الاتحاد

عربي ودولي

حمدوك يؤدي اليمين رئيساً لوزراء السودان.. ويعد بتحقيق السلام وحلّ أزمة الاقتصاد

عبد الله حمدوك يؤدي اليمين أمام رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان

عبد الله حمدوك يؤدي اليمين أمام رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان

أدى عبد الله حمدوك اليمين رئيساً لوزراء الحكومة الانتقالية الجديدة بالسودان، مؤكداً أنه رئيس وزراء لكل السودانيين، مشدداً على أن إنهاء الحرب وتحقيق السلام وحل الأزمة الاقتصادية، من أولويات الفترة الانتقالية.

وأضاف حمدوك في مؤتمر صحافي، أن الشعب السوداني قاد أعظم ثورة في التاريخ المعاصر، مؤكداً أن التركة ثقيلة، ولكن مع إجماع الشعب السوداني نستطيع العبور إلى بر الأمان.

ولفت إلى أن الحكومة ستعمل على بناء نظام ديموقراطي سوداني، نحترم فيه الاختلافات، مؤكداً أن هناك مناخاً ملائماً للعبور بالسودان إلى بر الأمان، مراهناً على الإعلام في خلق مناخ يساعد في تحقيق الازدهار للسودان.

وأكد أن مكافحة الفساد وتحقيق الإصلاح من أولويات الحكومة السودانية، مشدداً على أنها ستعالج أزمة السودان الاقتصادية من خلال توفير رؤية وسياسات صحيحة، وبناء اقتصاد وطني يقوم على الإنتاج، إضافة إلى معالجة أزمة القطاع المصرفي الذي يوشك على الانهيار.

اقرأ أيضاً: رئيس الحكومة السودانية المرشح يدعو إلى توحيد الصف لبناء دولة قوية

وكان الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني المنتهية صلاحيته، أدى اليمين الدستورية لتولي منصبه الجديد رسمياً، رئيساً للمجلس السيادي المُشكّل حديثاً أمام رئيس الجهاز القضائي في البلاد.

وذكرت وكالة السودان للأنباء، أن 9 أعضاء من مجلس السيادة من العسكريين والمدنيين أدوا اليمين أيضاً في القصر الرئاسي، مشيرة إلى أنه بقي عضو واحد سيؤدي اليمين في وقت لاحق.

وأكمل السودان الثلاثاء تشكيل مجلس السيادة المؤلف من 11 عضواً، والذي سيدير البلاد لفترة انتقالية تمتد ثلاث سنوات لحين إجراء انتخابات.

اقرأ أيضا

اليوم.. المحكمة العليا البريطانية تحكم بشأن تعليق جونسون للبرلمان