الاتحاد

الاقتصادي

التباطؤ في صادرات الآلات الألمانية يزيد مخاوف الانزلاق إلى الركود

التباطؤ في صادرات الآلات الألمانية يزيد مخاوف الانزلاق إلى الركود

التباطؤ في صادرات الآلات الألمانية يزيد مخاوف الانزلاق إلى الركود

أظهرت بيانات اليوم الأربعاء، أن صراعات تجارية وضعف الاقتصاد العالمي، ألحقا ضرراً بقطاع تصنيع الآلات في ألمانيا المعتمد على التصدير، وهو ما يضاف إلى دلائل تشير إلى أن أكبر اقتصاد في أوروبا قد ينزلق إلى ركود.

ووفقاً لأرقام نشرها اتحاد الصناعة الألماني، نمت الصادرات بنسبة 0.9 بالمئة فقط إلى 89.2 مليار يورو (99 مليار دولار) في النصف الأول من العام، بينما غطى انكماش في الربع الثاني على النمو المسجل في الربع الأول.

وقال رالف فيتشرز كبير الخبراء الاقتصاديين بالاتحاد، إن "حالة عدم اليقين التي أثارها الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين بصفة خاصة، وأيضاً غياب آفاق لإتفاق بشأن بريكست، يلحقان ضرراً بقطاعنا الذي يركز على التصدير".

ونمت صادرات الآلات الألمانية 3.8 بالمئة في الربع الأول، وهبطت 1.8 بالمئة في الأشهر الثلاثة التالية.

وانكمش الاقتصاد الألماني 0.1 بالمئة في الربع الثاني، وهو ما أثار دعوات إلى أن يتخلي وزير المالية أولاف شولتس عن قواعد تلزم البلاد بميزانية متوازنة، وأن يضع حزمة إجراءات للتحفيز.

وأظهرت بيانات اتحاد الصناعة أن الصادرات إلى الولايات المتحدة زادت بنسبة 7.8 بالمئة في النصف الأول من العام وشكلت أكثر من 11 بالمئة من إجمالي الإنتاج. لكن الطلب من الصين زاد بنسبة 0.6 بالمئة فقط.

اقرأ أيضا