الاتحاد

الإمارات

مشاريع صحية وتطويرية جديدة للخدمات الطبية في عجمان

عمال يشتغلون في مشروع توسعة  مبنى الولادة في مستشفى خليفة بعجمان

عمال يشتغلون في مشروع توسعة مبنى الولادة في مستشفى خليفة بعجمان

كشف حمد تريم مدير عام منطقة عجمان الطبية أن وزارة الصحة تنفذ سلسلة من المشاريع الصحية بالإمارة بتكلفة نصف مليار درهم من أبرزها التوسعات الجديدة لمستشفى الشيخ خليفة بإضافة قسم مستقل للنساء والولادة والأطفال يضم 170 سريراً، من المقرر الانتهاء منه خلال الربع الأخير من العام الجاري·
وأكــــد تريم في تصريح خاص لـ ''الاتحاد'' أن حزمة المشاريع تكلفتها في نهاية العام 2008 بلغت 525 مليون درهم، حيث تأتي لمواكبة الزيادة السكانية والطفرة العمرانية التي تشهدها إمارة عجمان·
وأضاف أن ''الحكومة الاتحادية بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) تسعى دائماً الى تعزيز وتطوير القطاع الصحي بالدولة، وإدخال مختلف الأجهزة التكنولوجية الجديدة في عالم الطب، وتحديث البرامج والخدمات الصحية بين فترة وأخرى''·
توسعة مستشفى خليفة
قال تريم إن مستشفى الشيخ خليفة بن زايد الذي افتتح عام 1997 شهد تطورات متلاحقة في العام ،2005 حيث تم افتتاح التوسعة الجديدة لمجمع العيادات الخارجية، وأصبحت هذه العيادات بعد التوسعة الجديدة تقدم خدمات أعلى بكثير عما كانت تقوم به سابقاً وتوجت بتطوير هذه الخدمات بتوفير أحدث الأجهزة الطبية بمكرمة سامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بتكلفة وصلت لنحو 20 مليون درهم، كما شهد المستشفى افتتاح أحدث قسم لعلاج مرضى الكلى يستقبل يومياً نحو 28 مريضاً بعد أن تم رفع أجهزة غسيل الكلى إلى 12 جهازاً بلغت قيمتها نحو 1,5 مليون درهم· ولفت إلى أن القسم يضم كوادر طبية على درجة من الكفاءة، وفي إطار تزويد المستشفى بالمعدات الطبية، تم إدخال أحدث وأسرع تقنية طبية في مجال التصوير الإشعاعي للكشف المبكر عن سرطان الثدي وصلت تكلفته نحو مليوني درهم·
مستشفى مصفوت
أوضح تريم أن من ضمن سياسة الدولة توفير الخدمات الطبية في أي منطقة بالدولة، مهما بعدت، حيث حظيت المناطق التابعة لعجمان في مصفوت ومزيرع والمنامة بهذه الرعاية، ذلك أنه بعد تشييد أحدث مركز صحي في منطقة المنامة (تبعد 70 كم عن عجمان)، يتم الآن اتخاذ الخطوات اللازمة لإنشاء مستشفى متطور في مصفوت وتصل تكلفته 105 ملايين درهم·
مراكز صحية جديدة
لفت تريم إلى أن إمارة عجمان تشهد طفرة سكانية وعمرانية غير مسبوقة، لذلك فإن توفير الخدمات الطبية بات ضرورياً لمواكبة هذه الطفرة، وفي هذا المجال وضعت منطقة عجمان الطبية خطة واضحة لإنشاء 5 مراكز صحية جديدة في الجرف والحميدية والزهراء والمويهات والراشدية، حيث تصل تكلفة هذه المراكز إلى نحو 60 مليون درهم·
مستشفى النساء والولادة
أشار إلى أن المستشفى الموسع يعد من أهم المشاريع حيث يتوقع أن يتم افتتاحه في مارس المقبل وهو مخصص للنساء والولادة والأطفال، وتصل تكلفته 240 مليون درهم، ويتكون من طابقين أرضي وطابق إضافي، يتسع لنحو 170 سريراً، روعي في تصميمه أحدث المواصفات العالمية·
كما يضم مركز عناية للأطفال، وقسماً للنساء والولادة، إضافة إلى قسم حوادث يعمل على مدار الساعة·
وأشار إلى أنه في حال افتتاح هذا المستشفى سوف يساهم بصورة فاعلة في رفع الكفاءة والاستيعاب لمستشفى خليفة، حيث سيرتفع عدد الأسرة من 210 أسرة إلى 380 سريراً، ويساهم بنحو 25 % في تخفيف الضغط على مستشفى خليفة·
مركز الأسنان
أضاف تريم أنه على يمين مبنى الطب الوقائي يتم وبخطوات متسارعة الانتهاء من تشييد أحدث مركز للأسنان بعجمان، حيث من المتوقع أن يبدأ في استقبال المرضى والمراجعين أبريل المقبل، ووصلت تكلفته 20 مليون درهم·
الطب الوقائي والصحة المدرسية
وفي هذا الإطار، أشار تريم إلى أنه بحلول العام الجديد يكون المبنى الجديد للطب الوقائي، والصحة المدرسية رأى النور حيث تم تشييد هذا الصرح الطبي الجديد في منطقة الجرف وفق أحدث التصاميم الهندسية التي تلبي الاحتياجات الطبية، وبلغت تكلفته 30 مليون درهم، والمبنى سيضم الطب الوقائي والصحة المدرسية والأمومة الطفولة·
مركز الراشدية
قال إن ضمن المشاريع الطبية الكثيرة في عجمان سيتم إحلال مركز المدينة الطبي، وإنشاء مركز جديد في منطقة الراشدية بتكلفة تصل لنحو 20 مليون درهم، وقد شهد قسم الحوادث في مستشفى خليفة تطويرات واسعة لتلبية الاحتياجات المتزايدة من الخدمات التي يقدمها هذا القسم الحيوي والمهم من المستشفى، والذي يستقبل يومياً نحو 400 حالة، وفي إطار هذا التحديث سيتم افتتاح عيادتين في قسم الحوادث الأولى للجراحة، والثانية للعظام، مع زيادة الكادر الطبي، كذلك افتتاح مركز جديد للطوارئ يضم 50 سريراً·
فحص العمالة
في إطار هذه التوسعة كذلك سيتم إنشاء مركز صحي في المناطق الصناعية لفحص العمالة وتصل تكلفة إنشاء هذا المركز 22 مليون درهم·
اما فيما يتعلق بالزيادة العددية للمراجعين نظراً للموقع الحيوي لمستشفى الشيخ خليفة بن زايد، فإن خدمات بالأرقام ستتم بإمارة عجمان التي تعتبر واسطة العقد لشقيقاتها من الإمارات الأخرى، ونظراً لما تتمتع به الخدمات التي يقدمها المستشفى، إضافة إلى كفاءة الطاقم الإداري والفني، والعاملين به، فإنه أصبح محل اهتمام وحرص من كافة سكان الدولة، وحتى دول مجلس التعاون الخليجي، فإنه يستقبل يومياً نحو 1000 مريض، في مختلف عيادات المستشفى التخصصية، إضافة إلى الحوادث والطوارئ، وخلال عام 2007 بلغ عدد المرضى الذين ترددوا إلى المستشفى 104مرضى يومياً·
مكتبة ومركز تدريب
في إطار الاتفاقية التي وقعتها وزارة الصحة لتدريب طلاب كليات الطب، قال تريم إن المستشفى أصبح مركزاً لتدريب ''أطباء الامتياز''، وكذلك ''الصيدلة'' وتدريب الممرضين، وطلبة المختبرات من جامعات عجمان والشارقة والإمارات، حيث بلغ عدد الطلبة الذين تم تدريبهم خلال العام الماضي 50 طالباً وفي هذا الإطار كذلك تم إنشاء مكتبة علمية تضم كتبا علمية وإنترنت·
مركز للأمومة والطفولة
أكد أن منطقة عجمان الطبية تبذل في مركز مشيرف الصحي والعاملين في المركز جهوداً حثيثة مع وزارة الصحة والانتهاء من توفير الكادر الطبي والفني والإداري لافتتاح مركز عبيد الحلو لرعاية الأمومة والطفولة، الذي تم تشييده على قطعة الأرض التي تبرع بها صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان والتي تقع بجانب مركز مشيرف الصحي·
وقد تم تشييد المبنى على نفقة رجل الأعمال عبيد الحلو، حيث بلغت تكلفة إنشاء المركز مليوني درهم، وقامت الوزارة بتزويد المركز بالمعدات والأجهزة الطبية ولم يتبق سوى تعيين الكادر الطبي والفني والإداري والقوى العاملة العاملة بالمركز، لاسيما وان المركز يقوم بتقديم الخدمات الطبية الشاملة لسكان منطقتي مشيرف والجرف، إضافة إلى مناطق الزهراء والحميدية والحليو·
مركز السكر
في موضوع مرض انتشار السكر· أكد تريم أن هذا الداء أصبح من الأمراض التي تؤرق القائمين على الشؤون الصحية، لافتاً إلى أنه لذلك جاءت مبادرة منطقة عجمان الطبية لإنشاء مركز متكامل شيد على نفقة معالي راشد عبدالله النعيمي وزير الخارجية السابق وذلك بتكلفة 20 مليون درهم مع كامل تجهيزاته، ومن المتوقع ان يتم افتتاحة خلال هذا العام·
وسيكون هذا المركز الأول من نوعه على مستوى الخليج، حيث لن يقتصر دوره على علاج مرض السكر فحسب، ولكن سيهتم المركز بأن يكون مركزاً عالمياً لإجراء البحـــــوث والدراســــات عن أســـــباب انتشـــار السكر وكذلك ليكــــون مــــركزاً تدريبياً في إعداد الكفاءات العلمية وتدريب العاملين في القطاع الصحي في كيفيــــة التعامل السليم مع هذا المرض بصورة علمية وعملية

اقرأ أيضا