الاتحاد

عربي ودولي

قتيلان بهجوم على حانة في نيجيريا

قتل مسلحون شخصين في هجوم شنوه على حانة في شمال شرق نيجيريا، كما ذكر أمس سكان وأجهزة الشرطة. فقد وصل الرجلان المسلحان على متن دراجة وأطلقا النار على محل لبيع المشروبات في الهواء الطلق بمدينة يولا عاصمة ولاية اداماوا مساء الجمعة. وأصابوا أيضاً شرطياً بجروح لدى هربهما.
وشهدت ولاية اداماوا مجموعة من الهجمات التي استهدفت المسيحيين خصوصاً في الأيام الأخيرة، وعزي القسم الأكبر منها إلى مجموعة بوكو حرام المتطرفة. وتوجه إلى هؤلاء أيضاً تهمة شن هجمات دورية على أماكن استهلاك الكحول. ومن المقرر انتخاب حاكم الولاية في 21 يناير، وغالباً ما تؤدي الحملات الانتخابية إلى أعمال عنف في نيجيريا.
ويأتي هذا الهجوم في ظل اضطرابات تشهدها البلاد بسبب قيام الحكومة برفع الدعم عن الوقود أدى إلى إصابة اقتصاد البلاد بالشلل وأثار المخاوف من توقف صناعة النفط. وأوقفت إضرابات واحتجاجات مناحي الحياة في البلاد الأسبوع الماضي ويهدد العاملون في صناعة النفط الحيوية التي تضخ مليوني برميل يوميا بوقف الإنتاج.
وكان من المنتظر أن يلتقي قادة النقابات العمالية أمس مع جودلاك جوناثان رئيس البلاد للوصول إلى اتفاق بشأن وقف الإضراب العام مقابل تنازلات في أسعار الوقود ترضي الشارع الغاضب.
وخرج عشرات الآلاف إلى الشوارع ونظموا إضرابات طيلة خمسة أيام متتالية احتجاجا على رفع الدعم عن الوقود بدءا من الأول من يناير كانون الثاني، وهو ما رفع سعر البنزين إلى أكثر من مثليه إلى 150 نايرا (0.93 سنت) للتر من 65 نايرا قبل ذلك.

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يوسع مسافة الصيد على سواحل غزة