الاتحاد

الاقتصادي

ملتزمون بتوحيد معايير تجارة الألماس

دبي- 'الاتحاد': أكد مركز دبي للمعادن والسلع، خلال مشاركته في المؤتمر السنوي الرابع لمجلس الألماس العالمي الذي استضافته مدينة 'كاتانيا' الإيطالية، التزامه بالعمل على تنظيم وتوحيد معايير قطاع تجارة الألماس في الشرق الأوسط بما يتفق مع أفضل الممارسات العالمية·
وقال ديفيد رتليدج، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للمعادن والسلع، رئيس مجلس إدارة بورصة دبي للألماس: 'يحظى مجلس الألماس العالمي بمصداقية ووجود قوى في قطاع الألماس، كما أنه لعب دوراً محورياً في ترسيخ معايير مهنية تتسم بالأمانة في هذه الصناعة'· وأضاف: 'تستقطب هذه الاجتماعات اهتمام العالم الذي يترقب بشغف الخطوات والإجراءات الجديدة التي ستسفر عنها على صعيد تنظيم وتوحيد معايير تجارة الألماس وفقاً لأفضل الممارسات العالمية'·
وتأكيداً على الالتزام بدعم جهود مكافحة ألماس الصراعات، قال الدكتور رتليدج: يفخر مركز دبي للمعادن والسلع بالعمل مع مجلس الألماس العالمي، والتعاون معه من أجل تحقيق أهدافه المنشودة· كما يلتزم المركز بمبادئ اتفاقية كمبرلي، وقد لعب دوراً محورياً في أن تصبح دولة الإمارات العربية المتحدة أول بلد عربي يطبق 'نظام معاهدة كمبرلي للشهادات' (KPCS)، وذلك في إطار جهوده الرامية إلى تنظيم تجارة الألماس وفق أرقى المعايير العالمية'·
وضم وفد مركز دبي للمعادن والسلع إلى مؤتمر مجلس الألماس العالمي، نورا جمشير، المدير التنفيذي لبورصة دبي للألماس، وجيتي راباني، الرئيس التنفيذي للتسويق في مركز دبي للمعادن والسلع·
يذكر أن بورصة دبي للألماس التي أسسها مركز دبي للمعادن والسلع، تعد أول بورصة منتسبة لاتحاد بورصات الألماس العالمي في العالم العربي· وقد استضافت البورصة المتخصصة في تجارة الألماس الخام والمصقول، خمسة عروض للألماس الخام تجاوزت قيمتها 66 مليون دولار أميركي خلال عام ·2005 وكانت دبي قد استضافت الدورة الثالثة لاجتماعات مجلس الألماس العالمي في 2004 وحضره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث استضاف مركز دبي للمعادن والسلع أكثر من 100 مسؤول رفيع المستوى يمثلون قطاع تجارة الألماس والمجوهرات العالمي· وساهمت تلك الاجتماعات في ترسيخ دبي كوجهة عالمية متميزة لتجارة الألماس، كما أبرزت الدور المحوري الذي يلعبه المركز في تسهيل وتنظيم هذا القطاع·

اقرأ أيضا