الشارقة (موقع 24) رفضت عائلة إماراتية الصعود على متن رحلة تابعة للخطوط القطرية من أوسلو إلى بريطانيا، رغم معاناتها من طول فترة الانتظار التي امتدت سبع ساعات حتى يحين موعد الرحلة الجديدة على متن خطوط جوية أخرى، وذلك على خلفية أزمة المقاطعة المستمرة بين الدول الداعية لمكافحة الإرهاب (الإمارات والسعودية والبحرين ومصر) ودولة قطر المتهمة بدعم وتمويل التنظيمات الإرهابية والمتطرفة. ونقل «موقع 24» عن المواطن عيسى البلوشي قوله «إنه وأفراد أسرته المكونة من سبعة أشخاص توجهوا لقضاء إجازتهم السنوية في النرويج، وبعد إقامتهم لمدة 10 أيام في أوسلو قررت العائلة التوجه إلى بريطانيا وطلبوا من الشركة التي يتعاملون معها تأمين تذاكر لهم عبر الطيران البريطاني، ولكن عندما وصلوا للمطار تفاجأوا قبل موعد الإقلاع بدقائق أن الطائرة التي ستقلهم تابعة للخطوط القطرية». وأضاف «رفضنا بشكل قاطع الصعود للطائرة وعلى الفور تواصلنا مع سفارة الدولة في النرويج وأبلغناها ما حصل، وأكدنا أننا لن نصعد على متن الخطوط القطرية». وأوضح البلوشي أن السفارة الإماراتية استجابت بشكل سريع للاتصال وعلى الفور قامت بتأمين تذاكر للعائلة على متن شركة طيران أخرى، وقال «موقف السفارة السريع استدعى إعجاب حتى العاملين في مطار أوسلو وهو موقف ليس بغريب على بعثاتنا الدبلوماسية التي تمثل القيادة في دعمها للمواطنين في الخارج». وشكر وزارة الخارجية ممثلة بسفارتها في النرويج على الموقف المشرف الذي اتخذته في مطار أوسلو. وأضاف «استفسرنا عن أسباب قيام الشركة السياحية بالحجز على الطيران القطري وكان الرد بأن هناك عروضاً مغرية تقدم للشركات وهو ما دفعها للتصرف معتقدين بأننا لن نكترث لنوع شركة الطيران، ولكن مواقفنا تجاه وطننا ومع كل من يضمر له الشر حاسم، داخل وخارج وطننا لا تغير الثوابت.. نحن ملتزمون بقرار قيادتنا دفاعاً عن أمننا في أي زمان وفي أي مكان».