الاتحاد

الإمارات

«قمة المعرفة» تناقش سبل تحقيق أهداف التنمية المستدامة

الاتحاد

الاتحاد

دبي (الاتحاد)

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، انطلاق «قمة المعرفة» بدورتها السادسة، تحت شعار «المعرفة لتحقيق التنمية المستدامة»، وذلك في الفترة من 19 إلى 20 نوفمبر 2019 في مركز دبي التجاري العالمي، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس المؤسَّسة.
وقال جمال بن حويرب، المدير التنفيذي للمؤسَّسة: «تمثِّل المعرفة أسمى غاياتنا في مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وطريقاً لا حياد عنه من أجل تحسين معيشة المواطنين، وتعكس الدورة السادسة من قمَّة المعرفة هذا التوجُّه من خلال طرح أهداف التنمية المستدامة للنقاش مع الخبراء وصنّاع القرار وأصحاب قصص النجاح، من أجل الوقوف على التحديات المحلية والعالمية، وسبل إيجاد حلول لها، والإسهام في تطوير أدوات فعّالة لتحقيق التنمية المستدامة في كل القطاعات التي تلامس حياة الأفراد».
وأضاف «إنَّ التنمية المستدامة قصة بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، مع تأسيس دولة الإمارات، وسارت على نهجه القيادة الرشيدة من أجل بناء وطن قائم على التسامح والعطاء.. وطن أصبح يمثِّلُ نموذجَ نجاحٍ في شتى المجالات. لقد بدأ الأب المؤسِّس بالإنسان، وحرص على تعليمه وتمكينه وبناء دولة المؤسَّسات، والانطلاق في رحلة التنمية المستدامة من خلال مجموعة من المشروعات الطموحة التي نجني ثمارها حتى الآن».
وأكّد ابن حويرب أنَّ دولة الإمارات سبّاقة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وشريك أساسي في تنفيذها في مختلف دول العالم، وهو ما يتجلّى من خلال التعاون في مختلف مشروعات ومبادرات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وتقديم المساعدات لكل شعوب العالم، ومساعدتها على النهوض من أجل تحقيق التنمية المستدامة في كل القطاعات.
وأشار إلى أنَّ دولة الإمارات تمتلك منظومة متكاملة لإدارة عملية التحوُّل الاقتصادي إلى الاستدامة، من خلال العديد من المبادرات التي يأتي على رأسها «مئوية الإمارات 2071» ورؤية الإمارات 2021، واستراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء الرامية إلى بناء مستقبل مستدام للأجيال.
ودعا ابن حويرب أفراد المجتمع وشباب وشابات الوطن إلى المشاركة الفعّالة في فعاليات الدورة السادسة من قمّة المعرفة، ليكونوا جزءاً من عملية التغيير وتحقيق التنمية المستدامة، وقال «بسواعد أبناء الوطن نتطلَّع نحو مستقبل أفضل لدولة الإمارات، وسنعمل خلال القمة على أن يكون لكلِّ فردٍ في المجتمع دورٌ فعّالٌ في إيجاد حلول خلّاقة قائمة على المعرفة والابتكار، لنترك أثراً وبصمة إماراتية خالصة في مسيرة التنمية المستدامة داخل الإمارات وكل دول العالم».

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد ورئيس وزراء أوغندا يبحثان تعزيز التعاون المشترك