الاتحاد

الرياضي

مواجهة على الورق

يعوّل منتخبنا الأول لكرة القدم كثيراً على خبرة لاعبيه ، خاصة المتألق عبدالرحيم جمعة النجم الوحداوي، ويعتبر بمثابة الرئة التي يتنفس بها الأبيض، وكم كانت إسهامات اللاعب واضحة عندما قاد الأبيض إلى الإنجاز التاريخي بالحصول على لقب خليجي 18 في أبوظبي، وتنتظر الجماهير أن يكرر عبدالرحيم ورفاقه نفس المشهد في البطولة الحالية بداية من مباراة اليوم أمام اليمن·
ويؤكد عبد الرحيم أن المنتخب مطالب بالفوز في مباراة اليوم حتى تكون انطلاقة المنتخب قوية في رحلة الدفاع عن اللقب ، خاصة أن البطل يكون دائماً محط أنظار المنتخبات المنافسة التي تريد تعطيل مسيرته·
وفي المقابل يعتبر النونو الورقة الرابحة والعقل المفكر في تشكيلة منتخب اليمن الذي يريد أن يثبت ذاته ويعبر عن قدراته في ظهوره الرابع بالبطولة الخليجية، ومن المؤكد أن رغبة المنتخب اليمني في بلوغ أول فوز له في البطولة يصطدم بقوة الأبيض حامل اللقب، ولكن النونو ورفاقه يريدون أن تكون بدايتهم قوية ولو على حساب منتخب الإمارات حامل اللقب·

عبدالرحيم جمعة:
الرد على اليمنيين في الملعب
الأبيض و الأخضر أقرب المرشحين للتأهل

مسقط - قال عبدالرحيم جمعة نجم منتخبنا الوطني: ''نحترم كل منتخبات المجموعة، وسندخل مباراتنا اليوم أمام المنتخب اليمني بتركيز عالٍ، ولن نتهاون أبداً؛ لأن الفوز في مباراة الافتتاح هو الانطلاقة الحقيقية للأبيض في البطولة''·
وأضاف: ''المنتخب اليمني لا يقل أهمية عن باقي المنتخبات، وهو يمتاز بالروح العالية والحماس؛ ولذا سنكون حريصين على عدم تكرار عنصر المفاجأة الذي حدث في البطولة السابقة بعد أن خطف اليمن نقطة غالية أمام المنتخب الكويتي''·
وفيما يتعلق بالتصريحات اليمنية التي أكدت فوز منتخبها بنسبة 100%، أكد عبدالرحيم أن هذه التصريحات غير منطقية، ومبالغ فيها وتعتمد كثيراً على الجانب النفسي، كما أن الرد عليها سيكون في أرضية الملعب، وكلي ثقة في أن نجوم الأبيض قادرون على تحقيق ذلك·
وتحدث عبدالرحيم عن غياب نجم المنتخب الوطني إسماعيل مطر بسبب وفاة والده، وقال: ''حزنّا كثيراً لابتعاد إسماعيل كلاعبين، خاصة نحن أقرب الناس إليه، وبكل تأكيد عدم وجود إسماعيل يشكل خسارة كبيرة لنا، فهو من أهم وأميز اللاعبين الذين أنجبتهم الكرة الإماراتية على مدار تاريخها، ولذا فإننا سوف نقاتل من أجل الفوز بالنقاط الثلاث لنقدم ذلك لإسماعيل مطر وشعب الإمارات الذي يستحق منا بذل قصارى الجهد وتقديم المستوى المشرف للكرة الإماراتية''·
وأشار عبدالرحيم إلى أن الوضع اختلف في هذه البطولة، حيث إن الجميع ينظر لنا كأبطال خليج، ولكن بالنسبة لنا نحن كلاعبين فقد طوينا هذه الصفحة وندخل للمشاركة ببطولة جديدة سنحاول فيها بقدر الإمكان تغيير الصورة التي ظهر بها الأبيض في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم·
ونوه عبدالرحيم جمعة بأهمية بطولة كأس الخليج بالنسبة لكل المنتخبات المشاركة، فهي تمثل لهم كأس عالم مصغرة، ويحاول كل فريق بقدر المستطاع أن يكسب هذه البطولة من أجل تأكيد جدارته بأنه الأفضل بين دول المنطقة؛ ولذا دائماً ما تشاهد فيها التنافس والإثارة في كل مباراة تحتضنها الدورة·
ورشح نجم منتخبنا الوطني كلاً من الأبيض والمنتخب السعودي للتأهل إلى الدور الثاني، مؤكداً أن استبعاد ترشيح المنتخب القطري مجرد توقعات وليس تقليلاً من إمكاناته، فهو يعد من أقوى الفرق الخليجية، ويخطئ تماماً من يعتقد أننا سنلعب أمام قطر للثأر من تصريحات المدرب برونو ميتسو، فهي مجرد مباراة مثل غيرها من المباريات، وسوف ندخلها من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تقربنا من التأهل·
وتوقع عبدالرحيم جمعة بطلاً جديداً للدورة وتحديداً المنتخب العُماني صاحب الأرض والجمهور؛ لأنه يمتلك كل المقومات للفوز بها من خلال الخبرة الكبيرة التي يمتلكها لاعبوه بعد تأهلهم في البطولتين السابقتين للنهائي؛ ولذا أعتقد أن الوقت قد حان ليكسب هذا الجيل بطولة يتوج بها المستوى الرائع الذي قدمه طوال السنوات الماضية، ويأتي المنتخب البحريني أيضاً كثاني منتخب أتوقع أن يكسب اللقب·
وعن المواجهة التي ينتظرها بفارغ الصبر، قال: ''أتمنى أن نلاقي المنتخب العُماني في الدور الثاني من البطولة؛ لأن مبارياتنا مع الأحمر دائماً ما تتسم بالندية والإثارة، وكل لاعب يستمتع باللعب فيها، إلى جانب أيضاً أنه تربطنا علاقة أكثر من رائعة بنجوم المنتخب العُماني، ودائماً ما يكون التحدي حاضراً طوال الدقائق التسعين''·
وعن الشيء الذي يفتقده لاعبو الأبيض في هذه البطولة، قال: ''بكل تأكيد المنتخب يفتقد إلى الاهتمام والدعم اللذين حظي بهما في البطولة السابقة، ولكن لن نقف كثيراً عند هذا الأمر، فكلنا ثقة بأن الجماهير الإماراتية ستكون حاضرة وبقوة من أجل دعم الأبيض''·
وعن اللاعب الذي تمنى وجوده في صفوف المنتخب، أكد عبدالرحيم أنه كان يتمنى أن يشاهد سالم خميس في القائمة، فهو لاعب قادر على تحقيق الإضافة في أي موقع تشكيلة يوجد بها، كما أنه من اللاعبين أصحاب الخبرة الكبيرة في التعامل مع مثل هذه البطولات·
وأشار عبدالرحيم جمعة إلى أن دورة كأس الخليج دائماً ما تفرز نجوماً جدداً، وفي هذه البطولة سيظهر أكثر من نجم صاعد في مختلف المنتخبات المشاركة، ولكن في النهاية أتوقع أن يخطف نجوم الأبيض وعلى رأسهم إسماعيل الحمادي الأضواء لما يمتلكه من موهبة أكثر من رائعة سوف تكشف عن نفسها وبقوة في البطولة·
واختتم حديثه متمنياً أن تظهر البطولة بمستوى فني جيد، وذلك من أجل أن تستمتع بمتابعتها كل الجماهير الخليجية·


علي النونو:
محظوظ بالتسجيل في مرمى الإمارات
تصريحات الشريف واقعية ومعنوية

مسقط - أكد علي النونو كابتن وهداف المنتخب اليمني أن مباراة اليوم أمام حامل اللقب المنتخب الإماراتي صعبة، وقال: ''لا يختلف اثنان على صعوبة اللقاء، ولكن هذا الأمر لا يقلل أبداً من حظوظنا في تحقيق نتيجة إيجابية في أول مباراة لنا في البطولة، خاصة أن اللاعبين عاقدون العزم على تحسين الصورة التي ظهرنا بها في (خليجي 18) بأبوظبي''·
وأضاف: ''انضمامنا لدورات الخليج جاء متأخراً؛ ولذا علينا أن نحقق إضافة قوية للبطولة، ولا نكون مجرد تكملة عدد لباقي المنتخبات؛ لأن هذا الأمر لن يخدم البطولة، وعلى هذا الأساس فإننا نمني النفس بتقديم مستوى أفضل من الذي ظهرنا به في البطولات السابقة، ليكون خير إعداد للبطولة المقبلة التي تستضيفها اليمن''·
وتحدث النونو عن خطورة الأبيض الإماراتي، مؤكداً أنه من المنتخبات القوية، ويمتلك لاعبين على أعلى مستوى، ولكن من الضروري جداً أن نحقق نتيجة إيجابية؛ لأن ذلك سوف يعطي المنتخب اليمني دفعة معنوية كبيرة في المجموعة·
وعن رأيه في التصريحات التي أدلى بها حسين الشريف نائب رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم، والتي أكدت أن فوز اليمن على المنتخب الإماراتي مجرد مسألة وقت، قال النونو: ''من حق أي مسؤول أن يصرح بما يراه مناسباً لمنتخب بلده، وأعتقد أن هذا التصريح واقعي، فالمنتخب اليمني قادر على تحقيق الفوز، ولا أخفي على الجميع إذا قلت إن اللاعبين كلهم رغبة وإصرار من أجل وضع بصمة حقيقية للأحمر اليمني منذ البداية، بالإضافة لذلك، قد يكون الدافع من مثل هذه التصريحات رفع معنويات اللاعبين وحشد الهمم لهذه المواجهة الصعبة''·
وأشار النونو إلى أنه متفائل بالمباراة، ويتوقع التسجيل لكونه محظوظاً أمام المنتخب الإماراتي، وسبق له أن سجل أهدافاً في مباريات سابقة خاضها أمام الأبيض، مؤكداً أن المهاجم دائماً ما يكون مطالب بالتسجيل في أي مباراة يلعبها، والأهم من ذلك أن يساهم في تحقيق نتيجة إيجابية لفريقه·
وتطرق هداف المنتخب اليمني إلى البداية الجيدة التي دائماً ما ترافق مسيرة منتخبه في البطولة، ولكن من بعدها تختلف الحال ويتراجع مستوى الفريق بشكل ملحوظ، مؤكداً أن السبب في ذلك يعود إلى قلة المباريات الودية التي يخوضها الفريق للدخول في مثل هذه البطولات، فتجد المنتخب يلعب مباراة ولا أروع، ولكن بعدها يتأثر اللاعبون كثيراً بسبب ضغط المباريات·
وعن المنتخب الذي يتوقع أن يفوز بالبطولة، أكد النونو أن هناك 7 منتخبات قادرة على تحقيق الحلم، يأتي في مقدمتها المنتخب العُماني صاحب الأرض والجمهور، والذي ظهر بصورة أكثر من رائعة خلال المباريات الودية التي سبقت البطولة، بالإضافة أيضاً إلى وصوله لمنصات التتويج في آخر بطولتين·
واعترف النونو بأن الكرة اليمنية تسير ببطء شديد مقارنة بباقي دول المنطقة، على الرغم من الدعم الكبير الذي يقدمه المسؤولون عن كرة القدم اليمنية في الفترة الأخيرة، خاصة من خلال الاهتمام بالبنية التحتية إلى جانب أيضاً التركيز على منظومة الاحتراف، مما جعل أغلب الأندية في الفترة الماضية تحرص على توقيع العقود مع معظم لاعبيها، وبطبيعة الحال هذه المسألة تجعلنا متفائلين كثيراً في الفترة المقبلة، وهنا أؤكد للجميع أن اليمن سيكون أحد المنافسين بقوة على لقب ''خليجي ·''20
ونفى كابتن المنتخب اليمين وجود أي خلافات بينه وبين مدرب المنتخب الوطني محسن صالح، وقال: ''ما تردد مجرد شائعات، وعلاقتي بالكابتن محسن صالح أكثر من رائعة''·
وعن إشادته بالمدرب البرتغالي السابق للمنتخب اليمني مؤخراً، أكد النونو صحة ذلك، مشيراً إلى أنه كان يتمنى استمراره على رأس الجهاز الفني، فهو مدرب كبير وحقق إضافة قوية للاعبين، ومن وجهة نظري الخاصة أتمنى أن يقود المنتخب اليمني مدرب أجنبي؛ لأن اللاعب اليمني يحتاج إلى فكر جديد والاحتكاك بمدارس أجنبية أخرى·
وحول ما إذا كان قد تلقى عروضاً احترافية في الفترة الأخيرة، قال: ''مشكلة الدوري اليمني أنه يبدأ حين تنتهي معظم الدوريات، وهذا ما يشكل عائقاً لكل اللاعبين الذين يسعون إلى الاحتراف خارج اليمن، حيث يتلقون عروضاً كثيرة، ولكنهم يكونون مرتبطين بعقود مع أنديتهم، ولكن في الفترة الأخيرة كنت أفكر في الاحتراف بالدوري الأردني بعد أن تلقيت عرضاً من أحد أندية الدرجة الأولى هناك، وإن كنت أفضّل الاحتراف في أحد الدوريات الخليجية·
واختتم النونو حديثه متميناً أن تكون المشاركة اليمنية الثالثة في دورة الخليج أفضل من سابقاتها، فالظروف كلها مهيأة من أجل تحقيق ذلك، كما تمنى أيضاً أن تكون المنافسة مملوءة بالندية والإثارة وأن تعكس البطولة المستوى الرائع الذي وصلت إليه الكرة الخليجية على مستوى القارة الآسيوية

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا