الاتحاد

دنيا

طفلك ينمو بالحب والسعادة

إعداد- مريم أحمد:
كيف يُمكن للأم أن تتابع نمو طفلها؟ وكيف تتأكد من أن طفلها ينمو بصورة طبيعية، وبالمعدل المتعارف عليه طبيا؟ وهل هناك طرق يمكنها اتباعها لمساعدة طفلها في عملية النمو؟
كل تلك أسئلة تخطر على بال معظم الأمهات، إن لم يكن كلهن· وللإجابة على معظم تلك الأسئلة، هناك بعض الحقائق المجردة التي يتوجب على كل أم الإلمام بها للتأكد من معدل نمو طفلها·
من أهم الأمور التي يجب على الأم الحرص على معرفتها، هي تلك العوامل التي تؤثر سلبا أو إيجابا في معدل نمو الطفل، وهي ستة عوامل هامة يجب أخذها بعين الاعتبار:
الوراثة
أشارت الدكتورة لين ليفيتسكي، رئيسة قسم الأطفال بمستشفى ماساشوسِتْس العام في بوستن، إلى أن خريطة الطفل الجينية، أي الوراثية، هي العامل المؤثر الأول على نموه· وهذا يعني أن نلاحظ صفات كل من الأب والأم من حيث الطول، والشكل، ومعدل النمو، وذلك لنخمن معدل نمو الطفل·
التغذية
تعلق الدكتورة آن هاتنر، المتخصصة في طب الأطفال بجمعية التغذية الأميركية، على الأمر بقولها: ' لن ينمو الطفل بمعدل طبيعي بدون نظام غذائي جيد '· ومن هذا المنطلق، كان لابد من أن تكون الأم حريصة على أن يستهلك طفلها السعرات الحرارية الموصى بها بناءً على عمره· وقد يحدث أن تقوم الأم، بدون قصد وبلا دراية، بحرمان الطفل من الأنظمة الغذائية الصحية· وعلى سبيل المثال نذكر المزج غير الصحيح لكميات حليب الأطفال الصناعي، وعدم التقيّد بعدد الملاعق الموصى بها، أو عدم استهلاك الطفل للكمية اللازمة والمطلوبة من السعرات الحرارية بسبب اعتماده الكلّي على الرضاعة الطبيعية مثلا، أو في حال كانت الأم تحاول فطام الطفل، أو حتى حرمانه من بعض الأطعمة الدهنية الضرورية لنموّه· ومن المهم جدا معرفة أنه مهما كان الطفل بدينا، فإنه لا يُنصح بإخضاعه لنظام غذائي خاص بالتنحيف، أو ما يُعرف بالرِّجيم· ويُذكر أيضًا أن كثرة شرب العصير والصودا تقلل من شهية الطفل، وتمنعه بالتالي من تناول الأطعمة المُغذّية والمفيدة·
الحالات الطبية المرضية
قد يولد الطفل وهو مصاب بحالة مرضية معينة من شأنها أن تعيق نموه الطبيعي في حال لم يتم علاجها· ومن أكثر تلك الحالات شيوعا بعض الأمراض ذات الصلة بالمعدة والأمعاء معا، كمرض تجويف البطن، والحساسية ضد بعض الأطعمة، ومشاكل الغدة الدرقية، ونقص بعض الهرمونات في الجسم، أو أمراض القلب والكبد، والكلى· كما يُذكر أن هناك بعضًا من العقاقير الطبية التي توصف لعلاج مرضٍ ما قد يكون لها تأثير جانبي على معدل النمو· وأوضح الدكتور باري بيركو، رئيس قسم أمراض السكري، والعمليات الأيضية، وأمراض الباطنية والهرمونات، أن المشكلة قد تكون متمثلة كذلك في جُرعات تلك العقاقير، لكنه أشار إلى أنها مشكلة يَسْهُل حلّها عادة·
النشاط الجسماني
الأنشطة الجسمية المنتظمة تُحَفّز نمو الطفل، وذلك من خلال دورها في تقوية العظام، والعضلات· لكن يجب أن تحذر الأم من تشجيع طفلها على الالتحاق بفصول الرياضة القوية كالجمباز، والركض، وذلك لأن ممارسة الطفل لمثل تلك الرياضات بإفراط سيُعيق من عملية نموه· ناهيك عن أنه قد يصيب العظام بِرُضوض واصابات·
النوم
تأكدي من أن يحصل الطفل على قسطٍ كافٍ من النوم كل ليلة، فقد أشارت نتائج الدراسات إلى أن حوالي 70 أو 80 في المائة من كميات هرمون النمو يتم إفرازها في الجسم خلال النوم·
السعادة العاطفية
يؤكد الدكتور توماس موشانغ، مدير مركز النمو بمستشفى أطفال فيلادلفيا، أن الطفل يصل إلى معدل نموه الطبيعي إذا كان فردا في عائلة يغلب عليها طابع الحب، والدعم العاطفي والمعنوي· مما يعني أنّ تجاهُل عامل العاطفة، والقلق، أو التوتر الذي يعيشه الطفل من شأنه أن يتعارض مع نموه·
معدلات النمو حسب العمر
قام الخبراء بوضع جداول خاصة لقياس معدلات نمو الطفل حسب العمر· كما أن هناك جداول أخرى لقياس الطول، والوزن، ومحيط الرأس· ويذكر أن مُعدل نمو الطفل في بداية حياته تختلف عنها في مراحل أخرى· وإليكِ التوقعات:
؟ من عمر شهر إلى سنة
تلاحظ الكثير من الأمهات أن الطفل في هذه المرحلة لا يحصل على كفايته من الطعام، وذلك ربما بسبب النشاط الجسماني، وغيره من الأمور· لكن توقعي معدل نمو سريع في الأيام العشرة الأولى من حياته، وفي الأسبوع السادس من عمره، وفي الشهرين الثالث، والسادس· وبعد إكمال الطفل لعامه الأول، فإن معدل النمو الطبيعي يقضي بأن يكون وزن الطفل ثلاثة أضعاف ما كان عليه وقت الولادة·
؟ في عُمر سنة
يجب أن يزداد وزن الطفل في هذه المرحلة بمعدل نصف كيلو جرام شهريا·
؟ عُمر سنتين
توقعي أن يزداد وزن طفلك في هذه المرحلة من كيلو جرام إلى اثنين· ويذكر أن معدل نمو الطفل يزداد بسرعة بعد بلوغه العام الثالث، لكنه يقل تدريجيا ويصبح أكثر بطئا حتى مرحلة البلوغ·
؟ من 4 إلى 10 سنوات
بدءًا من السنة الرابعة، يُتوقّع أن يزداد وزن الطفل بمعدل ثلاثة كيلوجرامات سنويا·

اقرأ أيضا