الاتحاد

الإمارات

عبدالله بن زايد: سياسة الإمارات الخارجية مبنية على الاحترام

أعلن سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أوضحا ان هذه الحكومة الجديدة هي استمرار لنهج المغفور لهم بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رحمه الله والشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم رحمه الله ·
وقال في تصريحات لـ الاتحاد إن الكل يسير على نهج المؤسسين في حرصهم ومحبتهم واهتمامهم بتقديم كافة الخدمات للمواطن وجعل دولة الإمارات العربية المتحدة دائماً سباقة ورائدة في كافة المناحي·
وأضاف سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ان صاحب السمو رئيس الدولة أشار خلال حديثه للوزراء الى مسألة العمل بروح الفريق الواحد، وأتصور أن هذه الروح موجودة حيث ان معظم الفريق الوزاري الجديد يعرفون بعضهم البعض من خلال الأعمال التي جمعتهم في مؤسسات أو مجالس إدارات، إضافة الى وجود مجموعة منهم عملوا في حكومات سابقة، مشيراً الى أن روح التعاون موجودة والذي يهمنا أن ينعكس هذا التعاون في نهاية الأمر على كيفية الارتقاء بالخدمات والأداء وفي نفس الوقت لابد أن يكون هناك حافز من الكل وهذا الحافز أولويته الأساسية هي خدمة المواطن والمقيم في دولتنا·
وقال سموه إن دولة الإمارات العربية المتحدة وبفضل من الله عز وجل بلد خير شهدت نهضة كبيرة، وللحفاظ على هذا التقدم وهذا الخير وتطويره ودعمه أمر صعب، ولكن بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وفريق الحكومة الجديد وبالتعاون مع إمارات الدولة وخدمة المخلصين في هذا البلد أتصور أن هذه الحكومة ستكون حكومة تدفع بالمزيد من النشاط والمزيد من الطموح وفي نفس الوقت بمزيد من الآمال، ليس فقط اليوم ولكن لخلق الروح الإيجابية لكافة شرائح المجتمع· وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ان السياسة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة سياسة مبنية على الاحترام ومعرفة حدود وإمكانات الدولة ومحيطها والتعاون مع الأشقاء والاخوان العرب والدول الإسلامية وكافة دول العالم، مشيراً الى أن هذا التعاون مبني على التقدير والمصالح المشتركة·
وأضاف سموه ان كل الذين خدموا في وزارة الخارجية خدموا بجد وإخلاص وبكثير من محبتهم لهذا البلد، مشيراً الى أنه لا يوجد مواطن في الدولة يحب الإمارات أكثر من مواطن آخر، بل الكل في محبة الإمارات سواسية، لكن قد تكون هناك طرق مختلفة لمعالجة موضع معين بشكل نوعي، لكن في المجمل فإن سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة والعمل في وزارة الخارجية سيظل ثابتاً ومستمراً مثلما عهدناه دائماً تجاه محيطها وإقليمها واخوانها، وهذه السياسة لا تتغير بتغير الأشخاص، فإن قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة حريصة على استمرار هذا النهج وإن شاء الله نكون عند حسن الظن·

اقرأ أيضا