الاتحاد

عربي ودولي

رزق: التحقيقات طويلة لكن نهايتها كشف الحقيقة


بيروت، نيويورك - وكالات الأنباء: مع استعداد لبنان لاحياء الذكرى الاولى لاغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري بعد غد الثلاثاء، رأى وزير العدل شارل رزق امس ان التحقيقات التي تجريها الامم المتحدة في جريمة الاغتيال هي عملية طويلة، غير انه اعرب عن امله في ان تكشف التحقيقات عن الحقيقة في النهاية· وقال في تصريحات لوكالة الانباء الالمانية: 'عادة ما تكون التحقيقات الجنائية عملية طويلة غير اننا سنجد الحقيقة في نهاية الامر'·
ووصف رزق الاغتيال بانه جريمة ارهابية دولية وفق معايير الامم المتحدة وانه لذلك ادى بالمنظمة الدولية الي تفويض فريق تحقيق لمساعدة اللبنانيين في تحقيقاتهم لكشفها، مشيرا الى ان المحادثات مع لجنة ومسؤولي الامم المتحدة تتركز الان حول تشكيل محكمة ذات طبيعة دولية، وقال: 'اننا نحقق تقدما في هذا الصدد وسنوقع قريبا جدا كافة الوثائق لتشكيل مثل هذه المحكمة التي ستعقد المحاكمة وستقدم اليها كافة نتائج التحقيقات اللبنانية بالاضافة الى التحقيقات الدولية الخاصة الممتازة والمثمرة'·
وكان تم حتى الان اعتقال 13 شخصا لصلتهم بجريمة اغتيال الحريري بمن فيهم اربعة من كبار رجال الامن المقربين من الرئيس اميل لحود· وذكر مصدر قضائي قريب من التحقيقات ان تشكيل محكمة ذات طبيعة دولية يمثل افضل حل، معتبرا انه لن يكون بوسع قاض لبناني محاكمة اربعة من كبار رجال الامن اللبنانيين الذين كانوا يحكمون البلاد بصورة فعلية ولذلك سيكون من الافضل المجيء بقاضي المحكمة من دولة محايدة·
واكد مسؤولون بالامم المتحدة بدورهم ان التحقيقات التي تجريها اللجنة الدولية بهدف الكشف عن المتورطين في الاغتيال تسير قدما الى الامام علي الرغم من البداية المضطربة لهذه التحقيقات وتهديدات القتل الشخصية فضلا عن العقبات والعوائق السياسية الكبيرة· ويتولى رئاسة اللجنة حاليا القاضي البلجيكي سيرجي براميريتس خلفا للقاضي الالماني دتليف ميليس الذي كان خلص في تقريرين الى مجلس الامن الى تورط سوريا في عملية الاغتيال·
وقال ستيفان ديواريتش المتحدث باسم الامم المتحدة ان براميرتس يجري في مقر الامم المتحدة حاليا مشاورات خاصة بالاجراءات الادارية للتحقيق بعد ان سارت العملية الانتقالية لرئاسة اللجنة بصورة طيبة حيث لم تكن هناك اي فجوات علي الاطلاق· واضاف ان التفويض الممنوح لبراميرتس يتضمن امكانية توسيع نطاق التحقيقات، لافتا الى انه التقى في نيويورك عددا من سفراء الدول الاعضاء في مجلس الامن الذين اكدوا دعمه بشكل تام لا سيما للمضي قدما بتحديد هوية المشتبه بهم في اغتيال الحريري وتسليمهم الى القضاء اللبناني، لكنه اضاف: 'من الواضح اننا نتوجه نحو محكمة ذات طابع دولي لمحاكمة المتهمين الذين سيتم كشفهم في القضية'·
الى ذلك، يحيي اللبنانيون الذكرى الاولى لاغتيال الحريري عبر نشاطات سياسية وثقافية تقام لمدة اسبوع تحت عنوان 'الوفاء لرئيس الحكومة الاسبق' وتختتم بعد غد الثلاثاء بتجمع حاشد وسط بيروت ينعقد تحت شعار الوحدة الوطنية· فيما اعلن مجلس الوزراء هذا اليوم اي الثلاثاء 14 فبراير يوم عطلة رسمية·
وجسد تيار المستقبل امس شعار الحقيقة بالاجساد البشرية والمظلات الزرقاء، فيما ينتظر ان يفتتح اليوم الاحد هرم من الكتب اقيم قرب ضريح الحريري ويضم 35 الف كتاب تبرع بها المواطنون تجسيدا لعدد المنح الدراسية التي وزعتها مؤسسة الحريري، وغدا الاثنين تقام مسيرة شموع من موقع الانفجار الى الضريح، يليها سهرة غنائية في قصر الاونيسكو تكريما لشهداء 14 فبراير·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة