الشارقة(الاتحاد)

نظمت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي دورة تدريبية لأبنائها المنتسبين بعنوان «إعداد مدرب» قدمتها غادة حموش -الأمين العام لمبادرة دعم الابتكار-، لغرس الروح القيادية في نفوس أبنائها وتدريبهم ليكون لهم دور فاعل في المجتمع ضمن رؤيتها الاستراتيجية في تذليل الصعوبات التي تواجه الأيتام، وتوفير بيئة متميزة لإطلاق طاقات الأيتام ليصبحوا قادة.
وتهدف الدورة إلى تأهيل مجموعة من أبناء المؤسسة على مهارات مدرّب محترف في التنمية البشرية، مما تساعد المتدربين في اكتساب مهارات في التدريب والتواصل الجيد والفعال، وتنمية وصقل وتطوير مهارة التقديم والإلقاء والتحدّث أمام الجمهور، لتخلق فيهم جوانب إبداعية، وترتقي بجوانب مهمة في شخصياتهم.
وقالت مريم مال الله - رئيس قسم الخدمة النفسية في المؤسسة-:«خاض الأبناء من خريجي الثانوية العامة والدارسين في المرحلة الجامعية 40 ساعة تدريبية مكثفة على مدى 8 أيام، يضاف إليها تحفيز المتدرب على العمل في المنزل بتكليفه بمهام ووظائف وتدريبات مكثفة، يعمل عليها بالتواصل مع المدربة عبر البريد الإلكتروني وتطبيق (الواتساب) لتحقيق الاستفادة القصوى من فترة الدورة في إعداد مدرّب يمتلك كل الأدوات اللازمة ليعمل على تطويرها، والارتقاء بذاته بعد الانتهاء من الدورة التدريبية.