الاتحاد

عربي ودولي

العشائر السنية تتولى تطهير الأنبار

بغداد - وكالات الأنباء: اعلن احد شيوخ العشائر العراقية السنية النافذة في محافظة الأنبارأمس محاورالاتفاق الذي تم التوصل اليه الثلاثاء الماضي بين عدد من شيوخ عشائر ومسؤولين أميركيين وعراقيين حول محاربة المقاتلين الاجانب الذين يتسللون عبرالحدود الغربية· وقال اسامة الجدعان شيخ عشيرة الكرابلة الذي حضر الاتفاق ان 'الاتفاق ينص على قيام عشائر الأنبار بتولي مسؤولية محاربة المقاتلين الاجانب وحماية الحدود الغربية للبلاد'· واضاف ان 'الاتفاق ينص كذلك على نبذ العنف والإرهاب بما يحقق الأمن والاستقرار في المحافظة بالاضافة الى ايجاد حلول للتحديات الأمنية بمشاركة أبناء المحافظة'· واوضح انه 'ستتم تشكيل لجنة مشتركة من وزارتي الدفاع والداخلية وقوات التحالف والمحافظة لوضع جدول زمني لتنفيذ هذه الخطة التي طالب فيها شيوخ العشائر بخروج قوات الآجنبية من محافظتهم عند استتباب الأمن فيها'· وينص الاتفاق على 'توسيع عدد قوات الجيش والشرطة العراقية ودعم عملها في الأنبار'· وفي ما يتعلق بقوات الشرطة، تم الاتفاق على مضاعفة عديدها من ثلاثة الاف الى نحو11 الفا نهاية ·2006 أما قوات الجيش فقد اتفق على ان تنتشر فرقتان بصورة مستمرة وان تستعد وزارة الدفاع لقبول خمسة الاف متطوع جديد من أبناء المحافظة ترشحهم عشائر واحزاب ورجال دين المحافظة نفسها· كما وافق الطرفان على تطبيق خطة أمنية مسماة 'حماة الصحراء' لحماية الصحراء الغربية في المحافظة بمقاتلين من أبناء المحافظة يصل تعدادهم الى 1500 مقاتل مع نهاية العام الحالي· وقد حضر الاجتماع الذي استمر لساعات قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال جورج كايسي وممثلين عن السفارة الأميركية، ورئيس الوزراء ابراهيم الجعفري، ووزير الدفاع سعدون الدليمي ووزير الداخلية بيان باقر جبر صولاغ الزبيدي، ومستشار الأمن القومي موفق الربيعي، ووزير الدولة لشؤون الأمن الوطني عبد الكريم العنزي· وشهد الاتفاق مطالبة شيوخ الانبار من الحكومة العراقية والقوات متعددة الجنسية اطلاق سراح جميع المعتقلين من أبناء محافظة الأنبار بالاضافة الى اعمار المحافظة·
وفي ذات الصدد اعلن قائد الجيش في كركوك اللواء انور حمه امين ان قوات مشتركة تشن منذ يومين حملة واسعة في أطراف كركوك وبمحاذاة نهر دجلة والجبال المحيطة لتعقب المسلحين · وقد استمرت أعمال العنف بالعراق حيث إغتال مسلحون أمس الناطق باسم الجيش العراقي في البصرة النقيب مكرم العباسي أثناء توجهه إلى مقر عمله في حين قتل شرطي في الفلوجة وخطف المقاول شيرزاد نجم جرجيس في كركوك· من جانب آخرانفجرت عبوة في قافلة لقوات مشتركة في قضاء الحويجة ما ادى الى اصابة الضابط سعد محمود بجروح خطره· كما قتل شخصان وأصيب ثالث جراء انفجار سيارة في منطقة معارض السيارات قبل ظهر أمس في السليمانية · وأعلنت شرطة كركوك أمس عن إصابة أربعة مدنيين أكراد فى هجوم مسلحين في أحد أحياء المدينة فيما إنفجرت عبوة قرب إحدى محطات الوقود· وذكر مصدر طبي في بعقوبة أن مسلحين اغتالوا شرطيين اثنين كانا في صالون للحلاقة ظهر أمس في أحد أحياء بعقوبة في حين قتل جندي عراقي وأصيب ثلاثة آخرون إثر انفجارعبوة أمس أمام دوريتهم في منطقة اللطيفية · وبالتوازي نجا عبد الهادى عبد المنعم المفتش العام فى وزارة الكهرباء، من محاولة اغتيال تعرض لها إثر قيام مسلحين باطلاق النار على موكبه فى منطقة زيونة قرب بغداد·

اقرأ أيضا

فريق أممي يعثر على مقابر جماعية في العراق ضمن تحقيق حول جرائم داعش