركة الاتصالات البحرينية والوطنية الكويتية وتليكوم السعودية وتليكوم القطرية وايضا شركة الامارات للاتصالات 'اتصالات'· فقد اعلنت كل هذه الشركات عزمها على المنافسة· وهناك ايضا شركة انفيستكوم اللبنانية التي تتوسع بمعدل سريع خاصة في افريقيا· وحتى الان فان الشركة الدولية الوحيدة التي أبدت استعدادها للمنافسة هي ام تي ان من جنوب افريقيا التي دخلت في تحالف مع راية القابضة المصرية وتيلينور النرويجية·
ولا يزال الغموض يكتنف وضع الشركة المصرية للاتصالات التي تقدم خدمات التليفونات الارضية والتي تم تخصيصها جزئيا في ديسمبر الماضي من خلال بيع 20 % من اسهمها في اكتتاب عام، غير ان الصحف المصرية تتوقع ان تطرح الشركة عرضا· ويقول محلل مصري 'لا يمكن ان تنافس المصرية للاتصالات بمفردها في المنافسة· لا بد ان تبحث عن شريك دولي·' وقال خبير 'أتوقع اعلان الفائز بالترخيص قبل نهاية العام لانه كلما طالت الفترة كلما زادت المصاعب التي تواجه الشركة الجديدة في اقتحام السوق·' وايا من كان الفائز بالترخيص فان آفاق النمو ظهرت جلية العام الماضي عندما قفزت أعداد المشتركين في خدمات الهاتف المحمول لتتجاوز 14 مليون مشترك من 7,6 مليون في نهاية ·2004 ويتوزع المشتركون بالتساوي تقريبا بين فودافون (6,5 مليون) وموبينيل (7,5 مليون)· ورغم هذه الزيادة التي بلغت نسبتها 84 % فان المحللين يشيرون الى ان السوق المصرية لا تزال تمثل أرضا خصبة للنمو حيث يمثل المشتركون حوالي 19 % فقط من اجمالي عدد السكان وهو ما يؤكد امكانية نجاح الشركة الجديدة· وبدأت بالفعل حرب سعرية بين فودافون وموبينيل لجذب اكبر عدد ممكن من المشتركين قبل بدء خدمات الشركة الثالثة·
وتوقعت شركة بي أي اس شاربنال الاسترالية لابحاث الاتصالات ان يصل اجمالي عدد المشتركين الى اكثر من 21 مليون مشترك في ·2008 وقال خبير في الشركة الاسترالية 'في ضوء الاوضاع الحالية لا نتوقع ان تزيد حصة الشركة الجديدة في السوق على 2 % خلال عامها الاول على ان ترتفع الى حوالي 11 % في نهاية ،2010 وهو ما يقل عن أرقام وزارة الاتصالات المصرية التي تتوقع ان تحصل الشركة الجديدة على حوالي 20 % من السوق خلال الاربعة او الخمسة اعوام الاولى من عملها·

اقرأ أيضا

«دبي للطاقة» تبحث إضافة «مربان» كخام إضافي