الاتحاد

الاتحاد نت

الشيشان تكافح عادة خطف العروس

أقر زعيم منطقة الشيشان المسلمة في روسيا، بانه يكافح لانهاء الممارسة القديمة لخطف العروس، التي تتعارض مع القانون الروسي.

وعادة خطف العرائس والتي يتم فيها اختطاف العروس على ايدي عائلة زوجها المحتمل، وتظل أسيرة حتى يتم العرس هو عرف قديم في شمال القوقاز وكان موجودا قبل تبني الشيشان للاسلام منذ 250 عاما، ويرتبط العرف في روسيا الان بالاسلام على نطاق واسع.

ويثني الكرملين على رمضان قادروف لحفاظه على السلام في الشيشان بعد عشرة اعوام من اسقاط الانفصاليين من السلطة في الثانية من حربين، ولكن نشطاء في حقوق الانسان يقولون ان قادروف يمثل جوهر صحوة اسلامية أصولية ويشرف على اجراءات صارمة تتسم بالعنف ضد مناوئيه.

وأبلغ قادروف اجتماعا للحكومة الشيشانية "السلطات المحلية ليست مسؤولة بالكامل عن هذا الموقف...خطف العرائس ليس له مكان في الاسلام ولا في القانون الروسي".

ويقول محللون ومصادر ان قادروف يواجه ضغطا متزايدا من موسكو للحد من الاعراف المحلية، التي تمثل انتهاكا للقوانين الاتحادية بعدما امر زعماء روحيون في اغسطس مسلحين التضييق على السيدات اللائي لا يرتدين الحجاب، وتسبب الحادث في حالة من الاضطراب بين العديد من ابناء الشيشان.

وعادة خطف العرائس والتي يتم فيها اختطاف العروس على ايدي عائلة زوجها المحتمل، وتظل أسيرة حتى يتم العرس هو عرف قديم في شمال القوقاز وكان موجودا قبل تبني الشيشان للاسلام منذ 250 عاما، ويرتبط العرف في روسيا الان بالاسلام على نطاق واسع.

اقرأ أيضا