الاتحاد

دنيا

لحم الغزال ينضرب بالخمس على موائدنا

فتحية البلوشي:
يبدو أن مسميات مثل 'انفلونزا الطيور' و'جنون البقر' صارت كافية لصرف نظر الجمهور عن التلذذ بطعم الدجاج وشرائح اللحم البقري أو حتى لحوم الماعز··
فأمام مسلسل الأمراض المتدفقة ظهرت لحوم الغزلان كحل بديل يمكن الاعتماد عليه ليكون 'نجم المائدة'، وفي الإمارات تحديدا حيث اعتاد البدو صيد الظباء والغزلان والتلذذ بلحومها، لم يكن من الغريب أن تعود الغزلان لتحتل الموائد الإماراتية مرة أخرى بعد تقلص أعداد الغزلان في الإمارات نتيجة الصيد والعمران·
هذه المرة صارت الغزلان تأتي مذبوحة حسب الشريعة الإسلامية ومعتمدة لمقاييس السلامة التي تعتمدها إدارة رقابة الأغذية في الإمارات لتصل للمستهلكين وتتحول إلى طبخة غوزي 'تنضرب بالخمس' كما نقول عادة أمام الوجبات الشهية··!
بدر محمد آل علي شاب ممن يستوردون الغزلان المذبوحة من أفريقيا ويتولى توزيعها على عشاق لحم الغزال في الإمارات، يقول بدر: هناك إقبال متواصل على لحوم الغزلان خاصة من أهالي أبوظبي والعين الذين يعرفون فوائد لحم الغزلان ويتقنون عملية طبخه، وتكثر الطلبات أيضا من الدول المجاورة مثل قطر والسعودية، فطبيعة الحياة البدوية التي عاشها بدو الإمارات والخليج كانت تعتبر الغزلان أجمل طريدة يلاحقونها ويصطادونها لتناول لحومها··ويستورد بدر الذبائح من أفريقيا حيث يقوم فريق متخصص يتعامل معه بدر بذبح الذبائح حسب تعاليم الشريعة الإسلامية، ويتولى عمليه تغليفها وحفظها بالبرادات بالطريقة الدولية المعتمدة لتصل للمستهلكين بعد اعتماد البلدية لها· وعن مواصفات ذبائح الغزلان التي يطلبها المستهلكون يتابع بدر: نحن نستورد غزال (الظبي) وهو غزال يتميز بصغر الحجم وقلة الشحوم وطراوة اللحم، وبالطبع يختلف هذا النوع من الغزلان عن غزال (الدماني) أو (بورقبة) الموجود في جزيرة صير بني ياس، ويصل وزن الظبي بعد الذبح 3 كيلو أما الدماني فيصل وزنه بعد الذبح من 6 إلى 7 كيلوغرامات··ويباع لحم الغزال عن طريق الموردين بأسعار تتراوح ما بين 200 إلى 250 درهما للذبيحة الواحدة، ويكثر عليها الطلب في المناسبات الخاصة وعند بعض الشخصيات المهمة وهناك بعض المطاعم الراقية التي توفر للزبائن فرصة التلذذ بلحوم الغزال بناء على طلب مسبق·
ويطبخ لحم الغزال بطريقة الغوزي المعروفة أو طريقة 'المندي' اليمنية المشهورة أيضا، ولكن أغلب البدو يفضلون شوي الغزال بأكمله بعد سلخه وتنظيف بطنه من الأحشاء ما عدا الكبد ثم يخاط الجانب المفتوح من بطن الذبيحة ويربط رأسها مع الأذرع ربطا محكما على عمود يعلق فوق كمية كبيرة من الفحم الملتهب ويقلب الغزال عليه إلى أن يتشقق بطن الغزال من الحرارة فيعرف أنه جاهز للأكل، ومن الطريف أن طبخ الغزال عادة من مهمات الرجل ولا تعرف المرأة عن طبخه أي شيء··!
ومؤخرا أثبتت دراسة أعدها الدكتور محمد الحمودي في أبوظبي أن لحم الغزلان يعالج الشلل النصفي ويشد الأعصاب ويذيب الدهون، ويساعد على إدرار البول بالإضافة إلى قيمته الغذائية العالية فهو خافض لضغط الدم ويعتبر محسنا للخصوبة ومقويا للقلب ومحفزا على الهضم·
وبسبب احتوائه على كمية جيدة من الجلكوبين الذي يتحول الى جلوكوز داخل الجسم يعتبر لحم الغزال مفيداً للخلايا العصبية لأنه يعمل على التنشيط السريع للدماغ والأعصاب وتتعدى فائدته توفير الطاقة ثلاثية الفوسفات إلى توفير البوتاسيوم المهم لنقل المبادلات العصبية من الخلايا العصبية عبر الألياف لمناطق الحركة والإدراك، ويسهل تناول لحم الغزلان عملية نقل المعلومات داخل القشرة الدماغية عبر ارتباطات الخلايا العصبية مع بعضها البعض ومن دون تعب في الخلية·
ويوفر لحم الغزلان الكالسيوم والفوسفور للجهاز العظمي والأسنان لذلك فهو مفيد لعمليات بناء العظم ومنع هشاشتها كما يوفر كمية جيدة من الزنك وهو من مفرزات المناعة الجسمية·
وبشكل خاص فإن ما يميز لحم الغزلان عن باقي أنواع اللحوم الأخرى ويجعله يستخدم لعلاج الشلل النصفي هو احتواؤه على الخمائر وفوائدها بالاضافة لاحتوائه على الطاقة الجاهزة وهي الادينوزين ثلاثي الفوسفات لذلك نجده محفزاً للنمو عند الاطفال·ونصحت الدراسة بتناول لحوم الغزلان لجميع أفراد العائلة لما يحتويه من فوائد غذائية وبروتينات وفيتامينات باعتباره مذيباً للدهون ويحتوي على الأحماض الأمينية للمرأة الحامل والجنين·

اقرأ أيضا