الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع تكلفة التأمين على ديون المؤسسات إلى مستويات قياسية

مؤشر ''آي تراكس كروس أوفر''  لأكثر المؤسسات الأوروبية إعساراً في الديون

مؤشر ''آي تراكس كروس أوفر'' لأكثر المؤسسات الأوروبية إعساراً في الديون

ارتفعت تكلفة التأمين على ديون المؤسسات إلى مستويات غير مسبوقة في أوروبا في الأسبوع الماضي في الوقت الذي ازدادت فيه المخاوف من مصير شركات التأمين على السندات العالمية والديون الضامنة لها والتي تقدر بنحو 2,400 مليار دولار·
وكما ورد في صحيفة الفاينانشيال تايمز مؤخراً فإن سوق الائتمان يبدو في أسوأ أحواله منذ أن بلغ الذعر بشأن الرهونات العقارية ذروته في الصيف الماضي، وتهاوي تصنيف شركة آمباك للتأمين من قبل شركة فيتش للتصنيفات يوم الجمعة الماضي·
أما شركة ايه سي ايه للتأمين الأصغر حجماً والتي لحقت بها أضرار جسيمة فقد عمدت مؤخراً إلى التحوط ضد تهديدات الإفلاس حيث حصلت على موافقة شركائها الذين من ضمنهم بنوك استثمارية على إرجاء جميع المتطلبات عليها حتى موعد التاسع عشر من فبراير من أجل توفير المزيد من التعاون في صفقات التأمين·
إلا أن هذا الاتفاق لم يفعل الكثير في تهدئة مخاوف السوق، وكما يقول جيم ريد في دويتشة بنك: ''إن أكبر المخاطر لجميع الائتمانات وفي جميع فئات الموجودات في العالم تأتي فيما يبدو من إمكانية عدم حل مشكلة الإرباك والتشويش في قطاع التأمين على السندات''·
إلى ذلك فإن تخفيض تصنيف شركة آمباك قد أفضى فيما يبدو الى سلسلة من التداعيات والتخفيضات في تصنيفات السندات التي تضمنها الشركة والتي طالما حظيت بمكانة عالية في السابق بما فيها السندات التي تصدرها مؤسسة لندن اندر جراوند ونادي أرسنال الإنجليزي لكرة القدم·
وبات المحللون يتخوفون من أن تؤدي المزيد من عمليات تخفيض التصنيفات في شركات تأمين السندات الى إشعال عمليات بيع السندات التي أصدرتها هذه الشركات بمليارات الدولارات، وهو الأمر الذي يمكن ان يتسبب في موجة من الخسائر للشركات التي تحتفظ بهذه السندات·
وعلى صعيد آخر فإن تكلفة التأمين على ديون 125 شركة من فئة الاستثمار في مؤشر اي تراكس الأوروبي قد قفزت الى مستوى قياسي بنسبة 10 في المئة، والآن فقد أصبحت تكلفة التأمين على مبلغ يعادل 10 ملايين يورو في مؤشر الديون ضد الإعسار لمدة خمس سنوات 81 ألف يورو ''117,000 دولار'' وهو الأمر الذي بات يعني أن السوق يسوده اعتقاد بأن الشركات الأوروبية أصبحت عرضة للمزيد من الاعسار من أي وقت مضى منذ ان بدأ العمل بهذا المؤشر في عام ·2003
وكما يقول ديفيد باريكمان مدير استراتيجية الائتمان في ليهمان بروزرز ''يبدو اننا أصبحنا نتجه نحو الأسوأ في حقيقة الأمر بعد أن أضحى الأشخاص يساورهم الذعر من كل شيء''، والآن فإن مؤشر ''آي تراكس كروس أوفر'' الخاص بأكثر المؤسسات الأوروبية إعساراً في الديون وانخفاضاً في التصنيف، مستمر في التراجع إلى مستويات غير مسبوقة، وذكر المحللون أنه في حال المزيد من التدهور في تصنيفات شركات التأمين على السندات فإن هذا المؤشر بإمكانه القفز الى مستوى 700 نقطة أساسية·

اقرأ أيضا

"جارودا" الإندونيسية تلغي طلبية لشراء 49 طائرة من "بوينج 737 ماكس 8"