الاتحاد

عربي ودولي

سفراء الدنمارك في سوريا وإيران واندونيسيا يعودون لبلدهم

كوبنهاجن -وكالات الانباء- اعلنت وزارة الخارجية الدنماركية ان سفير الدنمارك في دمشق ومعاونيه 'غادروا مؤقتا سوريا لان السلطات السورية قلصت التدابير الامنية من اجل حمايتهم الى مستوى غير مقبول'·وقالت الوزارة في بيان ان سفارة المانيا في دمشق كلفت وحتى اشعار اخر رعاية المصالح القنصلية الدنماركية في سوريا·
وتنوي الوزارة الاضطلاع بمهام السفارة الدنماركية في دمشق من عمان·
وكانت العلاقات بين كوبنهاجن ودمشق قد توترت بعد التعرض السبت الماضي للسفارة الدنماركية في العاصمة السورية من قبل متظاهرين كانوا يحتجون على نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد ( صلى الله عليه وسلم) في إحدى الصحف الدنماركية·
كما غادر سفيرا الدنمارك في ايران واندونيسيا ومساعدوهما مؤقتا هذين البلدين اثر تهديدات وجهت لهم، كما افادت وزارة الخارجية الدنماركية امس · وافادت الوزارة في بيان لها ان رئيس البعثة في طهران ودبلوماسييه غادروا طهران مؤقتا بعد تلقي 'معلومات حول تهديدات ملموسة وجدية ضد السفير'·وتتولى سفارة فنلندا في العاصمة الايرانية تصريف الشؤون القنصلية للدنمارك حتى اشعار اخر·
وفي جاكرتا، غادر السفير الدنماركي ومساعدوه ايضا اندونيسيا اثر تلقي 'تهديدات موثوقة وملموسة ضد امن موظفي السفارة'·وستتولى البعثة الدبلوماسية الهولندية في هذه الفترة تصريف اعمال القنصلية الدنماركية· وقال لارس ثوسن من خلية الازمة في الخارجية الدنماركية لوكالة فرانس برس ان 'السفيرين ومساعديهما توجهوا الى دول اخرى لا نرغب في تحديدها'·

اقرأ أيضا

تونس: القيادي في "القاعدة" الذي قتل الأحد جزائري