الاتحاد

الرياضي

المحرق يختبر صدارته أمام النجمة


محمود أبودريس:
تدور عجلة الدوري الممتاز البحريني في أسبوعه الثالث عشر بلقائين مثيرين الأول يجمع متصدر المسابقة المحرق (27) نقطة والذي سيكون أمام تحد كبير أمام فريق النجمة الذي يقبع في المركز الثامن (12) نقطة في السادسة والربع على ستاد النادي الأهلي، وفي اللقاء الآخر والذي يجمع الجارين فريق الرفاع والرفاع الشرقي في لقاء مثير يسعى فيه الفريقان لانتزاع نقاط المباراة للمنافسة على الصدراة·
مباراة المحرق والنجمة تأخذ حيزاً لا بأس به من الأهمية وخصوصاً المتصدر المحرق الذي يسعى الى مواصلة الانفراد بالصداراة والابقاء على فارق الأربع نقاط الذي يفصله بصاحب المركز الثاني فريق الأهلي ومن المؤكد أن الأحمر لن يتهاون وسيضع في اعتباراته الفوز ولاغير وسيحاسب ألف مرة لفريق النجمة ويضعه في موازينه الفنية من أجل عدم المباغتة له ولكن الفريق المواجه له لن يكون صيداً سهلاً فلديه الأسلحة الفنية ليقف حجر عثرة في وجهه، المحرق سيدعم صفوفه في لقاء اليوم اللاعب الدولي راشد الدوسري الذي عاد من الدوحة بعد أن فسخ عقده مع فريق الخور القطري ليشكل مع زملائه علي عامر والبوسني عدنان سارة قوة ضاربة في خط الوسط مع تواجد ثنائي المقدمة عبدالله الدخيل والبرازيلي ريكو، ويطمح المحرقاوية بقيادة مدربهم البرازيلي كلاوديو في حسم اللقاء مبكراً مستغلين عدم الاستقرار في الأداء لفريق النجمة من لقاء إلى آخر·
اما النجمة وبعد خسارته الكبيرة أمام الأهلي بأربعة أهداف مقابل هدفين في الاسبوع الماضي رغم مجاراته للأهلي ومعادلة النتيجة بالرغم من النقص العددي نتيجة طرد لاعبه ابراهيم عبد الرزاق قد يكون له شأن آخر مع المحرق بحسب قراءة المدرب الوطني عبد العزيز أمين الذي من المؤكد أنه يدرك خطورة ومفاتيح الفوز للأحمر ووضع التكتيك الخاص بهذه المباراة، كما نعتقد ان الأوراق مكشوفة لدى الفريقين وبالتالي تبقى عملية التنفيذ في المستطيل الأخضر من قبل اللاعبين الذين يعول عليهم المدربان كثيراً في حصد النقاط·
اما المباراة الأخرى التي تجمع فريق الرفاع مع جاره الرفاع الشرقي فهي مهمة جداً لكون الفريقين في الخطر ويسعى كل منهما إلى المنافسة وحجز مقعد ضمن الأربعة الكبار، فالسماوي صاحب اللقب والذي يحتل المركز الثالث ب (22) نقطة يطمح في عدم التعثر وفقد أي نقطة والتي من شأنها توسع الفارق بينه وبين المتصدر، ولذا الفريق استعاد توازنه بفوزه المستحق في الأسبوع الماضي قوامه ثلاثة أهداف دون مقابل وظهر محترفه الجديد البرازيلي سانتوس سيلفا الذي يعد مكسباً للهجوم الرفاعي، وسيعاني الفريق كثيراً من غياب الدوليين حسين سلمان و حمد راكع بسبب الاصابة، ولكن هذا النقص سيعوضه وجود العراقي أحمد مناجد والدولي أحمد حسان مع المتألق عبد الرحمن مبارك·
واما الرفاع الشرقي فلايزال يبحث عن الاستقرار في النتائج والاداء فهو الآخر يعيش في ظروف صعبة وحرجة ولكن فوزه الأخير على فريق البسيتين أعاد إليه بعض الهيبة المفقودة وقد يعيد توازنه من جديد ان اراد ذلك، فالوضع الآن مهيأ لهم لكي يخطو الفريق خطوة إلى الأمام للمنافسة على أحد مقاعد المربع الذهبي وخصوصاً أن الفريق يحتل المركز الخامس ب (16) وتفصله نقطة واحدة عن صاحب المركز الرابع فريق سترة، ويعتبر لقاء اليوم مطافه المهم نحو تثبيت قدم في منطقة الدفئ اللصيقة جداً بمنطقة الخطر، وهو بحاجة تامة الى روح قتالية ومعنويات عالية والفوز سيعيد إلى مدربه التونسي بن شمام العديد من الآمال لتحقيق نتائج ايجابية مع الفريق ، وسيخسر الشرقي جهود لاعبه المغربي المحترف عبد العزيز بوكركور بسب حالة وفاة خالته وأصابة المحترف الآخر الفرنسي ديفد وسيعتمد المدرب على نجومه الشباب و خطورة لاعبي خط المقدمة المغربي عادل أكيلة والمشاكس حسن عبد العزيز·

اقرأ أيضا

الإمارات والشارقة.. "البقاء والتتويج"