الاتحاد

الاقتصادي

لاند روفر تطلق إل آر إكس

لاند روفر إل آر إكس  (أوتوكار)

لاند روفر إل آر إكس (أوتوكار)

بالرغم من احتمال بيع شركتي لاند روفر وجاكوار المملوكتين لشركة فورد الأميركية إلى شركة تاتا الهندية، فأن ذلك لم يكن عائقاً أمام مهندسي لاند روفر للمضي قدماً في مشروع إنتاج سيارة من فئة الاستخدامات الرياضية SUV يمكنها أن تعيد للشركة أمجادها السابقة·
وسرعان ما تجسدت هذه الفكرة في سيارة جديدة تماماً حملت اسم (إل آر إكس) وتتميز بأناقة التصميم والخفة ومرونة الأداء· وتحت عنوان (إل آر إكس ومستقبل لاند روفر)، كتب خبير السيارات ستيف كروبلي مقالاً مصوّراً في مجلة (أوتوكار) أشار فيه إلى أن (إل آر إكس) تأتي ثمرة لخطة مرسومة بدقة وبعد دراسة مفصلة لحاجة السوق البريطانية والأسواق العالمية وبعد أن أصبح المستهلكون ميّالين أكثر لاقتناء رباعيات الدفع الأصغر حجماً والأكثر قوة و الأقل استهلاكاً للوقود·
وفضّل خبراء لاند روفر أن يطلقوا على (إل آر إكس) اسماً آخر هو (كروس كوبيه) للإيحاء بأنها تنتمي إلى فئة جديدة تماماً في صنوف السيارات؛ وحرصوا على الإسراع بعرضها للمرة الأولى في معرض ديترويت الدولي للسيارات الذي نظم خلال شهر يناير الماضي· وبادر المشرفون على جناح الشركة في المعرض إلى عقد مؤتمر صحفي أعلنوا فيه أن (إل آر إكس) لم تعد مجرد (فكرة مجسّدة بصفائح من الفولاذ)، بل أصبحت حقيقة واقعة؛ وهي الآن تمضي مسرعة في طريقها إلى خطوط إنتاجها بحيث تظهر في معارض البيع خلال السنتين المقبلتين·
وينقل كروبلي عن آل كامارير مدير تطوير الإنتاج في شركة لاند روفر قوله: ''إن المهمة الأساسية لـ (إل آر إكس) تكمن في إظهار مدى اهتمامنا ببناء السيارات المتميزة بفعاليتها العالية في حرق الوقود، وإثبات قدرتنا على تحقيق حلم القيادة النظيفة المستدامة· وأضاف: تأتي (إل آر إكس) استمراراً لمبادرات لاند روفر المتواصلة في طرح أحدث الأنظمة والتجهيزات التكنولوجية المتعلقة بالقيادة المرنة والآمنة وبما يتفق مع التطلعات الجديدة للمستهلكين واختياراتهم وخاصة فيما يتعلق بتجهيزات اختراق الطرق الوعرة· وخلال مؤتمر صحفي نظم في لندن مؤخراً، قال جيري ماكجافرن رئيس قسم التصميم في شركة ''لاند روفر'': ''تشكل إل آر إكس تجسيداً عملياً لمستقبل الشركة؛ ولا أشك أبداً في أنها ستصيب المعجبين بالسيارات التقليدية التي دأبت شركتنا على إنتاجها بالانبهار''· وكان على المهندسين أن يختاروا واحداً من أربعة تصاميم نموذجية لسيارات مقترحة بحيث تكون علامة فارقة في مستقبل الشركة؛ ووقع اختيارهم في آخر المطاف على نموذج (كروس كوبيه إل آر إكس) التي تمثل نسخة مصغّرة عن السيارات التي سبق للشركة أن قدمتها إلى الأسواق خلال السنوات الماضية·
وبسبب المظاهر والتشكيلات الرياضية التي تبدو عليها (إل آر إكس)، وبالنظر لكونها تضم ثلاثة أبواب فقط، فإنها تبدو أكثر شبهاً بالسيارات (الكوبيه) الطويلة من سيارات الاستخدامات الرياضية· ولن يكون من المستغرب أن تبدو على مثل هذه الهيئة المتقنة طالما أن مشروع تصميمها استغرق سنتين كاملتين وفقاً لما أعلن عنه كامارير· ويقول خبراء الأسواق في الشركة أن اختيار (الكروس كوبيه إل آر إكس) جاء أيضاً استناداً إلى دراسة رغبات المستهلكين في كل من الولايات المتحدة وأوروبا والمملكة المتحدة·
وأشار التقرير إلى أنه في هذا العصر الذي أصبحت فيه خفّة السيارة أحد أهم مقاييس نجاحها في الأسواق، فلقد سعى مصممو (إل آر إكس) إلى تخفيض وزنها إلى 1600 كيلوجرام بالمقارنة مع أحدث نسخة من (لاند روفر فريلاندر) التي يبلغ وزنها 1770 كيلوجراماً· وأضافت السيارة الجديدة العديد من المظاهر التشكيلية الأنيقة إلى هيكلها الخارجي، لعل من أهمها الشبك الأمامي والحجرتين الأماميتين لمجموعة المصابيح الكشافة وفتحات شفط الهواء·
ومن المرجّح أن يتم تجهيز (إل آر إكس) بمحرك (فريلاندر) الذي تبلغ سعته 3,2 لتر ويحرق البنزين إلا أنه سيكون مدعماً بنظام لزيادة فعاليته في حرق الوقود·

اقرأ أيضا

الصين تزيد وارداتها من أميركا بموجب اتفاق التجارة الأولي