الاتحاد

عربي ودولي

شارون يتجاوز جراحة خطيرة لاستئصال ورم

القدس المحتلة - وكالات الانباء: قال مدير مستشفى هداسا في القدس شلومو مور يوسف مساء امس، بانه لا يوجد خطر 'وشيك' على حياة رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون بعد ان استأصل الاطباء نحو 50 سنتيمترا من امعائه اثناء عملية جراحية·
وصرح مور يوسف للصحافيين انه تم استئصال نحو ثلث الامعاء الغليظة لشارون في عملية لتفادي خطر حدوث التهاب، بعد ان اكتشف الاطباء ورما كبيرا في بطنه ليلة امس·
واضاف 'لا توجد اي مضاعفات اطلاقا' مؤكدا ان 'حالة شارون خطرة ولكنها مستقرة، ولا يوجد خطر وشيك' على حياته·
وقد أجرى الاطباء المعالجون لشارون عملية جراحية طارئة استغرقت أربع ساعات بعد ظهر امس· استأصلوا خلالها جزءا من أمعائه، وذلك بعدما أظهر فحص بالاشعة المقطعية تدهور الحالة الصحية لشارون الذي يرقد في غيبوبة منذ إصابته بجلطة دماغية حادة ونزيف في المخ في الرابع من كانون ثان/يناير الماضي·
واعيد شارون بعد الجراحة إلى وحدة العناية المركزة التابعة لقسم الاعصاب في مستشفى هداسا عين كارم في القدس·
وكانت ياعيل بوسم ليفي المتحدثة باسم مستشفى هداسا عين كارم قد أبلغت راديو إسرائيل بأن 'حالة رئيس الوزراء الاسرائيلي شارون حرجة وإن حياته في خطر'·
وكان الاطباء قد قرروا إجراء العملية بعدما أظهر بفحص بالاشعة المقطعية التي تجرى باستخدام الكمبيوتر وجود تلف شديد في الجهاز الهضمي لرئيس الوزراء· وذكرت تقارير أن هناك مشاكل في تدفق الدم إلى أمعائه·
وهرع كل من عمري وجلعاد نجلا شارون إلى المستشفى حيث انضم اليهما كبار مستشاري شارون، بينما تابع إيهود أولمرت القائم بأعمال رئيس الوزراء الحالة الصحية لشارون باستمرار·
وكان شارون البالغ من العمر 77 عاما قد دخل في غيبوبة منذ إدخاله على عجل إلى المستشفى في الرابع من كانون الثاني/يناير الماضي بعد شكواه من الشعور 'بالتوعك'·

اقرأ أيضا

انطلاق مناورات برية وبحرية مشتركة بين مصر والأردن