جمعة النعيمي (أبوظبي) تواصل حملة «جسدك أمانة» التي تنظمها الخدمة الوطنية والاحتياطية بهدف رفع مستوى الوعي والتثقيف الصحي لدى المجتمع الإماراتي خلال أغسطس الجاري، فعاليتها في العين مول بعد غد الخميس وتبنى المركز الوطني للتأهيل، وفي إطار تعاونه مع الحملة، الشهر الخاص بالمخدرات حسب أجندة فعاليات الحملة التي انطلقت الجمعة الماضي في ياس مول، لاستقطاب جميع أفراد الأسرة من خلال المسابقات المطروحة والجوائز القيمة وعرض الأفلام التوعوية. وتم تزويد الحملة بالمعلومات الخاصة بالإدمان والمؤثرات العقلية، وسبل الوقاية منها، والتي تم نشرها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي والكتيبات الخاصة التي وزعت في معسكرات الخدمة الوطنية، إلى جانب إعداد أفلام قصيرة مع الفريق العلاجي التابع للمركز. وأكد الدكتور حمد الغافري، مدير عام المركز الوطني للتأهيل، أهمية الجهود العلاجية التي يضطلع بها في علاج المدمنين، مشيراً إلى أن المخدرات باتت تشكل مصدر قلق للمجتمعات الإنسانية نظرا لآثارها السلبية على الأفراد والمجتمعات والأمم. ولفت إلى أن العطلات الصيفية والفصلية يجب استغلالها في نشر الوعي لأفراد المجتمع، من خلال العديد من الأنشطة والفعاليات والدورات التوعوية بأعراض التعاطي وأنواع المخدرات، مشيراً إلى أن فعاليات المركز لا تقتصر على فئة معينة، بل إن هناك العديد من البرامج التي تعزز معلومات الأسر والأهالي عن أنواع المخدرات والأعراض التي تلاحظ على الأبناء في حال تعاطيهم المخدرات، ونشر الوعي بين فئات المجتمع، للحد من انتشاره. كما دعا أولياء الأمور إلى عدم الثقة الزائدة بالعمالة المنزلية، وضرورة مراقبتهم حفاظاً على أبنائهم من المخاطر، كما يجب معرفة أصدقاء الأبناء، وأين يقضون أوقات فراغهم، وهل هم أهل للثقة أم لا ، حفاظاً على أمن وسلامة أبنائهم.